لماذا خفّضت قطر مستوى تمثيلها باجتماع وزراء داخلية الخليج المُنعقد في البحرين؟ -

لماذا خفّضت قطر مستوى تمثيلها باجتماع وزراء داخلية الخليج المُنعقد في البحرين؟

"من وزير إلى وكيل"

0

عقد وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي أمس، الأحد، الاجتماع الـ38 في البحرين. فيما كان لافتا بحسب نشطاء بحرينيون تخفيض قطر مستوى تمثيلها الدبلوماسي في هذا الاجتماع من وزير إلى وكيل.

وربط البعض ذلك بالأزمة التي ما زالت قائمة بين قطر والبحرين.

حيث لم تعد العلاقات بينهما بشكل طبيعي حتى الآن. على غرار عودة علاقات الدوحة مع الرياض والإمارات. عقب المصالحة الخليجية بقمة العلا في يناير الماضي.

وشاركت دولة قطر في أعمال الاجتماع الثامن والثلاثين لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد أمس في المنامة.

تخفيض واضح للتمثيل الدبلوماسي

وترأس وفد دولة قطر في الاجتماع اللواء عبدالعزيز بن فيصل آل ثاني، وكيل وزارة الداخلية، قائد قوة “لخويا”، في تخفيض واضح للتمثيل الدبلوماسي.

بينما ترأس وفد سلطنة عمان، حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية.

اقرأ أيضاً: ضاحي خلفان يهاجم الشيخ حمد بن جاسم بالتلميح دون التجرؤ على ذكر اسمه!

وكذلك شاركت دولة الكويت ممثلة بوزير الداخلية الشيخ ثامر العلي.

على الجانب الآخر قال الصحفي والكاتب عادل مرزوق، إن هذه هي العادة.

حيث تشارك قطر بحسبه، بمستوى وكيل الوزارة (بروتوكوليا) لأن وزير الداخلية هو ذاته رئيس الوزراء لديهم.

وناقش الاجتماع عددا من الموضوعات التي تسهم في تعزيز مسيرة التعاون الأمني الخليجي المشترك.

أهداف أمنيّة مرجوّة 

وقال وزير الداخلية البحريني رئيس الدورة الحالية الشيخ راشد بن عبدالله في كلمة له في أثناء الاجتماع، إن “هذا الاجتماع يأتي في إطار العمل على تنفيذ توجيهات وتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس من أجل بلوغ الأهداف الأمنية المرجوة.”

بينما قال الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في تصريح له، إن الاجتماع أكد على أهمية العمل الخليجي المشترك في المحافظة على الأمن ومواجهة التحديات.

وكذلك تعزيز آليات التعاون في مجال الأمن السيبراني وتطوير المشاريع المشتركة لمكافحة الجريمة وتعزيز الأمن الجماعي.

وأضاف الحجرف أن “أصحاب وزراء الداخلية بدول المجلس أشادوا بما يلقاه العمل الأمني الخليجي المشترك من دعم ورعاية واهتمام من لدن قادة دول المجلس. سعيًا لتعزيز التعاون والتكامل بين دول المجلس في المجال الأمني. والحفاظ على أمنها واستقرارها وحماية مكتسباتها وما حققته من إنجازات”

وتابع يقول: “مؤكدين تضامن دول المجلس مع المملكة العربية السعودية الشقيقة. ودعمهم التام لكل ما تتخذه المملكة من إجراءات وتدابير أمنية للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها.”

وأشار أمين مجلس التعاون الخليجي أيضا إلى أنَّ وزراء الداخلية، رحبوا بتوقيع مذكرة التفاهم للتعاون التقني في الفضاء الإلكتروني ومكافحة الجرائم الإلكترونية. بين وزارتي الداخلية في مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وذلك على هامش الاجتماع الوزاري، مثمنين في الوقت ذاته برنامج العقوبات البديلة الذي تنفذه مملكة البحرين وتوجهها لتبني برنامج مراكز الإصلاح والسجون المفتوحة.

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More