“لن تحكمنا دويلة” .. شعارات ضد الإمارات والسيسي بمسيرة الخرطوم رفضاً للانقلاب

0

أفادت وكالة “رويترز” والعديد من وسائل الإعلام العالمية بخروج مئات الآلاف من السودانيين في مسيرة بالعاصمة الخرطوم اليوم، السبت، رفضا لانقلاب رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان على الديمقراطية.

تظاهرات حاشدة في الخرطوم

وطالب المتظاهرون الذي أشعلوا شوارع العاصمة بالهتافات عسكر السودان، بالتراجع عن هذا الانقلاب الذي يخالف الإرادة الشعبية، وطالبوا بعودة المدنيين للحكم.

ويرفع المتظاهرون شعار “الردة مستحيلة”، بعد عامين على الانتفاضة ضد حكم عمر البشير في أبريل 2019. وتشكيل سلطة انتقالية من المدنيين والعسكريين منوطة بها إدارة شؤون البلاد، إلى حين تسليم الحكم إلى حكومة منتخبة ديمقراطياً عام 2023.

لكن البرهان حلَّ، يوم الإثنين، الماضي كل مؤسسات الحكم في البلاد واعتقل مسؤولين في الحكومة.

ورد السودانيون على تلك القرارات بإعلان العصيان المدني، وإقامة المتاريس في الشوارع لشل الحركة تعبيرا عن الاحتجاج.

السودانيون: “لن تحكمنا دويلة الإمارات”

هذا وبرزت شعارات ولافتات منددة بالإمارات ونظام السيسي في مصر، خلال هذه التظاهرات التي أربكت عبدالفتاح البرهان اليوم.

وحمل المتظاهرون السودانيون لافتات كتب عليها “لن تحكمنا دويلة الإمارات وتطبيقات السيسي”.

كما ظهرت لافتة أخرى يحملها المتظاهرون كتب عليها “السيسي والبرهان خوازيق مصر والسودان.”

من جانبه حضّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، العسكر في السودان على ضرورة “ضبط النفس” خلال التظاهرات.

وحذرت منظمة العفو الدولية “البرهان والقادة العسكريين من الحسابات الخاطئة”. مؤكدة أن “العالم يتابعهم ولن يسمح بمزيد من الدماء”.

وعبر المتظاهرون عن كامل دعمهم لحكومة حمدوك التي أقالها البرهان. وتعهدوا بإرجاعه لمنصبه ومنحه تفويضا لإتمام العملية الديمقراطية.

سقوط قتلى في تظاهرات السودان

وقالت لجنة أطباء السودان في بيان لها، إن شخصين قتلا بالرصاص في مظاهرت أم درمان، اليوم السبت.

وتعرض المتظاهرون ـ وفق بيان اللجنة ـ في أم درمان ومناطق أخرى من العاصمة السودانية لإطلاق الرصاص الحي.

وقالت اللجنة ما نصه:”ارتقى شهيدان الآن إلى مراقي المجد والخلود في ضمير الأمة. وذلك بمنطقة أم درمان برصاص ميليشيات المجلس العسكري الانقلابي الساقط لا محالة. طلق ناري بالرأس وآخرى بالبطن.”

اقرأ أيضاً: انقلاب السودان .. أين اختفى حميدتي!؟

وتابع: “نؤكد أن الملايين التي تملأ الشوارع الآن لن تسمح للأفاعي بأن تفلت.”

من جانبه كتب المذيع السوداني بالجزيرة عثمان آي فرح تعليقا على التظاهرات في السودان:”في #السودان اليوم لست مضطراً لمشاهدة التلفزيون لتعرف ما يحدث..ليس عليك إلا أن تفتح النافذة.”

قادة الجيش في السودان كذبوا على المبعوث الأمريكي

هذا واتهمت صحيفة “نيويورك تايمز” قادة الجيش في السودان بالكذب على المبعوث الأمريكي جيفري فيلتمان.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى أن المبعوث الأمريكي عمل ولأيام للتوسط والتحاور بين قائد الجيش السوداني وبين رئيس الوزراء، قبيل الانقلاب، من أجل منع انهيار عملية الانتقال الديمقراطي الضعيفة التي مضى عليها عامان.

وفي سلسلة من اللقاءات المحمومة في العاصمة السودانية الخرطوم نهاية الأسبوع الماضي، حاول فيلتمان، المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي تقريب وجهات النظر بين عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وفي آخر لقاء عقد في وقت متأخر من ليلة الأحد، طالب البرهان بحل الحكومة واستبدال حكومة تكنوقراط بها، لكنه لم يعط أية أدلة على نيته السيطرة على السلطة بالقوة.

وبهذه النتيجة لملم المبعوث الأمريكي أوراقه وركب أول طائرة إلى قطر حيث رأى إشارة حال هبوط طائرته في الدوحة على هاتفه: انقلاب يجري في السودان.

وقال نور الدين ساتي، السفير السوداني في الولايات المتحدة: “لقد كذبوا عليه” و”هذا خطير جدا لأنك عندما تكذب على الولايات المتحدة فيجب أن تتحمل النتائج” على حد تعبيره.

ووفق الصحيفة فإنه لم يظهر أي سبب دفع البرهان لوقف عملية الانتقال الديمقراطي ولا توجد ضمانات عن نجاح حركته.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More