ما حدث في جلبوع عقد الأمر.. هل تتم صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس هذه المرة؟

0

في توقع لما سيحدث بين إسرائيل وحماس بشأن صفقة تبادل الأسرى التي تتم محادثات بشأنها حاليا، قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني طلال عوكل، إن فرص نجاح إتمام صفقة جديدة لتبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل “ضعيفة وقد تكون صعبة”.

وفي حديثه لـ”راديو سبوتنيك” قال عوكل إن صعوبة إتمام الصفقة هو بسبب أن الحكومة الإسرائيلية ضعيفة وهشة لا تستطيع أن تأخذ قرارات ذات أهمية كبيرة، حسب قوله.

حماس وصفقة الأسرى

وأوضح أن حركة حماس تريد أن تأخذ المبادرة من قبلها حتى تقول إن المشكلة ليست عندها، وأنها مستعدة لإبرام صفقة تبادل الأسرى، وإنما المشكلة موجودة لدى الجانب الإسرائيلي.

كما أشار المحلل الفلسطيني إلى أن إسرائيل أيضا لا تستطيع أن تدفع الثمن الذي تطلبه حركة حماس أو تستجيب لها بالرغم من أن ذلك منطقي بالمقارنة بالثمن الذي دفعته في صفقة الجندي جلعاد شاليط، وهنا تكمن العقدة وهو الثمن الذي تبدي إسرائيل استعدادها وقدرتها على دفعه مقابل صفقة من هذا النوع”، حسب تعبيره.

صفقة تبادل الاسرى بين اسرائيل وحماس

وكانت حركة حماس الفلسطينية قد أعلنت استعدادها للدخول في صفقة جديدة لتبادل الأسرى مع إسرائيل، والانخراط في عملية انتخابية لإعادة ترتيب القيادة الفلسطينية.

وأكدت حماس في بيان عقب مباحثات مع الجانب المصري، حرصها على إتمام صفقة تبادل جديدة تضمن استجابة إسرائيل لمتطلبات تحرير الأسرى.

اقرأ أيضاً: “استمرار التهدئة وتسريع الإعمار”.. هذا ما اتفقت عليه حماس مع إسرائيل عبر المخابرات المصرية

ولفتت إلى أنها ستعمل على تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام الذي تحاول إسرائيل استغلاله بفرض الوقائع على الأرض، فيما يتنصل العالم من مسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية.

هذا ما اتفقت عليه حماس مع إسرائيل عبر المخابرات المصرية

هذا وكشف مصدر بحركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، الثلاثاء، الماضي أن تقدماً جرى في مباحثات قيادة الحركة، مع قيادة جهاز المخابرات العامة المصرية، على صعيد تفاهمات تثبيت التهدئة في غزة، وتسريع وتيرة إعادة الإعمار، وجهود تخفيف الحصار.

إسماعيل هنية وعباس كامل

ونقلت وكالة “الأناضول” عن المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن لقاء “شاملاً وصريحاً” جرى يوم الإثنين، بين وفد قيادة الحركة برئاسة إسماعيل هنية، ووزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، وتناول عدداً من القضايا المهمة.

والأحد الماضي، وصل وفد رفيع وموسّع من قيادة “حماس” في غزة والخارج إلى العاصمة المصرية لإجراء مباحثات مع قيادة المخابرات العامة حول مجمل القضايا الفلسطينية والمشتركة، وعقد اجتماع شامل لأعضاء المكتب السياسي الجديد للحركة.

وأضاف المصدر أن الجانبين اتفقا على ضرورة تثبيت التهدئة الحالية، بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

ملف إعمار غزة

وبخصوص ملف إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير في مايو الماضي، أفاد المصدر أن مصر أكدت لقيادة حماس، جديتها في هذا الملف، وأن المرحلة القادمة ستشمل خطوات في هذا المجال.

عباس كامل والفصائل الفلسطينية- فتح
عباس كامل والفصائل الفلسطينية

كما أوضح المصدر أن مصر وعدت باتخاذ خطوات، في تحسين الأوضاع الاقتصادية في غزة، ومنها السماح بإدخال العديد من البضائع عبر معبر رفح.

وفي هذا الصدد، أوضح المصدر أن عدداً من أعضاء وفد الحركة سيمكث في القاهرة عدة أيام؛ لبحث الأمور التفصيلية المتعلقة بملفات الإعمار وتخفيف الحصار

يذكر أن وفداً اقتصادياً (غير حكومي) غادر قطاع غزة، الأحد الماضي، إلى القاهرة بالتزامن مع وصول وفد “حماس”؛ لبحث ملفات تجارية مُشتركة، في إطار الجهود المصرية في ملف إعادة إعمار غزة.

ملف تبادل الأسرى

وبخصوص ملف تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل، أشار المصدر إلى أنه جرت مناقشة عدد من الأفكار والمقترحات التي طرحتها بعض الأطراف الفاعلة، إلا أنه لم يحدث أي تقدم ملموس على هذا الصعيد حتى الآن.

اقرأ أيضاً: صالح النعامي يحذر حماس من أهداف نظام السيسي الخفية وراء تودده للحركة مؤخرا

كما أوضح المصدر أن لقاء “هنية” و”كامل” تناول “قضايا وطنية”، وعلى رأسها ملف مدينة القدس وما تتعرض له من “انتهاكات إسرائيلية وتهويد”، إلى جانب “الوضع الداخلي الفلسطيني”.

وبخصوص ملف الانقسام والمصالحة الفلسطينية، لفت المصدر إلى أن قيادة الحركة أكدت لرئيس المخابرات المصرية تمسكها بضرورة وضع “رؤية شاملة تتضمن إعادة ترتيب البيت الفلسطيني على أسس وطنية سليمة، أساسها الشراكة والاصطفاف في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة”.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More