مفتي سلطنة عمان يُحيّي أردوغان لتطهيره تركيا من “رجس الربا”

الرئيس التركي أعلن الحرب على الفائدة

0

أشاد مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاقتصادية تجاه أسعار الفائدة، وإصراره على خفضها طالما أنه باق في منصبه، وفق ما صرح به أردوغان قبل أيام.

والخميس، الماضي خفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة من 16 في المائة إلى 15 في المائة، للشهر الثالث على التوالي، بعد أن دفع الرئيس رجب طيب أردوغان لخفض أسعار الفائدة على الرغم من انخفاض قيمة العملة وارتفاع التضخم.

اقرأ أيضاً: مشروع تاريخي بين سلطنة عمان وتركيا بدعم لا يقدر بثمن من الحكومة العُمانية

وقال مفتي سلطنة عمان في بيان له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدته (وطن) مشيدا بما فعله أردوغان:”إنا لنحيِّي الحكومة التركية المسلمة الشقيقة ممثلة في قيادتها المسددة في توجهها إلى تطهير اقتصادها من رجس الربا، الذي لعن اللّٰه آكله ومؤكله وكاتبه وشاهديه.”

كما طالب الشيخ الخليلي في بيانه جميع الحكومات الإسلامية “أن تتعاون على ذلك، (وتعاونوا على البر والتقوى).”

هذا وتوجه مفتي عمان بحديثه أيضا إلى منظمة التعاون الإسلامي، مطالبا إياه بدعم هذا المشروع وتبنيه.

اقرأ أيضاً: سقوط عادل الكلباني من محراب الحرم إلى ممثل إعلانات عند تركي آل الشيخ!

حيث قال:”كما نرجو من منظمة التعاون الإسلامي أن تتبنى هذا المشروع بعزم وجد ليكون اقتصاد الأمة إسلاميا خالصا.”

انخفاض الليرة التركية

هذا وانخفضت قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بنحو 35 في المائة في الأشهر الـ 12 الماضية.

وأعلن أردوغان يوم، الأربعاء، الماضي أنه لن يتوقف عن معارضة أسعار الفائدة المرتفعة طالما أنه في منصبه.

وأكدت الملاحظات رأيه بأن أسعار الفائدة المرتفعة تسبب التضخم. وليس العكس كما هو موضح في النظرية الاقتصادية السائدة.

كمسلم متدين، حاول أردوغان أيضًا إضفاء الشرعية على موقفه من أسعار الفائدة من خلال الرجوع إلى آيات قرآنية.

وبعد انخفاض سعر الفائدة يوم الخميس تم تداول العملة عند 10.76 ليرة تركية للدولار.

لماذا يصر أردوغان على خفض سعر الفائدة؟

ويعتقد الرئيس التركي وفق تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن المعدلات المنخفضة ستزيد النمو الاقتصادي وتخفض البطالة وتحفز المزيد من الصادرات.

وقال وزير التجارة التركي محمد موش، الأربعاء، إن الناتج المحلي الإجمالي التركي ارتفع بنسبة 21.7 في المائة في الربع الثاني من هذا العام ، بعد زيادة بنسبة 7.2 في المائة في الربع الأول.

وقال أيضًا إن الصادرات وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 181.8 مليار دولار في الأشهر العشرة الأولى من العام.

بزيادة 33.9 في المائة مقارنة بالعام الماضي. كما انخفض معدل البطالة بنسبة 1٪ في سبتمبر من 12.7٪ إلى 11.5٪ على أساس سنوي.

لكن الخبراء يحذرون من أن انخفاض قيمة الليرة يضع تكلفة باهظة على المواطن التركي العادي الذي يكافح لتغطية نفقاته وسط ارتفاع الأسعار.

وقفزت أسعار المواد الغذائية الأساسية، مثل البطاطس والطماطم والخس ، بنسبة 62 في المائة إلى 70 في المائة في الأشهر الـ 12 الماضية، وفقًا للإحصاءات الرسمية.

(المصدر: وطن -تويتر)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More