الرئيسيةالهدهدناشط صومالي ينشر صورا لما تبقى من قصر السلطان العماني برغش بن...

ناشط صومالي ينشر صورا لما تبقى من قصر السلطان العماني برغش بن سعيد ويطالب بترميمه

- Advertisement -

وطن – نشر الناشط الصومالي أحمد العيناوي مجموعة من الصور لقصر السلطان العماني برغش بن سعيد الابن السابع للسلطان سعيد بن سلطان.

وقال الناشط الصومالي إن القصر لا يزال شامخا في العاصمة “مقديشو” ويذكر بتاريخ وأمجاد العمانيين في أفريقيا.

وطالب “العيناوي” بإعادة ترميم قصر السلطان العماني برغش بن سعيد كونه يمثل تحفة معمارية نادرة.

- Advertisement -

يشار إلى أن السلطان العماني برغش بن سعيد وقّع معاهدتين مع البريطانيين لمنع تجارة الرقّ في شرق أفريقيا. فمنعت هذه التجارة في 1878.

و”برغش بن سعيد بن سلطان البوسعيدي”، الشاب الطموح الذي حكم زنجبار في عام 1870م، بعد وفاة شقيقه السيد ماجد، كان يملك علاقات حسن الجوار بكل محبة وود مع جيرانه لا سيما مع مصر وحاكمها الخديوي إسماعيل (1863- 1879م).

- Advertisement -

ينسب الفضل له في بناء وتطوير البنى التحتية لزنجبار وتطوير شبكات المياه، والحمامات العمومية، والشرطة والطرق والحدائق العامة والمستشفيات والمباني الحكومية الضخمة مثل بيت العجايب أوقصر العجائب عام 1883. وقد شجع شركة الهند البريطانية للملاحة البخارية على القيام برحلات بخارية ما بين عدن وزنجبار جميع الأشهر. وتلك الخدمة النوعية نقلت بريد زنجبار إلى أنحاء متعددة من العالم.

وأنشأ في زنجبار مطبعة عربية لطباعة الخطب الدينية والأدبية، وأصلح بعض طرق زنجبار بالحصى. وجلب ماكينة كهرباء لإنارة الشوارع والبيوت.

تم في عهده اصدار أول عملة محلية تسمى الريال الزنجباري والمشهورة في الخليج بالريال البرغشي. وكان ذلك في عام 1881/1882م واستمرت حتى عام 1908م عندما تغيرت إلى الروبية الزنجبارية.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ ايضا

شاهد| هذا ما تبقى من قصر السلطان العُماني برغش بن سعيد في الصومال .. ومطالبات بترميمه

بعد ترميمه قبل عام بـ”6″ ملايين دولار.. “شاهد” ماذا حصل في “بيت العجائب” بزنجبار وأغضب العمانيين

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث