محلل تركي يكشف ما وراء طرد أردوغان سفراء 10 دول (فيديو)

"تركيا أثبتت أنها لا تخاف أحدا"

0

علق المحلل السياسي التركي يوسف كاتب أوغلو، على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سفراء 10 دول من بينهم سفراء أمريكا وألمانيا وفرنسا “أشخاصا غير مرغوب فيهم” في تهديد صريح بطردهم.

وتساءل أوغلو في حوار له مع القناة “التاسعة” التونسية:”لماذا يتدخلون في الشأن التركي الداخلي؟. ما معنى أننا دولة ذات سيادة؟. هل تسمح أمريكا أو فرنسا أو بريطانيا أن يتدخل أحد في شؤونها الداخلية وحقها في القبض على مثيري الشغب أو من يعبث بالأمن القومي الداخلي.”

وتابع: “هل يحق لتركيا التدخل .. إذا كان لا يحق لها التدخل لماذا يسمحوا لأنفسهم بالتدخل في شأننا الداخلي.”

“من يدق الباب يسمع الجواب”

وشدد أوغلو في حديثه على أن السفير الأجنبي في تركيا “يجب أن يقعد محترما ويراعي الأصول والعادات. ويكون مسؤولا عن العلاقات البينية بين تركيا ودولته وإما أن يرحل.”

وأضاف: “إما أن يقدموا اعتذارهم وإما أن يرحلوا ويتم استبدالهم، فالذي يدق الباب يسمع الجواب. وتركيا لا تعرف سياسة الخنوع طالما أنها على الحق، ولا تسمح لأحد بالتدخل في شأنها الداخلي.”

ولفت يوسف كاتب أوغلو، إلى أن تركيا أثبتت أنها لا تخاف أحدا “وعندما تكون قويا يعمل لك ألف حساب. سياسية الخنوع لم تجلب للدول العربية والإسلامية سوى الانبطاح والطأطأة”.

أردوغان يطلب إعلان سفراء 10 دول “غير مرغوب فيهم”

وبسبب دعوتهم للإفراج عن رجل الأعمال التركي عثمان كافالا المسجون بتهمة السعي لزعزعة استقرار تركيا، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سفراء 10 دول من بينهم سفراء أمريكا وألمانيا وفرنسا “أشخاصا غير مرغوب فيهم” في تهديد صريح بطردهم.

وفي خطاب له، السبت، خلال زيارة أجراها لوسط تركيا قال أردوغان إنه أمر وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو بالتعامل في أسرع وقت مع إعلان هؤلاء السفراء العشرة (عبر اعتبارهم) أشخاصا غير مرغوب فيهم”. من دون أن يعلن موعدا محددا لذلك.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا، كانت من بين الدول التي أصدرت البيان الذي يطالب تركيا باحترام قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان و “ضمان الإفراج العاجل عن عثمان كافالا” .

وكافالا البالغ من العمر 64 عاما، متهم بالسعي الى زعزعة استقرار تركيا، لدعمه في 2013 التظاهرات المناهضة للحكومة.

اقرأ أيضاً: ما سر اهتمام تركيا بإفريقيا .. وهل تصبح لاعبًا يغير قواعد اللعبة فيها!

كما اتهم بأنه حاول “الإطاحة بالحكومة” خلال محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

والخميس، أطلق أردوغان تهديده الأول بطرد السفراء، متسائلا: “من أنتم؟ ما هذا؟ أطلق سراح كافالا. هل تتركون اللصوص والقتلة والإرهابيين في بلدكم؟ أمريكا، ألمانيا، أيهما فعل مثل هذا الشيء؟ لم يفعلوا ولن يفعلوا. الجواب الذي سيقدمونه لك عندما تسأل هو “القضاء مستقل”.

وتابع:”هل القضاء مستقل في بلادكم ولكنه غير مستقل في بلدنا؟ نظامنا القضائي يعطي أفضل الأمثلة على الاستقلال”.

وكانت سفارات كل من كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة، أصدرت بيانا مشتركًا بمناسبة العام الرابع لاحتجاز كافالا.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More