حياتنا

أخيراً.. العلماء يفكون لغز هيكل عظمي لمخلوق غريب طوله ستة بوصات

نشرت صحيفة “دايلي ستار” البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن تحاليل جينية حديثة. أثبتت أن الهيكل العظمي لمخلوق غريب تم اكتشافه في تشيلي هو في الواقع ليس لكائن فضائي. وإنما هو هيكل إنسان مات قبل 40 عامًا.

حسب ترجمة “وطن”، اكتشف العلماء هذا الهيكل العظمي الذي يتميز بجمجمة متطاولة ويبلغ طوله ستة بوصات بعد أن عثر عليه صائد الكنوز. أوسكار مونيو، في صحراء أتاكاما في تشيلي بأمريكا الجنوبية.

كائن فضائي

تسبب هذا الإكتشاف لمخلوق غريب في حيرة لسنوات عديدة منذ العثور عليه عام 2003. وأثار العديد من التكهنات حول أصله مع اعتقاد بعض العلماء على أنه كائن فضائي.

وظل العلماء في حيرة من أمرهم أمام هذا الاكتشاف لأكثر من عقد من الزمان خاصة وان رأس هذا الهيكل غريب. وجمجمته المتطاولة وله 10 ضلوع بدلا من  12 كبقية البشر.

مخلوق غريب

والجدير بالذكر أن مونيو عثر على رفات جمجمة “الكائن” داخل كيس جلدي ملفوف بقطعة قماش بيضاء. مربوطة بشريط أرجواني بالقرب من كنيسة مهجورة في لا نوريا.

اقرأ أيضا: من غزو فضائي إلى جائحة جديدة.. هذه تنبؤات العرافة العمياء بابا فانجا لعام 2022

الهيكل العظمي “أتا”

كان يُعتقد أن هذا الهيكل العظمي، الذي أطلق عليه اسم “أتا”، يمكن أن يكون جنينا بشريا. ولكن تم دحض هذه النظرية الآن إلى جانب الاعتقاد بأنه كائن فضائي.

وتزايدت التكهنات بأنه كائن فضائي من خارج الأرض بعد ما تم عرض “أتا” بعد فترة وجيزة من اكتشافه في فيلم وثائقي عام 2013.

بعد سنوات من البحث والتدقيق، دحض العلماء هذه النظرية التي مفادها أن الهيكل العظمي لكائن فضائي.

حيث وجد علماء من جامعة ستانفورد في سان فرانسيسكو وجامعة كاليفورنيا أن الهيكل العظمي هذا ومن خلال تحاليل جينية حديثة هو لطفل مات قبل 40 عامًا.

خلل التنسج

كما يرجع السبب وراء مظهره غير المعتاد والغريب. إلى وجود العديد من الحالات الوراثية التي يعتقد العلماء أنها ساهمت في وجود خلل في بنية عظامه.

مخلوق غريب

كما أظهرت الدراسات أن الهيكل العظمي “أتا” مات بعد ولادته مباشرة أو حتى وُلد قبل الأوان.

ونشرت البحوث المتعلقة حول الهيكل العظمي “أتا”  في مجلة  Genome” Research”. وقد سلطت الضوء على الطفرات المرتبطة بمتلازمات خلل التنسج. وهو نمو غير طبيعي يمكن أن يكون سرطانيًا في بعض الأحيان.

دراسة “أتا” قد تفتح بابا لمعالجة بعض الأمراض 

من المعتقد أن دراسة أتا وغيرها من البقايا يمكن أن تساعد في إجراء مزيد من الدراسات حول متلازمة خلل التنسج .وربما يمكن أن تساعد يوما ما في علاج  مشاكل نمو العظام، وفقًا لأحد العلماء.

في حديثه إلى موقع Futurity، قال أتول بوت، مدير معهد علوم الصحة في جامعة كاليفورنيا: “بالنسبة لي، ما يمكن استنتاجه من هذه الدراسة. هو أنه لا ينبغي لنا التوقف عن التحقيق عندما نجد جينا واحدا يمكن أن يفسر أحد الأعراض.”

اقرأ أيضا: تقرير: الصين تجري تجارب لإنتاج أول حيوان هجين من قرد وإنسان! (صور)

متابعا بالقول “يمكن أن تحدث أشياء متعددة بشكل الخطأ. والأمر يستحق الحصول على شرح كامل، خاصة عندما نقترب أكثر فأكثر من العلاج الجيني.”

وأضاف “ربما نستطيع أن نعالج يوما ما هذه الاضطرابات. وفي حالة عثورنا على جين واحد، سنعرف كذلك أن هناك أكثر من واحد.”

المصدر: (ديلي ستار – ترجمة وتحرير وطن)

 

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

‫5 تعليقات

  1. لايمكن لاي كخلوق فضائي يشبه الانسان ابدا ومتاكد عن ذلك
    لان الانسان تطور في هذه الارض فقط من فصيلة القردة العليا Àpes

    1. نظرية التطور لداروين حتى أكبر المدافعين عليها شهدوا وتحققوا يوما بعد يوم زيفها وبعدها عن العلم ودحظها العلم مرات ومرات . الوحيدون الذين مسخهم الله قردة وخنازير هم أصحاب السبت ثم أمهاتهم الله جميعا فانظر بنظر العلم لا بنظريات لم يتم إثباتها قط

  2. لا وجود لمخلوقات فصائية ،ظل العلماء يبحثون ويدرسون في هذه العظام لمدة 19سنة لينتهوا إلى نتيجة بئيسة ويقولون إنها ليست فضائية،بدل البحث والدراسة فيما يحيط بالبشرية من أخطار واقعة وأخرى قريبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى