الهدهد

لماذا تعمد الرئيس الجزائري دعوة جميع رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الجزائر لاستقبال الرئيس الفلسطيني؟

خلافا للبروتوكولات الدبلوماسية المعهودة، وفيما يبدو ردا على هرولة بعض الدول العربية على التطبيع مع الكيان الصهيوني. تعمد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إيصال رسالة هامة خلال مراسم استقباله للرئيس الفلسطيني محمود عباس. الذي وصل للجزائر الأحد.

قضيتهم الأولى

وبحسب الناشطين، فقد تعمد الرئيس “تبون” في استقباله الحافل للرئيس الفلسطيني. دعوة جميع رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الجزائر لحفل استقبال الرئيس “عباس”. الأمر الذي أشاد به الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي. مؤكدين على أن القضية الفلسطينية هي قضيتهم الأولى.

اقرأ أيضا: إسرائيل تعد الخطط لمجابهة أي تحرك لفلسطيني الداخل .. وهذه سيناريوهاتها

وقال صاحب حساب “الباشا بربروس” تعليقا على الحدث النادر الحدوث:”ضربة معلم يا السي تبون. خرجتلهم من القصب ليس معهودا في البروتوكولات الدولية أن يلقي سفراء في دولة ما على رئيس تستضيفه تلك الدولة. اليوم كان في إستقبال محمود عباس رئيس دولة فلسطين كل سفراء العالم المعتمدين في الجزائر. كلهم اقول كلهم وهذا إعلاء لشأن دولة فلسطين”.

أما صاحب حساب “يكفي أني جزائري” فغرد معلقا:” اليوم كان في إستقبال محمود عباس. رئيس دولة فلسطين. كل سفراء العالم المعتمدين في الجزائر كلهم اقول كلهم و هذا إعلاء لشأن دولة فلسطين. وجعلهم يعترفون بأن هناك دولة إسمها فلسطين. هذا حقك سيادة الرئيس و هذا حقكم يا رجال الجزائر ربي يحميكم.”

حنكة عالية

من جانبها، قالت “فلة الجزائرية”:”رئيس فلسطين محمود عباس يُستقبل من طرف كل السفراء المعتمدين في الجزائر. رئيس الجمهورية تبون أجبرهم، بحنكة عالية. على الاعتراف بدولة فلسطين أمام مرأى العالم”.

وقال “أحمد” تعليقا على ما جرى:” تعمد الرئيس ان يكون كل السفراء المعتمدين في الجزائر في استقبال رئيس دولة فلسطين الشقيقة. والترحيب به على أرض الشهداء. في رسالة واضحة للعالم بأن الجزائر حاملة لواء الدفاع عن قضايا الأمة العربية والاسلامية والافريقية. وثابتة على مواقفها ومبادئها. ولن تزيغ مهما كانت الضغوطات والمغريات”.

زيارة عباس للجزائر

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قد بدأ في زيارة دولة إلى الجزائر تدوم ثلاثة أيام. سيتم خلالها مناقشة تطورات القضية الفلسطينية والتحضير للقمة العربية التي ستحتضنها الجزائر العام المقبل. والتي ستكون القضية الفلسطينية على رأس أجندتها.

وقد كان في استقبال الرئيس عباس بمطار هواري بومدين الدولي. رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون. وكبار مسؤولي الدولة يتقدمهم رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي. رئيس المحكمة الدستورية، عمر بلحاج، الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان. ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة.

اقرأ أيضا: “نصرة للقضية الفلسطينية”.. الجزائري فتحي نورين يعلن اعتزاله الجودو

و بعد الاستماع الى النشيدين الوطنيين، استعرض الرئيسان عبد المجيد تبون ومحمود عباس. تشكيلات من الحرس الجمهوري أدت لهما التحية الشرفية. في الوقت الذي كانت فيه المدفعية تطلق 21 طلقة ترحيبا بضيف الجزائر.

موقف الجزائر ثابت

وجرى الاستقبال بالقاعة الشرفية للمطار بحضور أعضاء من حكومتي البلدين. وعدد من السفراء وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أكد في أكثر من مناسبة. أن القضية الفلسطينية “مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري”. وأن مواقف الجزائر “ثابتة” إزاء هذه القضية، مشددا على ان الجزائر لن تتخلى عنها “مهما كانت الظروف”.

وأضاف الرئيس تبون أن القضية الفلسطينية هي “أم القضايا في الشرق الأوسط وجوهرها”. مبرزا بالقول: “لا أعتقد أن يكون هناك أي حل في المنطقة دون حل هذه القضية” من خلال “الإعلان عن فلسطين دولة مستقلة وفق حدود 67 وعاصمتها القدس الشريف”.

 

(المصدر: وطن – مواقع التواصل)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى