استقطاعات بنك مسقط تثير جدلاً واسعاً في السلطنة .. ما الذي حدث؟!

0

أثارت استقطاعات مالية مفاجئة فرضها بنك مسقط في سلطنة عمان، على بعض عملائه موجة غضب واسعة بين العمانيين تجاه هذا التصرف وطالبوا البنك بالتوضيح.

وكشف العديد من العمانيين على تويتر وفق ما رصدت (وطن) أن البنك قام بخصم 500 بيسة من حسابهم بشكل مفاجئ.

وكتب الدكتور حمود النوفلي مستنكرا هذا الإجراء:”في الساعة 3 ليلًا يقض بنك مسقط مضاجع حسابات عملاءه بسحب نصف ريال منها، بتبرير عجيب.”

كما تابع موضحا: “فهناك من رصيده به أكثر من(200) ريال وتم السحب منه. وهذا يعني غالبية الشعب هكذا حساباتهم.”

وتساءل:”يا ترى لماذا هذا الشهر بالتحديد، هل له علاقة بتغطية مساهمة البنك في إعصار شاهين أم هناك سبب آخر!؟”

“استغلال غير مبرر”

فيما دعا ناشطون إلى مقاطعة بنك مسقط جراء هذا التصرف، الذي وصفوه بالاستغلالي دون مبرر.

وكتبت ناشطة باسم مريم:”يا جماعة الخير أنا أعلن مقاطعتي بالتعامل مع بنك مسقط وتحويل جميع معاملاتي مع بنك اخر.. أي بنك تنصحوني؟”

كما دون الصحفي العماني المختار الهنائي ساخرا ومستنكرا:”صبح على بنك مسقط بنص ريال لرفد اقتصاد البنك، لزيادة أرباحه. لمعالجة مشاكل خدماته. للتنوع في طريقة الاستيلاء على أموال المشتركين.”

بنك مسقط يرد

من جانبه أصدر بنك مسقط بيانا رسميا رد فيه على الجدل المثار وتساؤلات العملاء.

وقال البنك في بيانه الذي نشره على حسابه الرسمي بتويتر ورصدته (وطن):زبائننا الكرام، نود الإفادة بأن رسوم الحد الأدنى للرصيد تعتبر ضمن الإجراءات المصرفية المعتادة. والتي يتم إشعار الزبون بها من خلال كشف الحساب الشهري في كل القنوات.”

كما تابع البيان:”حيث يتم احتساب 500 بيسة +25 بيسة ضريبة القيمة المضافة في بداية كل شهر. إذا قلّ رصيد الحساب عن الحد الأدنى خلال الشهر البالغ 100 ر.ع لحساب التوفير و200 ر.ع للحساب الجاري.”

بينما أشار بيان بنك مسقط إلى أنه من أجل خدمة العملاء بشكل أفضل، فقد تم تطبيق إشعارات الرسائل النصية بدءًا من هذا الشهر بالإضافة إلى إشعار كشف الحساب.

علماً بأنه ـ وفق بيان البنك ـ تعفى من هذه الرسوم حسابات الأطفال والشباب والمتقاعدين والمشمولين بالضمان الاجتماعي، والذين تقل رواتبهم عن 500 ر.ع.

ونشر بنك مسقط في تغريدة أخيرة له رابط لمن يريد الاطلاع على تفاصيل أكثر بشأن هذا الأمر.

ردود أفعال على بيان بنك مسقط

ولم يقتنع النشطاء بتبريرات البنك في البيان لإجرائه. وكتب عبدالمنعم بن راشد السعيدي:”يا إدارة بنك مسقط ومن في رصيده اكثر من ١٠٠ ريال بكثير باي مبرر قانوني قمتم بخصم ٥٠٠ بيسة من حسابه؟”

كما تابع تساؤله:”لا اتحدث من فراغ بل هنالك امرأتان من اهلي قام البنك بخصم ٥٠٠ بيسة من حسابها رغم وجود مبالغ في الحساب تتجاوز الـ ١٠٠ ريال انتظر ردكم؟”.

اقرأ أيضاً: صورة لـ”إهانة” الخنجر العماني تثير الجدل في سلطنة عمان

وقال ناشط:”يعني لازم نحط فلوسنا عندك؟؟ غصب علينا نحط اكثر من 200 ريال في الحساب عشان حضراتكم ما تخصموا علينا؟. وش يعني ما نحتاج لمبالغ عشان نصرفها في الشراء والخ؟”.

 

وتابع:”هذا الكلام خلوه حالكم.. عسى المجتمع يسوي حمله وينتقل ويتخلى عنكم وعن خدماتكم بشكل قطعي. حملة الإنتقال عن بنك مسقط.”

بينما  انتقد خالد بن سيف، بنك مسقط قائلا:”ناقشوا الناس في الاصل من اعطاكم تشريع ان الانسان الذي لايحتفظ معكم ب 100 ريال يستحق عقاب شهري؟

كما أضاف:”هذا اعتداء صريح مع سبق الاصرار على اموال الناس وابتزاز لهم ينافي كل اعراف الدين والاخلاق.”

اقرأ أيضا: مشروع تاريخي بين سلطنة عمان وتركيا بدعم لا يقدر بثمن من الحكومة العُمانية

وتعاني سلطنة عمان مؤخرا من أزمة اقتصادية حادة مثلها مثل بقية دول المنطقة والعالم، جراء أزمة وباء كورونا التي شلت العالم وأوقفت حركة الاقتصاد.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More