الهدهد

مسلم من أقلية الإيغور.. المغرب يوافق على تسليم إدريس حسن للصين .. ما قصته!؟

تصدر وسم بعنوان “لا لترحيل إدريس حسن” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر في المغرب وعدة دول عربية، عقب موافقة النظام المغربي على تسليم مسلم من أقلية الإيغور، للسلطات الصينية.

المغرب يوافق على تسليم مسلم من الإيغور للصين

ووفق وكالة “فرانس برس” فإن محكمة النقض المغربية، وافقت على تسليم صيني ينتمي لأقلية الإيغور المسلمة. اعتُقل في يوليو لدى وصوله إلى المغرب ومطلوب لدى الصين بتهمة ارتكاب “أعمال إرهابية”.

وقال “ميلود قنديل” محامي إدريس في تصريحات للوكالة، إن “القضاء أكد أمس، الأربعاء، تسليم موكله (34 عاما).

وتابع:”لم نتسلم بعد الحكم لمعرفة حيثيات هذا القرار، ولكن الأمر صعب نفسيًا عليه”.

وقالت منظمة العفو الدولية، في بيان لها إن المسؤولون المغربيون قرروا ترحيل إدريس حسن، من أقلية الأويغور.

مشيرة إلى أنه “يوازي تسليمه الوشيك إلى الصين الإعادة القسرية، إذ يواجه خطر التعذيب فور عودته إلى بلاده.”

استياء واسع من القرار

وتسبب هذا القرار في موجة غضب واسعة بين النشطاء المغربيين والعرب، مستنكرين إقدام النظام المغربي على تسليم مسلم للنظام الصيني الذي يرتكب الفظائع بحق المسلمين هناك.

 

وقالت ليلى بن ساسي:”محمد الخامس رحمه الله رفض تسليم اليهود المغاربة لهتلير والمغرب اليوم يسلم المسلمين للشيوعيين.”

وتابعت:”فعلا اخر الزمن نعيش فيه! الصين مجرمة وتحتجز الايغور في معسكرات اعتقال ابشع من النازية. تغتصب النساء المسلمات وتستعبدهن للعمل في شركات عالمية بدون اجر.”

اقرأ أيضاً: منظمة حقوقية تكشف: السعودية تحكم على أسامة الحسني بعد تسليمه من المغرب

ومعروف أن الصين تستخدم تهم ملفقة لوصم أقلية الإيغور المسلمة بالإرهاب، ومطاردة من يتمكن منهم من الهروب إلى خارج البلاد عبر الاتفاقية الموقعة مع الشرطة الدولية “الإنتربول”.

وقال أحد النشطاء عبر الوسم:”مسلم مستضعف مهدد بالإعدام ظلما استجار بنا فخذلناه وسنسلمه للصين. حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم لطفك.”

فيما دون أنور:”ظن أنه لاجئ الى بلاد يأمن فيه من ظلم وارهاب النظام الصيني ضده وضد اخوته من مسلمي الايغور. لكن يصطدم بالواقع المر.”

إدريس حسن

ويشار إلى أن إدريس حسن، كان يقيم في تركيا ولكنه قرر الهجرة إلى أوروبا، وحجز تذكرة سفر إلى المغرب، ومن ثم فرنسا.

لكن إدريس حسن  أوقف في 19 يوليو الماضي، في مطار الدار البيضاء، من قبل أفراد من المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة. وأبلغوه أنه مطلوب من قبل السلطات الصينية في قضية إ”رهاب” وبإشارة من الإنتربول، وفقا لتقرير سابق لمنظمة “منّا” لحقوق الإنسان.

وفي أكتوبر الماضي كشفت “المنظمة العربية لحقوق الإنسان”، أن “منظمة الإنتربول وافقت على إصدار إشارة حمراء بناء على طلب السلطات الصينية، ومن ثم استدركت ذلك”.

وأضافت: “السلطات المغربية لم تقتنع بتراجع الإنتربول وراسلت السلطات الصينية لتستفسر فيما إذا لا زال إيشان موضوع ملاحقة. فردت الصين بالإيجاب مصرة على تسلمه”.

ودعت المغرب أن لا يقدم على ما فعلته دول عربية عدة بـ”تسليم الكثير من الأبرياء للصين لينضموا إلى عشرات الآلاف من المسلمين الذين تحتجزهم الصين في معسكرات إبادة تمارس بحقهم التعذيب البدني والنفسي والاغتصاب إلى حد القتل”.

واعتبرت أن “السلطات المغربية أخطأت في استفسارها عن إيشان لدى السلطات الصينية. إذ أن النظام الصيني مثله مثل أي نظام يستخدم تهم الإرهاب لشيطنة أقلية الإيغور”.

(المصدر: فرانس برس – وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

‫4 تعليقات

  1. نظام مغربي نظامي ماسوني لايحكمون بقوانين الإسلامية,فالملك الذي يدهعي نسبه جده رسول ماسوني, ويكره شيء اسمه إسلام,فلهذا يسلم مسلم للنازية الضينية الهالكية الشيوعية,

  2. نعم نحن مع القرار المغربي للحكومة. يا منافقين تتتعاطفون مع هذا الإيغوري الإرهابي والإيغور بعيدة عنا جغرافيا بالملايير ولا تتعاطفون مع أطفال سوريا الذين أصبحو متشردين في الشوارع، لا أحد من أغنياء العرب تبناهم ولا أححد يريد تبنيهم لأنه فقط الإسلام حرم قضية إنسانية هي التبني لكنه حلل السبي ونكاح الصغيرة. كان من الأجدر بكم يا عرب أن تتبنو أطفال سوريا وعدم تركهم في الشارع عوض الإهتمام بهذا الإيغوري الذين كلهم متدنيين ثقافيا وفكريا، نحن شعوب شمال إفريقيا ثقافتنا وعاداتنا مختلفة عنهم تماما، فقرار الحكومة المغربية صائب جدا وأنا معه. فليذهب هذا الإيغوري إلى أفغانستان حيث الطالبان والشريعة.
    إلى العرب الذين يتعاطفون مع هذا الإرهابي سؤال أوجهه لكم لماذا بلدانكم لم تستقبل الاجئين السوريين وخاصة الخليج.

    1. انا معاك انه غلط انهم تركهوم في الشارع ولكن مع احترامي لك هذه مساله وهذه مساله اخرى لا تدخل المشكلتين في بعض الراجل ده اللي حاول يغير ماساه شعبه راجل مسلم يحارب عشان شعبه ضد الظالمين استعطافنا معاه لا يقلل من استعطافنا مع اطفال سوريا

  3. الإيغوري ليس إرهابي لا تحكم على إدريس حسن ظلما و أنت لا تعلم، و رفض المغرب تسليمه دليل على أن الإرهابي الحقيقي هو رئيس الصين فلا تتطاول على الآخرين بدون حجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى