حياتنا

طالبة سعودية تكشف عن انتشار “المثلية” بين طالبات مدرستها وتنشر محادثات!

كشفت طالبة سعودية في الثانوية العامة عن تزايد أعداد الفتيات “المثليات” في المدارس بالمملكة .

وأكدت الطالبة السعودية التي تعرف نفسها باسم “طيف” وتدرس الثانوية الشرعية، في أولى تغريداتها بأنها كانت عازمة على ترك منصة “تويتر” وعدم الرجوع لها، إلا أن ما رأته مؤخرا من انتشار “المثلية” بين طالبات مدرستها دفعها للرجوع للتحذير من انتشار الظاهرة.

وقالت “طيف” في سلسلة تغريدات لها رصدتها “وطن” ولم يتم التأكد من صحتها:”كطالبة ثانوية، أحيطكم علمًا بأن عمل قوم لوط أصبح بكل زاوية وبكل مكان تطّبع بشكل تامّ نجحت كل الخطط. ووقع في هذا المستنقع الكثير من هذا الجيل. فأن لم تكن الفتاة ش١ذة فهي مُتقبّلة، وقد تكون داعمة!”.

وأضافت في تغريدة أخرى:” تبعثر لساني، ولا أستطيع ترتيب كلماتي والتعبير كما ينبغي، من فرط ما أشعر من الحزن، والقهر، والغبنة. كنت ولازلت اردد واقول ان فعل قوم لوط لم يأخذ حقّه في التنفير وتبيين شناعته وقبحه. السكوت عن من يرفع العلم الملون في مجتمع إسلامي كارثة!”.

وضع مزري!

وكشفت المغردة “طيف” ما يحدث في مدرستها قائلة:” مدرستي كمية انحطاط، فساد، دناءة، قذارة.. لم أستوعب إلا قبل ٣ أيام هذا الوضع المزري!. انا لا أختلط كثيرًا مع البنات، ولكن صديقتي أخبرتني من-ضمن السوالف- عن فلانة وفلانة انهم كذا وكذا! وهم كانوا في السنوات السابقة من أقرب الناس لي!. اعرفهم اعرفهم اعرفهم زين! انعقد لساني”.

اقرأ أيضاً: هل سيُشاهد السعوديون أفلام المثليّـة الجنسية في مهرجان جدة السينمائي!

وتابعت متحسرة على ما يحدث:” وليست طالبة وحدة ولا ثنتين ولا ثلاث، كثير والله كثير جدًا جدًا جدًا خرجت من المدرسة وخانقتني العبرة، كيف صار كذا!! كيف! وكأنها دوامة سحبت البنات سحب مُخيف، اللي أراه سكرة حتى لو نصحت -وقد جرّبت – ولكن بكل بساطة غياب عقل، فضلاً عن شعارات النسوية اللي اشوفها كل يوم في الساحة”.

كما شددت “طيف” على أن “كل شيء يهون فعلاً، إلا هذا الفعل إلا هذا الفعل! وقال سبحانه : ( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ . فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ . فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ).

 

بينما اعتبرت المغردة أن هذه الفئة “لا يستحقون إلا النبذ والتشنيع، انكروا في بكل مكان وذكّروا بكل مجلس بكل غلظة وحزم… انكروا بكل قوتكم في كل مكان وبكل وسيلة… انكروا رجاءً الوضع مبكي لا أحد يتخيله ولا يتصوّره! والله مُبكي!”.

وللتأكيد على حديثها، نشرت “طيف” مراسلات لطالبات من مدرستها يؤكدن صدق حديثها قائلة:” نبذة يسيرة عن الوحل اللي عايشة فيه”.

كما نشرت “طيف” ردها على هذه المراسلة بين فتيات مدرستها، التي ربما تكون عبر مجموعة “واتساب”.

(المصدر: وطن – تويتر)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى