حياتنا

فضيحة “الجنس مقابل النقط” .. 12 فيديو جديد لممارسات “شاذّة” لأستاذ مغربي!

قالت صحيفة “هسبريس” المغربية واسعة الانتشار، إنها حصلت على معلومات جديدة من واقع التحقيقات مع “م.م”، أستاذ الاقتصاد بجامعة الحسن الأول، والمتورط بالقضية التي اشتهرت إعلاميا باسم “الجنس مقابل النقط”.

“الجنس مقابل النقط”

ويشار إلى أن 4 أستاذة جامعيين مثلوا أمام القضاء المغربي يوم، الثلاثاء الماضي، بتهم الابتزاز الجنسي لطالبات مقابل إعطائهن درجات جيدة، في فضيحة غير مسبوقة تطال القطاع الجامعي في المملكة.

ووفق التحقيقات التي نقلت الصحيفة بعض تفاصليها، فقد صادرت السلطات 12 مقطعا جديدا تضمنت تسجيلات لهذا الاستاذ أثناء ممارسته الجنس مع إحدى الطالبات.

اقرأ أيضاً: قتل الشابة السورية مريم محمد بوحشية يهز الأردن.. والسبب صادم!

وقالت الصحيفة في تقرير لها رصدته (وطن) إن المحققين صادروا 12 مقطعا، من دون صوت، توثق لممارسة جنسية وصفتها مصادر هسبريس بـ”الشاذة” بين الأستاذ والطالبة.

وذلك داخل شقة في مدينة الدار البيضاء، بعد أن ساومها على إلغاء محضر للغش يخص امتحانا للطالبة.

ممارسات جنسية شاذة للاستاذ مع الطالبة

مصدر قريب من التحقيق، ذكر أيضا أن الطالبة المعنية صرحت بأنها سنة 2020، وأثناء اجتيازها امتحانا كان يشرف عليه الأستاذ، فوجئت به يسحب منها بطاقة الطالب ويتهمها بالغش، وبانتحال هوية أخرى.

إلا أنها قدمت له بطاقتها الوطنية لتأكيد عدم صحة مزاعمه، لكنه أصر على موقفه.

وبعد إنهائها الامتحان، طلب منها رقم هاتفها المحمول بمبرر أنه سيخبرها لاحقا بتطورات القضية.

وبالفعل تلقت منه اتصالا هاتفيا وطلب لقاءها في مدينة برشيد من أجل تسليمها بطاقة الطالب، لكنها فوجئت به يطلب منها ركوب سيارته صوب مدينة الدار البيضاء ومرافقته لإحدى الشقق لكنها رفضت وعادت أدراجها.

وتابعت الطالبة في شهادتها أنها التقت به في مساء اليوم التالي، واصطحبها إلى شقة بمدينة الدار البيضاء، بعد أن ساومها بممارسة الجنس معه مقابل إلغاء محضر الغش المحرر ضدها.

كما وعدها الاستاذ المغربي بالتدخل لفائدتها في بحثها النهائي لنيل شهادة الإجازة. وهو الأمر الذي اضطرت معه للرضوخ مكرهة”.

لم يفي بوعده

وتابعت “هسبريس” من واقع التحقيقات أن الاستاذ لم يف بوعده بالتدخل لها من أجل الحصول على نقط جيدة.

الأمر الذي أشعرها بالظلم، فباحت بالأمر لناشط طلابي أقنعها بإمكانية تصوير الاستاذ في “أوضاع جنسية شاذة حتى يتم الانتقام منه”.

وساعدها زميلها على تثبيت كاميرا صغيرة الحجم بشكل غير مرئي في حقيبة يدوية. ثم وضعت خطة لذلك وبالفعل سلمت زميلها “الفيديو” المتضمن لمقاطع جنسية.

ضجة واسعة في المغرب

ويشار إلى أن هذه القضية ظهرت في سبتمبر الماضي بعد أن أثارتها وسائل إعلام محلية، إثر نشر رسائل ذات طابع جنسي تبادلها أحد الأساتذة الجامعيين الملاحَقين مع طالباته، على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا: تركيا .. رجل يسحل طليقته ويطعنها في شارع عام ورد فعل مفاجئ من المارة! (فيديو)

وقوبلت هذه القضية باستهجان شديد على مواقع التواصل الاجتماعي وطالب البعض بتطبيق عقوبات رادعة.

وحدّدت المحكمة، 14 ديسمبر، موعدا للجلسة المقبلة، وفق وسائل إعلام.

ووفق التحقيقات فإن هناك 5 أساتذة متهمين في هذه الفضيحة.

وتم وضع 3 منهم في الحبس الاحتياطي.

ويشار إلى أن 4 منهم هم مدرّسون في جامعة الحسن الأول في مدينة سطات القريبة من الدار البيضاء.

(المصدر: هسبريس)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى