الرئيسيةالهدهدمفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي ينعي وفاة ريان بكلمات مُبكية

مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي ينعي وفاة ريان بكلمات مُبكية

- Advertisement -

وطن – نعى المفتي العام لسلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، اليوم الأحد، وفاة الطفل المغربي ريان الذي وافته المنية أمس، السبت 5 فبراير، داخل البئر الذي سقط فيه بعد بقائه 5 أيام بداخله حتى تمكنت فرق الإنقاذ من الوصول له. لتجده قد فارق الحياة ما تسبب بحالة حزن عالمية.

وقال الشيخ أحمد الخليلي في بيان عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدته (وطن) ما نصه: “لقد أزعجنا جدا حادث الطفل المغربي الذي وقع في البئر، وكنا ألسنة دعاء وتضرع إلى الله لأن يعيده إلى أهله سالما.”

- Advertisement -

وتابع معبرا عن حزنه الشديد لوفاة ريان: “ولكن الله اختار له ما هو خير له وأبقى. فنقله من دار الأكدار والفناء إلى دار الصفاء والخلود؛ ليتبوأ منها مقاما عليا. وليلقى جزاء ما أصابه من هم وعناء في هذه الأيام التي مرت حالكة مدلهمة.”

وقال مفتي سلطنة عمان في بيان النعي للطفل ريان: “وكما نرجو له من الله هذا الخير العظيم، فإننا نضرع إلى الله أن يجزي والديه وأسرته وكل من رزأه مصابه ما هو خير وأبقى. جزاء همومهم التي كابدوها ومشقتهم التي تحملوها.

واستحضر الشيخ أحمد الخليلي في بيانه قول الله عز وجل: “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون.”

- Advertisement -

واستطرد مفتي السلطنة متوجها بالشكر لكل من اهتم بمأساة ريان ودعم أسرته: “نشكر ـ عن إخلاص قلب ـ جميع الذين شغلهم الحادث. فكانوا يتابعونه بمشاعرهم الإنسانية كأنما كل منهم هو المعني به. والله لا يضيع جزاء المحسنين، ولا أراكم الله مكروها.”

وفاة ريان تنشر الحزن في العالم

هذا وقال التلفزيون المغربي في بيان أمس، نقلاً عن مسؤولين إنّ الطفل ريان توفي قبل الوصول إليه.

ورصد مقطع فيديو، لحظة إخراج الطفل ريان من البئر التي سقط فيها وبقي بداخلها طيلة تلك الفترة من الأيام.

وبعد الإعلان عن وفاة الطفل ريان، قال الديوان الملكي المغربي إن العاهل المغربي محمد السادس أجرى اتصالا هاتفيا مع خالد اورام، ووسيمة خرشيش والدي الفقيد. الذي وافته المنية، وقدم لهما التعازي.

وأكد ملك المغرب أنه كان يتابع عن كثب، تطورات هذا الحادث المأساوي، حيث أصدر تعليماته لكل السلطات المعنية، قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة، وبذل أقصى الجهود لإنقاذ حياة الفقيد. إلا أن إرادة الله تعالى شاءت أن يلبي داعي ربه راضيا مرضيا.وفق بيان الديوان الملكي المغربي.

وشكّل الإعلان عن خبر وفاة الطفل ريان. صدمة كبيرة وحزينة، للملايين الذين كانوا يمنّون النفس بخروجه حيّاً من البئر العميقة التي سقط فيها الثلاثاء الماضي.

وبينما كانت أعين الملايين تتجه نحو فتحة النفق، ترقُب خروج الطفل ريان حيّاً مع فريق إنقاذه. هزّ خبر الإعلان عن وفاته العالم. وخيّم الحزن والذهول على روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.

(المصدر: تويتر – وطن)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. عج العالم العربي على واقعة الطفل المغربي (ريان)، ونسوا أولئك الحمقى وعديمي الضمير بأن أطفال اليمن وقعت الآبار عليهم ولم يقعوا فيها وسقطت على رؤوسهم وضاعت انقاضها أجسادهم، ولكل خانع وخاشع ويقدس من أسقط تلك الابار ولم يذكره بسوء رغم كل هذه الجرائم البشعة التي أوقعها بحقهم ما زالوا يقدسوه ويسموه بخادم الحرمين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث