الرئيسيةالهدهد"هدد جدة" .. فيديو للحظة سقوط برج سكني على حفار ومصير السائق!

“هدد جدة” .. فيديو للحظة سقوط برج سكني على حفار ومصير السائق!

- Advertisement -

وطن – تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مرعب، يظهر لحظة سقوط برج سكني في مدينة جدة السعودية على الحفار الذي كان يعمل على هدم العقار.

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فإنه وخلال تنفيذ إحدى الآليات لعملية هدم أحد الأبراج السكنية (ضمن عملية الهدم الواسعة لأحياء بأكملها). ظهر بأن من يقوم بالهدم لا يحمل أدنى معرفة بالأسلوب العلمي المتبع في مثل هكذا حالات.

وبحسب الفيديو، فقد قام قائد الآلية بملاصقة العقار وأخذ في هدم أحد الأعمدة الأساسية في أسفل البرج السكني. لينهار البرج بشكل مباشر عليه.

وأظهر الفيديو كيف هرع الناس المتواجدين في المكان نحو الآلية، دون معرفة مصير قائد الآلية.

وتواصل الجدل بين النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول خطط السلطات السعودية، في مدينة جدة، والتي يجري من خلالها هدم العديد من الأحياء بحجة أنها عشوائية وبحاجة إلى التطوير. وعن آلية التعويض للسكان.

وقال المتحدث باسم أمانة جدة، محمد البقمي قبل أيام قليلة: “السكان في العشوائيات ينقسمون إلى أكثر من فئة. الفئة الأولى هي فئة الأسر الضمانية وهؤلاء يتم تسكينهم مؤقتا إلى حين إنجاز الوحدات السكنية في الإسكان التنموي..”.

وأضاف: “الفئة الثانية، هم الملاك الذين يملكون صكوكا شرعية وسيتم تسكينهم مؤقتا إلى حين حصولهم على تعويضات. والفئة الأخيرة، هم الذين لا يملكون صكوكا شرعية وسيتم توفير السكن لهم بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية..”.

وفيما يتعلق بالتعويضات، قال البقمي: “التعويضات ستكون شاملة لجميع سكان هذه الأحياء سواء من كان يملك صكا شرعيا أو من لا يملك صكا شرعيا، طبعا من يملكون صكوكا شرعية سيتم تعويضهم عن قيمة الأرض والأنقاض أما من لا يملكون صكوكا شرعية فسيتم تعويضهم عن قيمة الأنقاض”.

من جانبهم أعرب نشطاء ومغردون، عن غضبهم من إخلاء العديد من المنازل الجديدة، وتشريد سكانها، للبحث عن بيوت بالأجرة، في حين نشر مغردون مقاطع فيديو لأثاث السكان الملقى في الشوارع.

عمليات هدم غير مفهومة في جدة

من جانبه، كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن تشريد مئات الآلاف من السعوديين في الشوارع. بعد إزالة النظام السعودي لمنازلهم ضمن عمليات هدم “غير مفهومة” في جدة تبررها السلطات بأنها تهدف لإزالة العشوائيات وتطوير المنطقة.

وذكر تقرير الصحيفة الذي ترجمته (وطن) أن “صلاح” وهو أحد السعوديين الذين وصلهم أوامر بإخلاء منازلهم قبل أيام، لم يستطع النوم منذ بضعة أيام بسبب القلق.

ويشعر صلاح المقيم في مدينة جدة الساحلية، بالقلق بشأن المستقبل بعد أن تم وضع أمر إخلاء مفاجئ على منزله بالطلاء الأحمر قبل بضعة أيام.

وقال صلاح في محادثات اطلعت عليها “ميدل إيست آي: “لا أعرف ماذا سأفعل، أنا لا أعرف إلى أين أذهب.”

ولفت التقرير إلى أن صلاح هو واحد من مليون شخص على الأقل في جدة ـ وفقًا لتقديرات محلية ـ انقلبت حياتهم رأسًا على عقب في الأشهر الثلاثة الماضية. وسط حملة هدم واسعة النطاق من قبل الحكومة.

وقالت “ميدل إيست آي” إن ما يحدث هو جزء من خطة لتخليص المدينة من “العشوائيات”. لإنشاء سلسلة من مشاريع إعادة التطوير الكبرى. بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأشار التقرير إلى أنه تم هدم ما لا يقل عن 10 أحياء بالكامل حتى الآن، مع استمرار العمل في حوالي 10 مناطق أخرى.

وتستهدف الخطة حوالي 60 منطقة تقع معظمها في الجزء الجنوبي من المدينة ومن المتوقع أن تستمر لأشهر.

لكن السكان يقولون ـ وفق التقرير ـ إن عمليات الهدم فاجأتهم ومنحتهم مساحة صغيرة أو معدومة للتخطيط لنقلهم. أو توديع الأحياء التي عاشوا فيها لأجيال.

وقال صلاح: “أشعر بحزن عميق، لا أستطيع أن أصف ما يحدث هنا إنه أمر لا يمكن وصف الشعور تجاهه.”

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

فيديو مؤثر .. مصلون في جدة يبكون عقب قرار هدم مسجدهم لإقامة دار لـ”للأوبرا”!

ناقد سينمائي: مهرجان البحر الأحمر في جدة عرض أفلاماً هدامة شملت “الدراما السحاقية”!

نجمة بوليوود ديبيكا بادكون بإطلالة جريئة في جدة وسخرية مما حدث لها بسبب الرطوبة العالية!

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث