الهدهد

عبدالخالق عبدالله عن سماح الإمارات بعرض “أفلام للكبار فقط” بدور السينما: “قرار شجاع”!

وصف الأكاديمي والسياسي الإماراتي البارز الدكتور عبدالخالق عبدالله، المقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، قرار السلطات الإماراتية بإدراج فئة (+21) ـ أفلام للكبار فقط ـ ضمن فئات التصنيف العمري للأفلام السينمائية، بأنه قرار شجاع.

وأمس الأحد، أعلن مكتب تنظيم الإعلام التابع لوزارة الثقافة والشباب الإماراتية، عن إدراج فئة (+21) ـ أفلام للكبار فقط ـ ضمن فئات التصنيف العمري للأفلام السينمائية.

وأوضح المكتب في بيان له رصدته (وطن) أنه “حسب هذا التصنيف، سيتم عرض الأفلام في دور السينما حسب نسختها الدولية، ويتم منحها التصنيف بناء على معايير المحتوى الإعلامي في الدولة”.

عبدالخالق عبدالله، علق على هذا القرار وقال إنه قرار تنظيمي شجاع يترك الخيار للجمهور.

وتابع في تغريدة له بتويتر:”من أراد أن يشاهد فليشاهد ومن لا يرغب في المشاهدة فعليه أن يجتنب الفيلم.”، مختتما تغريدته بعبارة “لا ضرر ولا ضرار.”

اقرأ أيضا: الإمارات تمول فيلم جيمس بوند الجديد بأكثر من 50 مليون دولار لضرب سمعة قطر (فيديو)

إعلامي سعودي يهاجم عبدالخالق عبدالله

تغريدة الأكاديمي الإماراتي عرضته لهجوم وانتقادات، وهاجمه الإعلامي السعودي فهد الغانم بقوله:”أسأل الله جلت قدرته أن تسأل عن هذه التغريدة. والتي تبارك وتدعو للمزيد من السقوط في الرذائل والفسوق”.

وذكر الغانم عبدالله بقول الله تعالى من سورة النور في الآية 19: “إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون”.

كما أوضح الإعلامي السعودي تلبيس الأكاديمي الإماراتي على متابعيه وخداعهم في عبارة “لا ضرر ولا ضرار”. التي اختتم بها تغريدته.

وأوضح:”سوء فهم لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وقاعدته المتعددة وأوجهها من قبل البعض هداهم الله. فهناك أدلة واضحة ولا تقارن وبالخصوص بملهيات الدنيا الزائية.”

مشيرا إلى أن معنى لا ضرر ولا ضِرار، هو أن الإنسان لا يجوز له أن يضرّ بنفسه ولا بغيره”. ومن هنا يتبيّن خطأ من يقع في الموبقات والمهلِكات ثم يقول: أنا حر؟ وعجبي”.

فيما دون ناشط آخر: “مالجديد في ذلك، فشواطئ دبي أصبحت مرتع للمتعة وتمثيل الأفلام الاباحية”.

وسخر منه عبدالوهاب سلامة بقوله:”العلامة الفقيه المحدث (عبدالخالق تطبيلة)”.

مجلس أمناء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان

وفي سياق آخر ذكرت صحيفة “البيان” الإماراتية أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات قرر، اليوم الإثنين، تشكيل مجلس أمناء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان.

ونقلت الصحيفة نصّ قرار رئيس الإمارات الذي أمر بتشكيل المجلس برئاسة مقصود عادل عبد الله كروز، وعضوية 11 شخصا.

وتضمن القرار كذلك أن “يختار المجلس من بين أعضائه نائبا للرئيس يحل محله في حال غيابه، وتكون مدة عضوية المجلس 4 سنوات تبدأ من تاريخ العمل بهذا القرار”.

وبموجب القرار فسوف يشارك ممثلو الجهات الحكومية التالية، في أعمال مجلس أمناء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، وحضور اجتماعاته: وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة العدل، وزارة الداخلية، وزارة الموارد البشرية والتوطين، وزارة تنمية المجتمع.

(وطن – تويتر – وكالات)  

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى