الرئيسيةتقاريرفضيحة تجسس في البحرين باستخدام "بيغاسوس".. المستهدفون من الأسرة الحاكمة ووزراء ونواب

فضيحة تجسس في البحرين باستخدام “بيغاسوس”.. المستهدفون من الأسرة الحاكمة ووزراء ونواب

وطن – سلّطت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الضوء على عمل برامج التجسس وتآكل حقوق الإنسان في البحرين، فيما تظهر الأدلة المتزايدة أن “أصدقاء وأعداء” الدول الخليجية الصغيرة، مستهدفون بواسطة برمجيات NSO Group الإسرائيلية.

وفي هذا السياق، تقول الصحيفة في تقريرٍ لها: “تفاجأ محمد التاجر وهو محام بحريني بارز، عندما رن جهاز iPhone الخاص به في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بتحذير مفاده أن هاتفه استُهدف من قبل الدولة”.

محمد التاجر
محمد التاجر

كان المحامي البحريني البالغ من العمر 55 عامًا معروفًا بين المعارضين بدفاعه “الشجاع” عن قادة المعارضة والمتظاهرين بعد انتفاضة 2011 المؤيدة للديمقراطية في الدولة الخليجية الصغيرة، عندما قمعت السلطات سلسلة من المظاهرات والاحتجاجات بعنف، بمساعدة السعودية.

لم يكن “التاجر” متورطًا في قضايا حقوق الإنسان لمدة خمس سنوات، ولكن المرة الأخيرة التي تم القبض عليه فيها وتهديده بالاعتقال من قبل السلطات البحرينية.

لكن فحص هاتف تاجر من قبل باحثين في مختبر Citizen Lab بجامعة تورنتو، وجد أن هاتف المحامي قد تم اختراقه في مناسبات متعددة في سبتمبر 2021 من قبل عميل حكومي لمجموعة NSO، صانع برامج التجسس الإسرائيلي.

“كنت رئيسًا لمرصد البحرين لحقوق الإنسان، وكان لدي نشاط في مجال حقوق الإنسان داخل البحرين أو مع الأمم المتحدة”. قال المحامي “التاجر”، الذي لا يزال في البحرين ، لـِ”مجموعة الخليج لمراقبة الحريات”، وهي مجموعة غير ربحية من الصحفيين والنشطاء يركزون على الأمن الرقمي وحرية التعبير في دول الخليج وعملت مع Citizen Lab في التحقيق الأخير.

وقال: “أسوأ شيء وأكثرها ضررًا هو أنك تشعر أنك لست آمنًا. بدلاً من أن يكون هاتفك صديقك، فهو الآن عدوك. أنت لا تعرف ما هي المعلومات الخاصة، وما هي المعلومات التي تم الكشف عنها بالفعل للدولة. هذا مؤلم”.

20 مسؤولًا بحرينيًا مقربون من الحكومة والأسرة الحاكمة مستهدفون!

كما حدد تحقيق منفصل أجراه (مشروع Pegasus) – وهو اتحاد إعلامي يحقق في تجسس برامج NSO، عشرين مسؤولًا بحرينيًا مقربين من الحكومة وربما يكونون مستهدفين للمراقبة. تم التعرف على أرقام هواتفهم بمساعدة علي عبد الإمام من “مجموعة الخليج لمراقبة الحريات”.

ظهرت أرقام الهواتف المحمولة – بما في ذلك أرقام الموالين المقربين من الأسرة الحاكمة في البحرين – على قاعدة بيانات مسربة يعتقد مشروع Pegasus أنها تحتوي على أرقام هواتف الأفراد الذين تم اختيارهم كأهداف مراقبة محتملة من قبل عملاء NSO.

يظهر الهاتف المحمول لمسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية كان يعمل في البحرين وقت اختيارها على قاعدة البيانات المسربة.

ولم ترد وزارة الخارجية على طلب للتعليق.

أضافت إدارة بايدن NSO إلى القائمة السوداء لوزارة التجارة العام الماضي. مستشهدة بأدلة على استخدام التكنولوجيا من قبل الحكومات الأجنبية “لاستهداف خبيث” للعاملين بالسفارات والصحفيين والنشطاء وغيرهم.

في حين أن ظهور رقم الهاتف المحمول لشخص ما ليس دليلاً على تعرض الشخص للاختراق.

فقد نشر مشروع Pegasus سابقًا قصصًا عن عشرات الأفراد – بمن فيهم صحفيون ونشطاء حقوقيون – تظهر أرقامهم في القائمة والذين تم استهداف هواتفهم أو اختراقها من قبل عملاء NSO. وفقًا لباحثين أمنيين في منظمة العفو الدولية قاموا بفحص الأجهزة .

رئيسة مجلس النواب ووزير الخارجية خالد بن أحمد

ومن بين الأفراد الذين تم اختيارهم كمرشحين محتملين للمراقبة 20 عضوًا من مجلس نواب البحرين، رئيسة مجلس النواب فوزية زينل، التي عينها الملك وتم اختيارها بين يناير ومارس 2019. وأحمد صباح السلوم، النائب وعضو مجلس النواب. والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان  وهي منظمة تمولها حكومة البحرين.

وحدد مشروع بيغاسوس أيضًا اثنين من أفراد العائلة المالكة مدرجين في قاعدة البيانات المسربة. بما في ذلك خالد بن أحمد خليفة، وزير الخارجية السابق.

ورفض الأفراد التعليق على ظهورهم في القائمة.

وقال متحدث باسم NSO: “إن إساءة استخدام أدوات الاستخبارات الإلكترونية هي مسألة خطيرة ويجب التحقيق في جميع الادعاءات ذات المصداقية ، إذا ومتى يتم تقديم المعلومات ذات الصلة. إن استمرار الإبلاغ عن مزاعم لا أساس لها من قبل مصادر غير مطلعة هو أمر مؤسف وخاطئ “.

كما قال خبراء أمنيون إن سلسلة الاكتشافات ترسم صورة لدولة تبدو مستعدة لاستخدام تكنولوجيا المراقبة ضد أعدائها وأصدقائها على حد سواء.

وعند نشر Pegasus بنجاح ضد هدف ما، يمكنه التسلل إلى هاتف محمول، مما يمنح مستخدم برنامج التجسس وصولاً كاملاً إلى المكالمات الهاتفية والرسائل النصية والرسائل المشفرة والصور الفوتوغرافية.

كما يمكنه تتبع موقع مستخدم الهاتف المحمول وتحويل الهاتف إلى جهاز استماع عن بعد.

قال بيل ماركزاك ، الباحث البارز في Citizen Lab: “لا يزال الوضع في البحرين قمعيًا إلى حد كبير. فمنذ عام 2011 ، حرصت البحرين على محاولة إزالة المؤسسات التي تساعد الناس على التنظيم”.

واضاف: “لا توجد مساحة للمعارضة أو النشاط. وبرامج التجسس تساعد في الحفاظ على هذا الوضع الراهن. لأن ما يمكنهم فعله هو مراقبة ما يجري على انفراد. يمكنهم التأكد من عدم وجود أي شيء ينفجر على انفراد “.

وقالت NSO إن عملائها الحكوميين يهدفون فقط إلى استخدام برامج التجسس Pegasus لاستهداف المجرمين الخطرين والإرهابيين.

ونفت الشركة بشدة أن تكون لقاعدة البيانات المسربة أي صلة بالشركة الإسرائيلية.

وقالت إن أرقام الهواتف الواردة في القائمة ليست أهدافًا لعملاء NSO.

 

(المصدر: الغارديان – ترجمة وطن) 

اقرأ أيضأ: 

بالصُدفة .. كيف كشف “آيفون” لجين الهذلول عن أكبر قضية تجسس في العالم؟

“ابتسام الصايغ و هالة ديب” .. اختراق هواتف ناشطتين من البحرين والأردن عبر “بيغاسوس”

ميدل إيست آي: “بيغاسوس المرعب”.. من يدير الحرب الإلكترونية في العالم؟

تحقيق يكشف الأثمان التي دفعها “ابن زايد وابن سلمان” مقابل شراء “بيغاسوس” للتجسس

استقالة رئيس “NSO” الإسرائيلية مطورة “بيغاسوس” بعد فضائح تجسس شملت قادة عرب

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. إنهم يشكون في أنفسهم و من قوة ذكائهم يتجسسون على أنفسهم، لا هم شيء و لن يفعلوا شيء الدليل ذلك الصفر الذي يعلوا فوق رؤوسهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث