الخميس, مايو 19, 2022
الرئيسيةالهدهدتقرير لـ "كوينسي" يفضح المعهد اليهودي الأمريكي بعد إشادته بمبيعات الأسلحة المرتبطة...

تقرير لـ “كوينسي” يفضح المعهد اليهودي الأمريكي بعد إشادته بمبيعات الأسلحة المرتبطة باتفاقات أبراهام

وطن – نشر معهد “كوينسي” الأمريكي تقريرا فضح فيه المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي. عقب إصداره تقريرا مؤخرا يشيد فيه بصفقات السلاح التي وقعتها الولايات المتحدة مع الدول الخليجية. التي دخلت في إطار إتفاقات أبراهام التطبيعية.

وقال معهد “كوينسي” لإنه في الأسبوع الماضي، أصدر المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي. وهو مركز أبحاث يروج للعلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، تقريره حول اتفاقيات أبراهام لعام 2020.

وأوضح أن حفل الإطلاق شهد ملاحظات إشادة من سفراء الولايات المتحدة من الموقعين الأوائل الثلاثة – الإمارات العربية المتحدة والبحرين وإسرائيل. وجميعهم شاركوا في الاهتمام بتحويل ميزان القوى الإقليمي ضد إيران.

وبحسب المعهد، فإن هناك مجموعة مصالح أخرى كانت حاضرة في كل مكان في إنشاء التقرير. وإن لم يتم الكشف عنها علنًا من قبل JINSA.

الإشادة بمبيعات الأسلحة 

وكشف المعهد أن سبعة من مؤلفي التقرير الثمانية يرتبطون بعلاقات وثيقة ومربحة مع شركات الأسلحة الأمريكية. حيث تم الإشادة بمبيعات الأسلحة في جميع أنحاء التقرير وتم الإعلان عنها باعتبارها الركيزة الأساسية لنجاح الاتفاقات.

ووفقًا للتقرير، فإن “العامل الحاسم في نجاح إدارة (ترامب) هو استعدادها لتزويد المشاركين العرب في الاتفاقية بإغراءات كبيرة – ومثيرة للجدل في بعض الحالات – فيما يتعلق بعلاقاتهم الثنائية مع الولايات المتحدة“. “وشمل ذلك مبيعات الأسلحة إلى الإمارات”.

بينما انتقد التقرير إدارة بايدن للحد من بعض مبيعات الأسلحة والعمل على إنهاء الحرب التي تقودها السعودية في اليمن. والتي دفعت خمسة ملايين يمني إلى شفا المجاعة، وتركت أربعة ملايين نازح. وجعلت ثلثي السكان معالين يعتمدون على المساعدة الإنسانية.

في حين قال معهد “كوينسي” إنه “سواء كانت مقصودة أم لا، فإن التحركات المبكرة التي اتخذتها الإدارة مثل إلغاء تصنيف الإرهاب ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن. وتعليق بيع الأسلحة للسعودية، والتنديد بسياسة” الضغط الأقصى “للرئيس السابق ترامب ضد إيران. فُسرت جميعها كإشارات على أن التزامات أمريكا بالدفاع عن أصدقائها وردع خصومها في الشرق الأوسط كانت تتغير بطرق من شأنها أن تكون أقل مواتاة لدفع السلام العربي الإسرائيلي”.

ولفت المعهد إلى ان المؤلفون للتقرير لم يكشفوا عما قد يكون تضاربًا خطيرًا في المصالح الكامن وراء توصيفات سياسة التقرير: جميع مؤلفي التقرير باستثناء واحد منهم يعملون في مجال تجارة الأسلحة.

أعضاء “مشروع السياسة” الثمانية

وأكد المعهد أنه “مثال على ذلك: يسرد JINSA أعضاء “مشروع السياسة” الثمانية حسب رتبهم العسكرية السابقة أو أدوارهم الحكومية من بينهم الجنرال كيفين شيلتون، القوات الجوية الأمريكية (متقاعد)، نائب الأدميرال كيفين دونيجان، (متقاعد)، السفير إريك إيدلمان، نائب الأدميرال مارك فوكس (متقاعد)، الأونرابل ماري بيث لونج، الجنرال جوزيف فوتيل (متقاعد)، الجنرال تشارلز والد، القوات الجوية الأمريكية (متقاعد)، والأدميرال بول زوكونفت (متقاعد).

وكشف المعهد أن شيلتون عضو في مجلس إدارة شركة Aerojet Rocketdyne. المورد المستقل الرئيسي الوحيد للولايات المتحدة لمحركات الصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب. وهو رئيس شركة Chilton & Associates LLC. “شركة استشارية في مجال الطيران والفضاء السيبراني والنووي”. وفقًا لسيرته الذاتية Aerojet .

وتوفر شركة Aerojet الداعم الصاروخي لنظام الدفاع الصاروخي ثاد. وهو سلاح يتم تصديره إلى كل من الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل وله صفقات قائمة للمبيعات إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

بينما دونيجان فهو “مستشار أول للأمن القومي والأمن السيبراني” في Fairfax National Security Solutions ، وهي شركة “تقدم خدمات استشارية للأمن القومي والأمن السيبراني للحكومات الحليفة”، وعضو في مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي

وبالنسبة لفوكس، فإنه من عام 2016 حتى عام 2021. شغل منصب نائب الرئيس لشؤون العملاء في شركة Huntington Ingalls، أكبر شركة لبناء السفن البحرية في الولايات المتحدة.

أم لونج هو أحد مؤسسي شركة Global Alliance Advisors، وهي شركة تفتخر بعملها “التخطيط الدفاعي” للحكومات الأجنبية و “الحصول على أسلحة دفاعية”.

أعضاء “مشروع السياسة”

وفيما يتعلق بفوتيل فهو مستشار استراتيجي لشركة سييرا نيفادا. وهي شركة طيران وأسلحة مملوكة للقطاع الخاص. كانت المؤسسة عضوًا في مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي من عام 2019 حتى عام 2021 .

أم الجنرال تشارلز والد وفقًا لملفه الشخصي على LinkedIn ، فهو رئيس Wald International Strategy. حيث يساعد في “تقديم نصائح واستراتيجيات رفيعة المستوى فيما يتعلق بالأمن الدولي وتطوير أعمال الدفاع” ومدير ونائب رئيس مجلس إدارة الشريك الاستشاري للممارسات الفيدرالية في Deloitte Services. حيث يعمل “مسؤول عن توفير القيادة العليا في الإستراتيجية والعلاقات مع مقاولي الدفاع والمديرين التنفيذيين لبرنامج وزارة الدفاع.”

بينما يعمل بول زوكونفنت في المجلس الاستشاري الأول لشركة Liquid Robotics. وفقًا لملفه الشخصي على LinkedIn فهي شركة تصنيع طائرات بدون طيار تعمل تحت الماء مملوكة لشركة Boeing. إحدى أكبر الشركات المصنعة للأسلحة في العالم.

أكبر المستفيدين من اتفاقيات أبراهام

ولفت المعهد إلى أن JINSA لم ترد على أسئلة حول ما إذا كانت على دراية بتضارب المصالح المحتمل بين ترويج التقرير لمبيعات الأسلحة. باعتبارها ركيزة أساسية لاتفاقات أبراهام والعلاقات المالية الواسعة. بين مؤلفي التقرير وشركات الأسلحة أو ما إذا كان لدى JINSA أي تعارض ذات فائدة لمعالجة مثل هذه المواقف.

بينما اعتبر المعهد انه بالنظر إلى احتضان التقرير بالجملة عند إطلاقه. يبدو أن أكبر المستفيدين من اتفاقيات أبراهام هم مؤلفي التقرير وشركات الأسلحة التي تعتبر منتجاتها وأرباحها أساسية في الاتفاقية. حتى لو كانت تديم الحرب في اليمن.

واكد المعهد على أن مؤيدي التقرير ومؤلفيه، يظهرون أن المصالح الأجنبية والأمريكية الخاصة في صناعة الأسلحة متحمسة لتدفق الأسلحة إلى الخليج.

(المصدر: كوينسي – ترجمة وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث