الهدهد

عملية نابلس .. كمين مُحكم بـ16 رصاصة على الأقل يقتل مستوطناً ويصيب 2 (شاهد)

قتل مستوطن إسرائيلي وأصيب اثنان آخران، في عملية إطلاق نار عند مدخل مستوطنة “حومش” بين نابلس وجنين، وفق ما أفادت وسائل إعلام عبرية مساء الخميس.

وأكد أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال هذه المعلومات في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر.

وتداول ناشطون بمواقع التواصل صورا أظهرت جانبا من هذه العملية التي نفذها مقاومون فلسطينيون حتى الآن.

وأظهرت الصور سيارة للمستوطنين اخترقتها 16 رصاصة على الأقل خلال الهجوم.

ووفق بعض الروايات فإن عملية إطلاق النار استهدفت مركبة للمستوطنين من قبل مركبة فلسطينية مسرعة.

وهناك حديث عن كمين وقع عند مدخل بؤرة شوماش القريبة من مستوطنة حومش المخلاة وقرب مستوطنة شافي شمرون.

هذا ونقلت وسائل إعلام عبرية، عن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومر بارليف قوله:”وقع هجوم صعب قرب مستوطنة حومش الليلة.”

كما لفت الإعلام العبري إلى أن منفذو عملية إطلاق النار قرب مستوطنة حومش، كمنوا بين الأشجار لمركبة المستوطنين وأمطروها بالرصاص ثم انسحبوا في مركبة كانت تنتظرهم.

من جانبها ذكرت قناة كان العبرية، أن التحقيقات الأولية تشير الى أن المنفذين انتظروا بجانب الطريق وأطلقوا النار تجاه سيارة المستوطنين التي كانت في طريقها من مستوطنة حومش إلى مستوطنة شفي شومرون.

ونشرت وسائل إعلام عبرية صورة المستوطني القتيل في العملية، وقالت إنه يدعى يهودا ديمينتمان، من سكان مستوطنة شافي شومرون، جندي في المدارس ما قبل العسكرية في “يشيفات حومش”.

وذكرت مصادر عبرية أنّ جيش الاحتلال قرر تعزيز قواته في الضفة بثلاث كتائب إضافية ووحدات خاصة، بعد العملية.

بينما شنّ مستوطنون بعد العملية، هجمات على مركبات فلسطينية، قرب مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوب نابلس، ما أدى لتحطيم زجاج بعضها.

الفصائل تبارك 

وباركت فصائل فلسطينية العملية، وأكدت أنها ردّ طبيعي على جرائم الاحتلال الاسرائيلي في القدس والضفة المحتلتين.

حركة حماس قالت على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم:” نبارك العملية البطولية في نابلس ضد جنود جيش الاحتلال ومستوطنيه القتلة. والتي تمثل امتدادا لثورة شعبنا الفلسطيني في كل ساحات الفعل النضالي”.

بينما قالت حركة المجاهدين الفلسطينية: “نبارك عملية اطلاق النار البطولية قرب نابلس. ونقدر عالياً جهد المنفذين الذين اثبتوا ان العدو الصهيوني هو كيان هش وجيش واهي”.

فيما قال ماهر مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية “عملية نابلس تؤكد صوابية خيار المقاومة وأنها الطريق لاسترداد حقوقنا الثابتة والمشروعة”.

 

(المصدر: وطن – وسائل إعلام عبرية – مواقع التواصل) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى