حياتنا

نشر صورها بقمصان النوم.. مصرية تستغيث بالقانون بعد انتقام طليقها لزواجها من آخر!

وقفت سيدة مصرية تدعى دينا علاء، على أبواب محكمة الأسرة، تستنجد للتخلص من طليقها بعدما بدأ بابتزازها بصورها.

صور خاصة

وقالت الأربعينية دينا علاء، إن طليقها يبتزها بصورها الخاصة التي كانت ترسلها له خلال زواجهما. خاصة أنه كان يعمل خارج البلاد.

وأشارت دينا في حديث لصحيفة “القاهرة 24″، إلى أن طليقها بالإضافة إلى الابتزاز، منعها من رؤية نجلها. على الرغم من حصولها على حكم قانوني بأحقيتها في احتضانه.

وقالت دينا إنها تزوجت منذ 12 عامًا، وكان زوجها يعمل بالخارج طيلة تلك السنوات.

وبعد عام من الزواج أنجبت دينا طفلها الأول ويدعى إياد، وكان بينهما خلافات كثيرة.

قررت خلعه

الأمر الذي دفعها إلى طلب الطلاق، لكن زوجها رفض، فقررت خلعه عن طريق محكمة الأسرة، وتم الانفصال بينهما.

ومرت ثلاث سنوات على انفصال دينا عن طليقها، وتزوجت قبل أشهر من شخص آخر.

اقرأ أيضا: مصر.. جلسة مساج خاصة تنتهي بتناوب 6 شباب على جسد “حورية” العذراء دون رحمة!

وهو الأمر الذي استفز طليقها ودفعه لمحاولة تشويه سمعتها، فقام بنشر بعض صورها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

صفحة شخصية باسمها وصورها

كما قام طليق دينا بإرسال صورها الشخصية لبعض أقاربها بغرض تشويه سمعتها. وأنشأ صفحة باسمها وقام بتنزيل صورها على هذه الصفحة.

وأضافت دينا أن طليقها أخذ نجلها وأخبرها أنه خارج مصر.

كما وجّه لها بعض التهديدات للتنازل عن حقها في احتضان الطفل إياد ( 11 عاماً)، والنفقة التي حكمت لها بها المحكمة.

تحرش الجد بحفيده!

واتهم طليق دينا والدها بالتحرش بالطفل لإسقاط حضانة الطفل.

وأشارت دينا إلى أنها حررت محضرين بقسم الشرطة ومباحث الإنترنت ضد طليقها، مؤكدة أنه لم يتخذ فيهما أي إجراء.

وأشارت دينا إلى أن حياتها العملية تدهورت بعد تشويه طليقها لسمعتها، حيث إنه يصل لأماكن عملها ويراسلهم ويتحدث عنها.

صور بقمصان النوم

حيث قام طليقها بإرسال رسائل ابتزاز إلى شقيقتها، وأرسل لزوجها صورا شخصية لها، وراسل كذلك رؤساء شقيقتها بالعمل لتشويه سمعتها.

اقرأ أيضا: “أنا واقف على أرض طاهرة”.. هل أهان عمر كمال مصر بما قاله عن السعودية؟

وقالت دينا إن الجميع أصبح ينظر إليها بشكل غير لطيف، مشيرة إلى أنها غير قادرة على المشاركة في أي عمل حتى الآن.

وأكدت دينا أنها تحملت كل تلك المنغصات وواجهتها بهدوء وصبر، مختتمة:”إلا أن قيامه بابتزازي بصور قمصان النوم وأنا معاه في البيت. وإرسالها لأصدقائه كانت الضربة القاصمة في تلك الزيجة”.

 

(المصدر: القاهرة 24

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى