الخميس, مايو 19, 2022
الرئيسيةتقارير"الإنكار الكبير" .. تقرير صادم للبنك الدولي بمثابة "شهادة وفاة لبنان"

“الإنكار الكبير” .. تقرير صادم للبنك الدولي بمثابة “شهادة وفاة لبنان”

وطن – قال البنك الدولي، الثلاثاء، إن الاقتصاد اللبناني انكمش بأكثر من 58٪، محذرا في تقرير له من أن الانهيار المالي في لبنان يشكل تهديدا للاستقرار طويل الأمد والسلام الاجتماعي.

واتهم بيان البنك الدولي بحسب “أسوشيتد برس” القادة اللبنانيين بعدم المبالاة بالانهيار الاقتصادي للبلاد. ورفض تبني خطة إنعاش ذات مصداقية والبدء في تنفيذ الإصلاحات.

هذا وأظهر المرصد الاقتصادي للبنان التابع للبنك الدولي، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد انخفض من ما يقرب من 52 مليار دولار في 2019 إلى 21.8 مليار دولار في 2021. وهو أكبر انكماش من بين 193 دولة مدرجة في التقرير.

وقال التقرير الذي يحمل عنوان “الإنكار الكبير” إن “حجم ونطاق الكساد المتعمد في لبنان، يؤديان إلى تفكك الركائز الأساسية للاقتصاد السياسي في لبنان بعد الحرب الأهلية”.

الإنهيار في لبنان 

وبدأ الانهيار في أكتوبر 2019. وألقى بأكثر من 75٪ من سكان البلاد في براثن الفقر.

والطبقة السياسية نفسها التي أُلقي عليها اللوم في عقود من الفساد وسوء الإدارة التي أدت إلى الأزمة، لم تفعل شيئًا تقريبًا لمساعدة لبنان على الخروج من الأزمة.

وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90٪ من قيمتها وهناك عدة أسعار صرف تعكس شدة الأزمة.

كما فرضت البنوك ضوابط غير رسمية على رأس المال، مما حرم الناس من الوصول إلى مدخراتهم.

وعلى الرغم من إنفاق مليارات الدولارات على مشاريع البنية التحتية منذ انتهاء الحرب الأهلية في عام 1990. فإن التيار الكهربائي ينقطع لمدة 22 ساعة في اليوم، ومياه الصنبور غير صالحة للشرب إلى حد كبير.

كما أن الطرق مهترئة ومليئة بالحفر وأكوام القمامة في الشوارع. بينما يفيض نظام الصرف الصحي كلما كان هناك مطر غزير.

ويقدر التقرير الذي يحلل نهاية عام 2021، انخفاضًا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 10.5٪ لذلك العام.

ويأتي ذلك بعد انكماش بنسبة 21.4٪ في عام 2020.

وقد اصطفت مع تقارير سابقة قالت إن الأزمة هي واحدة من أخطر الانهيارات الاقتصادية في العالم في العصر الحديث.

وأضافت أن التضخم المرتفع في لبنان، المقدر بمتوسط ​​145 بالمئة في 2021، يحتل الآن المرتبة الثالثة عالميا بعد فنزويلا والسودان.

كما قال التقرير إن الإيرادات الحكومية من المتوقع أن تنخفض إلى النصف تقريبًا في عام 2021 لتصل إلى 6.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي. هي ثالث أقل نسبة على مستوى العالم بعد الصومال واليمن.

وتشير التقديرات إلى أن إجمالي الدين سيصل إلى 183٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2021. مما يجعل لبنان يحتل المرتبة الرابعة في العالم بعد اليابان والسودان واليونان.

“الإنكار المتعمد”

من جانبه قال ساروج كومار جاه، المدير الإقليمي للبنك الدولي: “إن الإنكار المتعمد أثناء الكساد المتعمد يخلق ندوبًا طويلة الأمد على الاقتصاد والمجتمع”.

وتابع موضحا:”على مدى عامين من الأزمة المالية. ما زال على لبنان تحديد مسار موثوق به نحو التعافي الاقتصادي والمالي. ناهيك عن الشروع في ذلك”.

وأضاف “جاه” أن الحكومة اللبنانية بحاجة ماسة إلى المضي قدمًا في اعتماد خطة استقرار وتعافي مالي كلية شاملة وعادلة وذات مصداقية. وتسريع تنفيذها إذا كان لها أن تتجنب التدمير الكامل لشبكاتها الاجتماعية والاقتصادية. وتتوقف فورًا بشكل لا رجوع فيه. فقدان رأس المال البشري.

وجاء التقرير بعد يوم من استئناف بيروت محادثاتها مع صندوق النقد الدولي. بعد أن عقد مجلس الوزراء أول اجتماع له منذ ثلاثة أشهر. وبدأت المحادثات العام الماضي وتوقفت دون تحقيق تقدم وسط الخلافات السياسية بين الجماعات المتنافسة.

احباط تهريب كميات كبيرة من حبوب الكبتاغون

وفي وقت لاحق يوم الثلاثاء ، قال وزير الداخلية بسام مولوي، إن الشرطة اللبنانية أحبطت محاولة تهريب كميات كبيرة من حبوب الكبتاغون.

وقال إن شحنة المخدرات هذه كانت في طريقها من لبنان إلى دولة توغو الأفريقية. ومن هناك كان من الممكن أن يتم إرسالهم إلى دولة خليجية، على الأرجح المملكة العربية السعودية.

وقال “مولوي” إن الحبوب كانت مخبأة في 434 صندوقا ممزوجا بسبعة أطنان من الشاي. وصودرت في البحر بعد أن أبحر المهربون من ميناء بيروت.

ويزدهر تصنيع الكبتاغون في لبنان وسوريا التي مزقتها الحرب. والتي أصبحت بوابة للمخدرات إلى الشرق الأوسط ، وخاصة الخليج.

وكان تهريب حبوب الكبتاغون سبب أساسي للخلاف بين المملكة العربية السعودية ولبنان. بعد ضبط أكثر من 5 ملايين حبة في شحنة رمان من لبنان في المملكة في أبريل.

وردا على ذلك، منع السعوديون المنتجات اللبنانية من دخول المملكة أو حتى المرور عبرها ، في ضربة لمصدري لبنان.

(المصدر: “أسوشيتد برس” – ترجمة وطن) 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث