جريمة السالمية .. تفاصيل مروعة بعد العثور على هيكل فتاة بحمّام منزلها!

0

هزت جريمة السالمية، الكويت، وتصدرت التريند عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تكشفت فصولها.

متوفية منذ 2016

كانت البداية حين تقدم شاب كويتي (26 عاماً)، ببلاغ لمخفر شرطة السالمية بمحافظة حولي في الكويت.

وأفاد الشاب أن شقيقته المدعوة دلال عبدالعزيز العبد الجادر، متوفية منذ خمس سنوات داخل الشقة، دون أن يتم دفنها.

وبحسب ما نقلت صحيفة (القبس) المحلية، عن مصدر أمني، فإن شقيق ضحية جريمة السالمية، أكد أنه لم يتم إبلاغ السلطات عن وفاة شقيقته.

الأم مصابة بالسرطان

وأشار إلى أن والدته البالغة من العمر 50 عاما، والمصابة بالسرطان متحفظة على الجثة.

وقال المصدر الأمني، إنه وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الأمن، وعثروا على جثة الفتاة عبارة عن هيكل عظمي.

وتم التحفظ على الجثة ووضعها تحت الحراسة المشددة، وجرى إبلاغ النيابة العامة التي أمرت بتسجيل قضية وفاة تحت مسمى شبهة جنائية.

إدارة الطب الشرعي

وأحيلت جثة ضحية جريمة السالمية إلى إدارة الطب الشرعي، لتحديد ما إذا كان هناك شبهة جنائية في الوفاة من عدمه.

واستدعت النيابة العامة الأم والأبن المبلغ وشقيقه للتحقيق معهم في ملابسات القضية الغريبة التي هزت البلاد.

اقرأ أيضا: الكويت .. عراقية رفضت الزواج بسوري فاقتحم منزلها وما حدث غير متوقع!

وأمرت النيابة العامة عقب انتهاء التحقيق بإخلاء سبيل الأبن المبلغ، وحجز الأم وابنها الآخر في مخفر السالمية.

وذلك لحين انتهاء تحريات المباحث حول الواقعة، وظهور تقرير الطب الشرعي حول سبب الوفاة.

إجراءات الأم لمنع انبعاث رائحة الجثة!

وبعد معاينة رجال المباحث والأدلة الجنائية للشقة، تبين قيام الأم بإغلاق منافذ التكييف المركزي داخل الشقة بأكياس بلاستيك.

وذلك حتى لا تتسرب الرائحة الكريهة لباقي سكان البناية.

ومنعاً لتسرب رائحة الجثة، قامت الأم بتركيب وحدات تكييف عديدة داخل أرجاء الشقة لتوفير نظام تهوية كافي.

وكشفت المعاينة أن المتوفية كانت تقيم في غرفة صغيرة وحمام، وتم إغلاقهما بقواطع خشبية محكمة جداً من الصعب فتحها.

وتبين أيضاً أن ذلك الجزء لم يتم فتحه منذ عدة سنوات، وممتلئ بالأتربة، ويعاني من الإهمال وعدم النظافة.

تصرفات غير طبيعية

ولاحظ المحققون على الأم  وابنيها الاثنين تصرفات غير طبيعية أثناء التحقيق معهم.

وقالت الأم في التحقيقات إن ابنتها المتوفاة كانت كثيرة الخروج من المنزل، ما دفعها لحبسها في غرفة.

اقرأ أيضا: أستاذ جامعي بالكويت تلاعب بدرجات طالبة ووضع لها “صفر” لرفضها الزواج منه

وأشارت الأم إلى أنها فتحت الباب على ابنتها لتقديم الطعام والشراب لها، فوجدتها ميتة داخل الحمام.

وحول تكتمها طيلة 5 سنوات عن إبلاغ السلطات حول وفاة ابنتها، بررت الأم أنها خائفة من المساءلة القانونية بسبب حبس الضحية.

واستدعى رجال المباحث الأب للاستماع إلى إفادته حول القضية، وتبين أنه منفصل عن زوجته منذ عدة سنوات.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news» «

وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More