الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةحياتناشاهد ماذا اكتشف علماء الآثار أثناء التنقيب في معبد أمنحتب الثالث جد...

شاهد ماذا اكتشف علماء الآثار أثناء التنقيب في معبد أمنحتب الثالث جد توت عنخ آمون؟

وطن – اكتشف علماء الآثار زوجًا من تماثيل أبي الهول العملاقة من الحجر الجيري أثناء التنقيب في معبد أمنحتب الثالث، الذي حكم مصر القديمة منذ حوالي 3300 عام، وكان جد توت عنخ آمون.

وتصور التماثيل الفرعون مرتديا غطاء رأس على شكل “نمس” ولحية ملكية وقلادة عريضة.

بعد مزيد من التحليل، عثر الفريق على نقش بمنطقة الصدر يحمل الاسم الملكي لامنحتب الثالث وهو “محبوب المعبود آمون رع “.

عثر فريق الآثار المصري الألماني، بقيادة هوريج سوروسيان، على التماثيل الضخمة مغمورة بالمياه في المبنى الجنائزي المعروف باسم “معبد ملايين السنين”، بحسب وزارة السياحة والآثار المصرية.

اقرأ أيضا: اكتشاف مدينة رومانية قديمة عمرها أكثر من 2000 عام بها مجوهرات ثمينة (صور)

يقع المعبد في مدينة الأقصر بمصر، والتي تشتهر بأقدم المواقع المصرية وأقدمها، إلى جانب كونها موطنًا لوادي الملوك.

اكتشاف تماثيل للألهة “سخمت” 

جنبا إلى جنب مع تماثيل أبي الهول التي يبلغ طولها 26 قدمًا، اكتشف الفريق أيضًا ثلاثة تماثيل سليمة تقريبًا للإلهة “سخمت”، المدافعة الشبيهة بالأسد لإله الشمس “رع” وبقايا قاعة كبيرة ذات أعمدة.

تمثال الإلهة سخمت
تمثال الإلهة سخمت

وزينت جدران القاعة بمناظر احتفالية وطقوسية.

وأكد سوروسيان على أهمية هذا الاكتشاف. حيث أكد أبو الهول وجود بداية طريق الموكب حيث تقام احتفالات عيد الوادي الجميل كل عام.

كان هذا الحدث السنوي وقتًا يمكن فيه للناس زيارة أحبائهم المتوفين وتقديم الهدايا لهم. وقد تم الاحتفال به فقط في مدينة طيبة القديمة.

تمثال للملك أمنحتب الثالث
تمثال للملك أمنحتب الثالث

كان الملك أمنحتب الثالث جد الفرعون الشهير توت عنخ آمون وحكم في القرن الرابع عشر قبل الميلاد في أوج مملكة مصر الحديثة. وترأس إمبراطورية شاسعة تمتد من النوبة في الجنوب إلى سوريا في الشمال.

قناع توت عنخ آمون
قناع توت عنخ آمون

أصبح الحاكم من الأسرة الثامنة عشر ملكًا في سن حوالي 12 عامًا. وكانت والدته وصية على العرش ويُعتقد أنها حكمت مصر بين عامي 1386 و 1349 قبل الميلاد.

اختار أمنحتب الثالث ابنة مسؤول إقليمي لتكون زوجته الملكية. وطوال فترة حكمه ظهرت الملكة “تي” بجانب الملك.

وجه توت عنخ آمون

توفي أمنحتب الثالث حوالي عام 1354 قبل الميلاد وخلفه ابنه أمنحتب الرابع، المعروف على نطاق واسع بإخناتون، والد الملك توت.

مشاكل صحية وراء وفاة الملك الشاب

بدأ توت عهده في سن الثامنة أو التاسعة، وحكم نحو تسع سنوات.

ومع ذلك، كان الملك الشاب يعاني من مشاكل صحية بسبب كون والديه أخًا وأختًا. ويعتقد الخبراء أن هذه المشكلات أدت إلى وفاته.

علماء الآثار ما زالوا يكتشفون بقايا ماضي أمنحتب الثالث، وأكثرها فخامة هي “المدينة الذهبية المفقودة”.

في أبريل 2021، أعلن علماء الآثار عن اكتشاف مدينة عمرها 3500 عام في الأقصر ، والتي قالوا إنها أكبر مدينة قديمة تم اكتشافها في مصر على الإطلاق.

بناه أمنحتب الثالث واستخدمه لاحقًا الملك توت عنخ آمون.

الأقصر، مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 500000 نسمة على ضفاف النيل في جنوب مصر. هي متحف في الهواء الطلق يضم المعابد المعقدة والمقابر الفرعونية.

كشفت الحفريات في الموقع عن مخابز وورش ودفن حيوانات وبشر، إلى جانب مجوهرات وأواني وطوب طيني يحمل أختام أمنحتب الثالث.

ثاني أهم اكتشاف أثري منذ اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

انطلق الفريق في البداية لاكتشاف معبد توت عنخ آمون الجنائزي. حيث تم تحنيط الملك الشاب وتلقي طقوس وضعيته، لكنهم عثروا على شيء أكبر بكثير.

قالت بيتسي بريان، أستاذة علم المصريات بجامعة جون هوبكنز في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية، إن اكتشاف هذه المدينة المفقودة هو ثاني أهم اكتشاف أثري منذ مقبرة توت عنخ آمون.

تشتهر الأقصر بأقدم مواقعها المصرية وأقدمها إلى جانب كونها موطنًا لوادي الملوك.

كانت هذه المنطقة تسمى ذات مرة “المقبرة الكبرى لملايين السنين من فرعون”. حيث تم اكتشاف عدد من المومياوات والهياكل الضخمة في الأقصر.

إن اكتشاف المدينة المفقودة لن يمنحنا فقط لمحة نادرة عن حياة قدماء المصريين في الوقت الذي كانت فيه الإمبراطورية الأكثر ثراءً. ولكنه سيساعدنا في إلقاء الضوء على أحد أعظم الألغاز في التاريخ عن إخناتون وقرار نفرتيتي الانتقال إلى تل العمارنة.

اقرأ أيضا: قصة “المجرى الضخم” الذي ينمو كل عام .. اكتشاف شاطئ سري مخفي تحته! (صور)

تقع المدينة بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون.

بدأت أعمال التنقيب في سبتمبر 2020 وخلال أسابيع، اكتشف علماء الآثار تشكيلات مصنوعة من الطوب اللبن.

بعد مزيد من الحفر، اكتشف علماء الآثار موقع المدينة الكبيرة والمحافظة عليها جيدًا بأسوار شبه كاملة وغرف مليئة بالأدوات التي استخدمها سكان المدينة في السابق.

(المصدر: ديلي ميل / ترجمة خاصّة) 

 

أنس السالم
أنس السالم
- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث