الهدهد

سلطنة عمان ترصد ميزانية بالملايين لإنشاء 8 سدود لحماية البلاد من السيول .. تفاصيل المشروع

كشف خالد بن سالم المشيخي، المدير العام المساعد لشؤون السدود بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه في سلطنة عمان، عن مشاريع جاري العمل عليها الآن لحماية البلاد من مخاطر السيول وتم رصد ميزانية بملايين الريالات لها.

وفي تصريحات لصحيفة “الشبيبة” المحلية، أوضح “المشيخي” أن الوزارة تشرف حاليا على أعمال تنفيذ 8 سدود حماية وتغذية جوفية. وذلك في عدد من الولايات ومحافظات سلطنة عمان.

كما تتم حاليا دراسة العديد من المواقع المقترحة لإقامة مثل هذه السدود في مختلف المحافظات. بحسب المسؤول العماني.

وذكر المدير العام المساعد لشؤون السدود بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، أيضا أن الوزارة بدأت في الآونة الأخيرة في تنفيذ سدين بقريتي “قفيفة والحائمة”.

وقال إنه يتم إنشاء سد خرساني أعلى قرية القفيفة، بحوالي كيلومترين. بسعة تخزينية تقدر بـ 927 ألف متر مكعب من المياه.

اقرأ أيضاً: خلال توجههنّ إلى عملهنّ .. وفاة 3 معلمات بحادث مروع في سلطنة عمان

وسد آخر من الأتربة المدكوكة على “وادي الوريد” أعلى قرية “الحايمة” بحوالي 9 كيلومترات. بسعة تخزينية تقدر بـ 702 ألف متر مكعب من المياه.

تكلفة السدود 

وتكلفة إنشاء السدين بولاية إبراء تبلغ ـ بحسب المشيخي ـ 7 ملايين و185 ألفًا و850 ريالا عمانيا. ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذهما في أبريل المقبل.

هذا ولفت المسؤول العماني أيضا في تصريحاته للصحيفة المحلية، إلى أن هناك 4 سدود حماية من مخاطر الفيضانات تنفذ حاليا في منطقة “الجفنين” بولاية السيب ومنطقة الجفينة بولاية العامرات وعلى وادي انعار وعلى وادي عدونب بولاية صلالة بمحافظة ظفار.

وأضاف أنه فيما يخص سدود التغذية الجوفية، فإن هناك 4 سدود للتغذية الجوفية على منطقة “السديريين” بولاية ينقل ووادي سرور بولاية ضنك بمحافظة الظاهرة. وفي واديي قفيفة والحائمة بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية.

ويشار إلى أن سلطنة عمان تبدل جهودا كبيرة في تنفيذ العديد من سدود الحماية والتغذية الجوفية بمختلف المحافظات. ونفذت الوزارة المعنية بذلك العديد من السدود وصل عددها حاليا 174سدا.

ومنها 56 سدا للتغذية الجوفية و115سدا للتخزين السطحي و 3 سدود للحماية من مخاطر الفيضانات.

وكل هذه السدود ستسهم ـ وفق المشيخي ـ بصورة فعالة في تنمية الموارد المائية للسلطنة والاستفادة منها في تأمين الاستخدامات المختلفة.

(المصدر: الشبيبة)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

‫2 تعليقات

  1. البلد الوحيد في الشرق الأوسط قابله لبناء آلاف السدود هي عمان بحكم تضاريسها و الأعداد الهائلة من الأودية و الشعاب التي تتمتع بها، و لو استمرت في بناء السدود خاصة بصورة متدرجة على طول الأودية و منافذ الشعاب بحيث تفيض السدود و يتلقى السيل سدود أخرى بالتدرج نزولاً إلى المناطق المنخفضة لأصبحت عمان جنة خضراء و ستنبع العيون في قيعان البحر بسبب كثرة مياه الأمطار التي ستحتجزها السدود و تتسرب إلى الأراضي أو الأعماق الجوفية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى