الهدهد

عريس علا الفارس “إيراني” .. كذبة من فبركات لفّقها “الذباب” للإعلامية بعد زفافها!

(خاصّ وطن) استغل الذباب الإلكتروني إعلان الإعلامية الأردنية والمذيعة بقناة “الجزيرة” علا الفارس، عن عقد قرانها لتزوير معلومات غير صحيحة عن عريسها في حملة تشويه وشيطنة جديدة بحقّها.

زفاف علا الفارس وهوية زوجها

وشهد يوم، الأحد، الماضي احتفال علا الفارس، بحفل زفافها وعقد القران في العاصمة عمان.

ورغم كشف علا الفارس اليوم، الثلاثاء، عن هوية زوجها وأنه شاب بريطاني من اصول عربية. إلا أن كتائب الذباب الإلكتروني روجت لأكاذيب عنه وزعمت أنه إيراني.

وساعدت مواقع إماراتية معروفة ومحسوبة على نظام أبوظبي، في الترويج لهذه الشائعات التي اختلقها الذباب.

اقرأ أيضاً: علا الفارس ببدلة الزفاف وتكشف هوية عريسها (صورة)

ولم يتوقف موقع “إرم نيوز” الإماراتي عند الترويج لهذه الشائعات فحسب، بل نشر كذبة جديدة وزعم أن علا الفارس، قامت بمصادرة هواتف الحضور قبل دخول القاعة؛ حرصا على عدم التقاط أي صور أو مقاطع فيديو أو كشف هوية العريس.وفق المزاعم

محاولة فاشلة لشيطنة علا الفارس

وبمراجعة (وطن) للتغريدات المنشورة من قبل معرفات وهمية على تويتر والتي روجت لكذبة زواج علا الفارس من إيراني، اتضح أن حسابات الذباب هذه استندت لوثيقة عقد زواج “مفبركة”.

وبغض النظر عن السؤال البديهي الذي يفضح كذب هذه المزاعم وهو: كيف حصلوا على قسمية الزواج الخاصة بالإعلامية الأردنية؟. فإن الفبركة الفاشلة للعقد المنشور واضحة للأعمى.

قسيمة الزواج
قسيمة الزواج المزورة التي نشرها الذباب الإلكتروني

 

ويظهر من خلال صورة عقد الزواج المزعوم، أن والدها هو الوصي عليها وهو من زوّجها. مع العلم بأن والد علا هو تحسين الفارس، النائب السابق في البرلمان الأردني، والذي توفي عام 1999وكانت علا وقتها في سن الـ13.وقد ذكر اسمه في الوثيقة المزورة (بلبل).

ثانيا، أظهر عقد الزواج المفبرك الذي نشرته كتائب الذباب، أن الحالة الاجتماعية السابقة للعروسة ـ أي علا الفارس ـ (مطلقة)، بينما معروف أنه لم سبق لعلا الزواج قبل ذلك.

وما يؤكد أيضا عدم صحة هذا العقد المتداول هو أن أرقام الهويات بالأردن مكونة من 3 أحرف باللغة الإنجليزية مع 5 أرقام، على خلاف ما ظهر بقسيمة الزواج المفبركة التي روجت لها كتائب الذباب ودعمتها مواقع إماراتية .

تفاعل واسع وتهنئات بالجملة

وأثار إعلان علا عن زواجها تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل من قبل متابعي الإعلامية الأردنية ومحبيها.

ومنذ يوم، الأحد، وإلى الآن تنهال التعليقات بالتهنئة على الاعلامية علا الفارس من زملائها ومتابعيها، متمنين لها حياة زوجية سعيدة.

علا الفارس

ويشار إلى أن علا تنحدر من عائلة انخرطت في العمل السياسي، جدها هو عبد الرؤوف الفارس عضو البرلمان الأردني في الفترة من 1954 حتى وفاته عام 1984 و ممثل الأردن في مجلس الاتحاد العربي.

ووالدها تحسين الفارس، كان نائبا في البرلمان الأردني التاسع، والذي مدد بإرادة ملكية، ليكون البرلمان العاشر. وقد توفي وهي في سن الـ13، وقامت والدتها بتربيتها مع أشقائها الذكور السبعة.

بينما تخرجت الإعلامية الأردنية في الثانوية العامة وهي بعمر السادسة عشرة. والتحقت بعدها بكلية الحقوق وأنهت دراستها الجامعية بعمر التاسعة عشرة من جامعة عمان الأهلية.

المسيرة الإعلامية

بدأت علا الفارس مسيرتها الإعلامية في عمر مبكر؛ حيث تعد أصغر مراسلة في الشرق الأوسط بعمر السابعة عشرة بحسب مجلة “أوك” البريطانية.

كما بدأت كمراسلة أخبار لقناة العربية من الأردن لمدة أربع سنوات، وذلك في عام 2004 بدعم من سعد السيلاوي الذي دعمها وشجعها.

والتحقت بعدها بالأخبار في قناة “إم بي سي 1” كمذيعة ومقدمة البرنامج الإخباري الاجتماعي “إم بي سي في أسبوع”.

تغريدة غيرت مسار حياتها

كما أثارت جدلًا كبيرًا في أوساط الشارع العربي بعد قيامها بنشر تغريدة عن القدس ردًا على قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال. وأثارت تغريدتها ردود فعل غاضبة حيث فسرها البعض بأنها مسيئة للسعودية.

وفي عام 2017 تقدمت علا باستقالتها من “إم بي سي” للانتقال إلى مجموعة “روتانا”. تم تعطيل هذا التعاقد وفي عام 2019 أنهت تعاقدها فعليا معهم، وانتقلت للجزيرة وتقدم حالياً برنامج (الجانب الآخر).

(المصدر: وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى