وزير السياحة التركي يكشف عن تأثير إيجابي لانخفاض الليرة التركية (فيديو)

نزيف الليرة التركية يتواصل

0

كشف وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري إرصوي، عن تأثير إيجابي لانخفاض الليرة التركية.

وفي لقاءٍ عبر شاشة “الجزيرة مباشر”، تابعته “وطن“، وردا على سؤال المذيع “هل يمكن لتراجع الليرة التركية الحاد أن يزيد من معدلات السياحة إلى تركيا؟. قال إرصوي إن ذلك صحيح، فعندما تفقد الليرة التركية من قيمتها يتأثر قطاع الصادرات وقطاع السياحة بشكل إيجابي.

وتابع موضحا: “لأننا نسطيع أن نصدر منتجات أكثر جودة وأقل سعرا. وكذلك فإن النمو في تركيا قد حقق أرقاما قياسية خصوصا في قطاع السياحة.”

وزير الثقافة والسياحة التركي يزور قطر

وقال إن سبب زيارته الحالية لقطر وأهدافه من وراء هذه الزيارة يتثمل في بحث أوجه التعاون بين أنقرة والدوحة في المجال السياحي بما يعود على البلدين بالنفع.

وأضاف الوزير التركي، أنه في زيارته الأولى قطر انبهر بما رآه حقا.

اقرأ أيضاً: محلل تركي يكشف ما وراء طرد أردوغان سفراء 10 دول (فيديو)

كما أكد أن ما رآه أفضل بكثير مما كان يتوقع، حيث سمع الكثير عن قطر ولكن الواقع أكثر روعة.

وتابع:”عندما أقران الوضع الذي رأيته اليوم في قطر ببقية دول الخليج أجد نفسي في بلد أفضل بكثير مما كنت أتوقع. هذا أسعدني كثيرا.”

وعن سبب الزيارة قال الوزير التركي:”ونحن اليوم في تركيا في منطقة بحر إيجة نريد أن نقوم باستثمارات في قطاع السياحة. وهذه الاستمارات ستعود على تركيا بالفائدة خلال السنوات الـ50 القادمة.”

واضاف:”سمعت أن قطر لديها قدرات كبرى في الاستثمار. وزرت الكثير من منشآتها سواء الحكومية أو الخاصة. كما قمت بزيارات ميدانية للمشاريع الحالية.”

واستطرد إرصوي مشيدا بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد وسياسته:”أريد أن أؤكد أن الشيخ تميم وفريق عمله يعملون بشكل جيد وفعال لإنجاح قطاع السياحة في قطر. ونحن في تركيا نقوم بالتنسيق مع نظرائنا في قطر للخروج بأفضل النتائج.”

إلى أي مدى تأثرت تركيا بجائحة كورونا؟

وتطرق الوزير الى تأثير أزمة كورونا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وتراجع معدلات السياحة في تركيا.

اقرأ أيضاً: ما أسباب نزيف الليرة التركية!؟

وقال محمد نوري إرصوي، إن تركيا تعرضت إلى تراجع كبير في قطاع السياحة في عام 2019. وكان التراجع أكبر في العام 2020 وصلت نسبة التراجع إلى أكثر من 65%.

وتابع ضاربا المثل بقطاع السياحة في اليونان وإسبانيا:”اليونان وإسبانيا مثلا دولا منافسة لتركيا في قطاع السياحة وكانت نسبة التراجع لديهم أقل من تركيا وتأثرهم بالجائجة أقل.. نسبة 65 نسبة عالية.”

وأوضح إرصوي:”لكننا ف هذا الموسم نقوم بالعمل حثيثا على رفع نسبة السياح الوافدين لتركيا ونهدف إلى استقطاب 25 مليون سائح هذا العام، وربما يصل الى 28 مليون.. وسينعكس ذلك على عائدات الدولة.”

وأكد الوزير التركي أن الموسم السياحي بتركيا هذا العام كان ناجحا “وحققنا الرقم المستهدف، وعندما نقارن ما حققناه في هذا الموسم بإسبانيا واليونان فالقطاع السياحي في اليونان نما بنسبة 30% وفي إسبانيا بنسبة 10% وفي تركيا أكثر من 50 % ولم ينتهي الموسم بعد.”

يشار الى أن الليرة التركية لا تزال تواصل التراجع أمام الدولار، وذلك بعد قرار البنك المركزي التركي خفض سعر الفائدة الرئيسي، لتصل بذلك العملة التركية إلى مستويات هبوط غير مسبوقة منذ سنوات.

والجمعة، سجلت العملة التركية مستوى 9.62 ليرة للدولار، وهو أدنى مستوى تبلغه في التاريخ.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More