حياتنا

توأمان ملتصقان هجرهما والداهما عند الولادة يحصلان على وظيفة براتبين (صورة)

نشرت صحف بريطانية قصة توأمين ملتصقين تمكنا رغم الإعاقة والفقر من إثبات قدرتيهما للحصول على اول شغل لهما يناسب ما لديهما من مؤهلات.

حصل توأمان ملتصقان يبلغان من العمر 19 عشر عاما على أول شغل لهما – براتبين. وقد كان ذلك بعد أن وقع التخلي عنهما من قبل والديهما على إثر الولادة.

ومنذ ذلك الوقت، عاش الطفلان Sohna و Mohna Singh في مأوى مخصص لأطفال العائلات الفقيرة.

شغف في إصلاح الأشياء

منذ صغرهما كان التوأمان مولعين بإصلاح الأشياء كالآلات الكهربائية ويحاولان دائما إصلاح أي جهاز مكسور في ملجأهم.

وحصل الطفلان على دبلوم في الإلكترونيات وهو ما جعل شركة Punjab State Power Corporation Limited الحكومية تمكنهما من العمل في مجال الكهرباء أين سيتقاضى كل منهم حوالي 100 جنيه إسترليني شهريًا.

في دروهما الجديد، سيعملون في غرفة التحكم في الإمدادات حيث سيقومان بالاعتناء بالأجهزة الكهربائية.

وفي حديثهما لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، قال التوأم: “نتوجه بالشكر لحكومة البنجاب لاعترافها بموهبتنا.”

كما أبدى المسؤولون في شركة الكهرباء هذه إعجابهم بالتوأم، بعد أن زار التوأم موقعًا للتدريب وأبدا اهتمامًا كبيرًا بالكهرباء.

ومن جهته، قال فينو بارساد، المدير العام لشركة PSPCL لصحيفة The Telegraph البريطانية إن التوأم أظهر معرفة فنية كبيرة في المجال الكهربائي.

وفي تغريدة، قالت التوأم Sohna و Mohna: “نشكر حكومة البنجاب ومؤسسة Pingalwara على هذه الفرصة التي أتيحت لنا.”

وللتذكير، للتوأم قلبان وكليتان وأحبال شوكية، بالإضافة إلى زوجين من الذراعين، ويشتركان في الكبد والمرارة والطحال والساقين.

وقد رفض الأطباء الفصل بينهما لأن ذلك كان من الممكن أن يؤدي إلى وفاة أحدهما.

فريق طبي أردني ينجح في فصل توأمين يمنيين

في هذا السياق، نجحت عملية الفصل بين توأمين يمنيين ملتصقين. يبلغان من العمر عامًا واحدًا. بعد أن خضعا لعملية جراحية للفصل بينهما في الأردن في وقت سابق من هذا العام.

وخضع التوأم أحمد ومحمد، اللذان ولدا في مستشفى السبعين للأطفال بالعاصمة اليمنية صنعاء في 16 ديسمبر من العام الماضي (2020) لعملية فصل ناجحة في المستشفى التخصصي بالعاصمة الأردنية عمان في يوليو من هذا العام.

ووفقا لما أوردته منظمة الأمم المتحدة للطفولة في بيان صحفي، عاد الطفلان الآن إلى ديارهم على متن طائرة طبية تابعة للأمم المتحدة متوجهة إلى العاصمة اليمنية.

(المصدر: ذا صن – ترجمة وطن) 

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى