بيلا حديد في لباس “أبيركرومبي آند فيتش”.. موضة قديمة لم نتوقع عودتها!

0

تعد بيلا حديد من المعجبات بإرتداء الملابس القديمة. ولا يروق لها أي مظهر إلا إذا لم يكن يحمل شيء من اللباس الماضي.

أزياء تسعينية!

في حفل زفاف صديقتها لورين بيريز في عطلة نهاية الأسبوع، غيرت حديد من فستان وصيفة العروس Bec & Bridge وارتدت فستان روبرتو كافالي الأنيق للحفلة المسائية.

بعد الحفل، استمتعت عارضة الأزياء بقضاء يوم على الشاطئ مرتدية تنورة قصيرة  تحمل علامة Abercrombie & Fitch – وهي علامة تجارية ستكون مألوفة لأي شخص عاش في تسعينيات القرن الماضي ومطلع هذه الألفية.

بيلا والقطع القديمة

وقد كان خط الخصر المنخفض والتنورة القصيرة هي الطريقة المثالية لها. حتى تستعيد الاستفادة من موضة التنورة المصغرة التي ظهرت في ربيع صيف 2022.

ولقد صممت هذا اللباس مع بيكيني بطبعة جلد الفهد. وهو من تصميم ميليسا مع حذاء رياضي Adidas X Craig Green وساعتها من Cartier Panthère.

هذه ليست أول علامة تجارية أعادتها بيلا من جديد. فهي السفيرة الرسمية ل”  Miss Sixty .

وقد أظهرت الصور من حملة إعادة نشر العلامة التجارية، التي التقطها المصور الشهير هوغو كومت، بيلا بقطع لباس ترجع إلى سنة  2000.

اقرأ أيضا: سعر فستان إيفانكا ترامب في أحدث ظهور لها مع حارسها يثير الجدل!

إذ قالت بيلا في هذا السياق: “لدي الكثير من القطع القديمة التي جمعتها على مر السنين ولا أطيق الانتظار لإرتدائها مع ملابسي الجديدة.”

 حديد تتحدث عن مشاكلها الصحية 

وفي وقت سابق، نشرت عارضة الأزياء عدة صور على صفحتها الرسمية بالإنستغرام لها وهي تبكي مذكرة متابعيها بأن وسائل التواصل الاجتماعي لا تعكس الواقع بدقة.

وكتبت بيلا حديد تعليقًا مطولًا على صورها في محاولة لإيصال فكرتها للملايين الذين يتابعونها حول العالم “لأي شخص يعاني من مشكلة، يجب عليه أن يتذكر أنه ليس وحده. لذا أقول  لست وحدك أنا أحبك، أراك وأسمعك.”

وتابعت الشابة البالغة من العمر 25 عامًا، قائلة لمتابعيها “أريدكم أن تعرفوا أن هناك دائمًا ضوء في نهاية النفق، ودائمًا ما تتوقف المشاكل تمامًا في مرحلة ما… لكن سيتحسن الوضع بمرور الوقت.”

اقرأ أيضا: مودل روز تداعب صديقها في ملهى ليلي وتتناول مشروباً مثيراً للجدل! “فيديو”

انهيارات ومشاكل

وقد ذكرت حديد أيضًا متابعيها بأن لديها “من الانهيارات والمشاكل ما يكفي”.

وأضافت: “لتعرف أنه إذا كنت تعمل بجد وتقضي الوقت بمفردك لفهم صدماتك، ومحفزاتك، وأفراحك، وروتينك وغيرها. فستكون قادرًا على فهم أو معرفة المزيد عن ألمك وكيفية التعامل معه.”

هذا وقد ختمت حديد تدوينتها بتقديم الشكر لمعجبيها الذين شاركوها الإستماع إلى مأساتها.

(المصدر: وطن +فوغ)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More