الهدهد

شجار مجلس النواب الأردني .. “الرياطي”: أحد النواب شتم الذات الإلهية وما بدر مني “غضبة لله” (فيديو)

أكد النائب في مجلس النواب الأردني حسن الرياطي إن ما فعله خلال جلسة البرلمان التي عقدت، أمس الثلاثاء، وظهوره مشاركا في العراك الذي شهدته القبة، بأنه غضبة لله تعالى بعد شتم احد النواب الذات الإلهية، وشتم الأعراض.

وقال “الرياطي” خلال مداخلة له عبر إذاعة “حسنى” إن “ما صدر عني غضبة لله، وعندما كنت في ذلك الموقف كنت ممسكا الهاتف، فلا يعقل أن أكون مخططا للخوض في شجار”. مشيرا “بعد ذلك قمت بوضع يدي على فم النائب وبعدها حصل الشجار”.

وأضاف: “أنا كنت في عيادة المجلس، وعندما تقدم رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي للإعتذار للنائب سليمان أبو يحيى. لكن أحد النواب قام بتوجيه شتائم لا تليق بالمجتمع الأردني”.

وأكد على انه “لا يوجد بيني وبين أي زميل أي خلاف. وما حدث هو فقط غضبة لله، ولأعراض المسلمين. فلو كان أي شخص مكان وسمع الحديث لن يقف جالسا”.

وتابع بالقول “حتى أن النائب أندريه حواري، الذي يؤكد بأنه لم يكن طرفا في الشجار. يوجد فيديوهات تؤكد بأنه اشتبك. حيث قام بسحبي من الخلف، مما أدى إلى سقوطي، والفيديوهات تثبت ذلك”. مشددا بأن “النائب أندريه لم يكن طرفا محايدا”.

وقال إن الجو العام كان مشحونا، وكان هناك احتقان بسبب “سلق” اللجنة القانونية للتعديلات الدستورية. خصوصا وأن التعديلات التي وصلت إلى النواب لم تكن بالشكل الذي خرج من لجنة تحديث المنظومة السياسية.

الرياطي يتقدم بشكوى

وأعلن الرياطي الأربعاء بأنه سيقدم شكوى بحق نواب قاموا بضربه لدى مجلس النواب، وظهروا في مقاطع فيديو، على الرغم بأنهم لم يكونوا طرفا في الخلاف.

https://www.youtube.com/watch?v=y36u6IiLH2Q

وكان البرلمان الأردني قد شهد العديد من المشادات والفوضى وتبادل الشتائم واللكمات بين النواب بعد حديث رئيس اللجنة القانونية النيابية المحامي عبد المنعم العودات عن التعديلات الدستورية.

واشتعل الموقف عندما شرع المجلس في مناقشة تعديل المادة السادسة. والتي تضيف كلمة “الأردنيات” في عبارة “الأردنيين أمام القانون سواء لا تمييز بينهم.”

اقرأ أيضاً: مزارع محمد بن زايد في الأردن سبب رعاية الإمارات اتفاق “الماء مقابل الكهرباء”!

ليبدأ النقاش حول إضافة كلمة “الأردنيات” وما وإذا كانت ضرورة أم زيادة لغوية.

وهنا احتدم النقاش حول أولوية الحديث والمناقشة لِتتطور إلى اشتباكات بالأيدي استدعت رفع الجلسة لمدة نصف ساعة.

وبعد استئناف الجلسة حصل عراك جديد بالأيدي بين النواب، عندما رفض أحد النواب قبول اعتذار من رئيس المجلس. مما أدى إلى رفع الجلسة إلى يوم غد الأربعاء.

(المصدر: إذاعة حسنى – وطن)

 

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى