الرئيسيةحياتنامصر.. تاجر لم يقاوم جمال فتاة فمارس العادة السرية أمامها ورد فعلها...

مصر.. تاجر لم يقاوم جمال فتاة فمارس العادة السرية أمامها ورد فعلها يثير الجدل!

- Advertisement -

وطن – شهدت مصر حادثة تحرش جديدة، تصدت لها الضحايا بكل شجاعة، وقاما بتصوير المتهم بهواتفهما الخلوية.

أفعال صادمة

وبدأت القصة مع فتاة تدعى ناريمان خالد، وصديقتها اللتان توجهتا من الجامعة إلى أقرب مطعم لأخذ استراحة.

وبحسب ما نقلت صحيفة “مصراوي”، قررت الصديقتان تناول الطعام في الطريق. قبل أن يقاطعهما تاجر ثلاثيني بأفعال صادمة.

كان التاجر (32 عاماً) قد انتهى تواً من بيع المنتجات التي يحملها في صندوق. يضعه على دراجته النارية.

وكان المتهم يستعد للرحيل إلى منزله جنوب الجيزة حين لاحظ وجود الفتاتين يتناولان طعامهما، فقرر التوقف أمامهما. وبدأ بتفحص جسديهما ثم مارس العادة السرية.

“إحنا بنصورك وهنفضحك”

وأمام هذا المشهد الصادم، قررت الفتاة ناريمان إخراج هاتفها المحمول وتوثيق تصرف التاجر المشين.

وقالت ناريمان للتاجر بكل هدوء: “أحنا بنصورك وهنفضحك”. ما أصابه بالذعر والارتباك فاعتدى عليهما بالسب ولاذ بالهرب عائدا إلى زوجته وبناته.

وانتشر فيديو التحرش عبر مواقع التواصل الاجتماعي في دقائق معدودة. حتى رصدته وحدة المتابعة بمديرية أمن الجيزة.  وجرى فحصه بالتنسيق مع إدارة المساعدات الفنية باستخدام التقنيات الحديثة.

السلطات ترصد الفيديو

وبالبحث والتحري. تأكدت صحة الواقعة، وتم تحديد هوية المتهم وضبطه بقيادة رئيس مباحث الحوامدية.

ووقف المتهم أمام رئيس قطاع الجنوب، ليقر بفعلته مرددًا عبارة “البنت حلوة وعجبتني.. بس أنا غلطان”.

وأحيل التاجر المتحرش إلى النيابة العامة التي باشرت في التحقيقات.

أما الضحية ناريمان خالد (20 عاماً)، فقد ردت على الانتقادات والهجوم بسبب تصويرها الفيديو . قائلة: “حاولت أحمي بنات غيري وستات كتير كل يوم بيتعرضو للتحرش اللفظي أو التحرش الفعلي”.

المصدر: (مصراوي)

اقرأ أيضا:

سعودي يتحرش بحليمة بولند وهذا ما قاله عن “حضنها”! (فيديو)

نسخة من جريمة “طفلة المعادي” .. فيديو يوثّق تحرش سائق بطفلة في مصر

“الجنس مقابل النقط”.. هذا مصير الناجيات اللواتي فصلهن المتحرش من الكلية!

(هعلمك إزاي تبقى راجل).. سمية الخشاب تنفعل بسبب صورتها وتعليق غير لائق وتفضح المتحرشين!

“أريد تقبيل والدتك”.. شاهد لحظة تعرض صحفية تونسية للتحرش من رجل أمن أثناء الاحتجاجات ضد قرارات سعيّد!

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث