رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم متهم بالفساد ومجلس النواب يعطيه المهلة للرد

0

وجهت لجنة المناقشة والرياضة في مجلس النواب المصري لوائح اتهام إلى رئيس الاتحاد لكرة القدم المؤقت. أحمد مجاهد بشبهة إهدار المال العام والفساد المالي، وكذلك المجاملات. في تعيين مدربين للمنتخبات الوطنية والتهرب الضريبي، جاء بعد تقديم 27 لائحة ضده من قبل أعضاء من مجلس النواب.

رئيس الاتحاد المصري ومجلس النواب

وأفادت وسائل إعلام محلية مصرية، مناقشة لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب 12 طلب من أصل 27. والمقدمة ضد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم مجاهد .من قبل أعضاء في مجلس النواب، كما ومنحته المهلة في الرد بالوثائق والمستندات على تلك الاتهامات الموجه إليه.

وشهدت الجلسة حضور وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي ورئيس اللجنة الأولمبية هشام حطب، ومحمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب، والعديد من النواب الذين تقدموا. بطلبات لوائح اتهام ضد رئيس الاتحاد المصري أحمد مجاهد.

أحمد مجاهد وجلسة الرد على الاتهامات

وقال رئيس لجنة الشباب والرياضية في مجلس النواب محمود حسين في تصريح صحفي له عبر سكاي نيوز عربية، بأن موعد الجلسة المقبلة للاستماع إلى رد رئيس الاتحاد المصري. مجاهد حول الاتهامات المنسوبة إليه. وكذلك استكمال باقي الطلبات الموجه ضده بعد أسبوعين، كما وسيتم تحويل تلك الملفات إلى النيابة العامة في حال تأكيدها”.

اقرأ المزيد: برشلونة يريد ستيرلينغ ومانشستر سيتي يحدد سعره المطلوب

وأضاف حسين، ” إن قاعة جلسة المناقشة قد امتلأت بالنواب في مشهد لا يتكرر كثيرًا، مشيرًا إلى اهتمام أعضاء مجلس النواب بذلك وبشعورهم بأزمة تمس قطاع مهم .وكبير من الشعب المصري المهتم برياضة كرة القدم”.

التهرب الضريبي

وأوضح حسين، بأن أحد النواب قد تقدم بطلب دعوى ضد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم مجاهد، بتهرب الاتحاد من الضرائب مع وجود مستند رسمي يفيد بمديونية بمبلغ 51 مليون جنيه، مردفًا أن النواب داخل الجلسة طالبوا بإحالة تلك المخالفات إلى النيابة العامة.

وأردف، ” تساءلنا عن سبب إقالة المدير الفني السابق لاتحاد الكرة محمود سعد. الذي كان يتقاضى 50 ألف جنيه شهريًا، وتعيين “نيلو فينغادا” بدلاً منه براتب شهري يقدر 25 ألف دولار .وما هي الاستراتيجية بذلك، إلى جانب أسباب إصدار مجاهد قرارات فردية بإلغاء بطولة ما دون 20 عامًا وحل اللجان المشكلة من قبل اللجنة الخماسية”.

وختم تصريحاته، ” هناك شبهة إهدار للمال العام من خلال المرتبات. وبعض تلك الأموال قد صرفت لأشخاص بدون وجه حق، الأمر الذي يتعلق بنحو 80 مليون جنيه حتى الآن، وأعتقد أن المبلغ سيتجاوز 200 مليون جنيه. بعد استكمال الطلبات المقدمة ضد مجاهد من قبل أعضاء في مجلس النواب”.

يشار إلى أن رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أحمد مجاهد. قد تم تعيينه لرئاسة اللجنة الثلاثية المؤقتة في ال28 من شهر ديسمبر الماضي لإدارة اتحاد الكرة المصرية، إلى حين إجراء الانتخابات المقرر في الخامس من شهر يناير المقبل.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More