حياتنا

مايا دياب تصدم الجمهور بصورة غير متوقعة: “تبدو رجل أكثر من امرأة”! (شاهد)

فاجأت الفنانة اللبنانية مايا دياب جمهورها بشكلها الجديد في أحدث صورها، المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مايا دياب بوجه جديد

وظهرت مايا دياب في الصورة بشكل مُختلف تماماً، لدرجة أن البعض شكك بأن تكون هي صاحبة الصورة، خاصة أنها لم تنشرها بنفسها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعدا التغيرات في وجهها، لفتت مايا دياب النظر بشكل رقبتها ويدها الغريبين أيضا.

ورأى ناشطون أنها أصبحت تُشبه الرجال، خاصة أن مايا ظهرت ترتدي ملابس باللون الأسود، واكسسوارات تشبه الجنزير، وما يرتديه رجال العصابات وقائدي الدراجات النارية.

مغردون: (تبدو رجل أكثر من امرأة!)

وجاء في التعليقات على صورة مايا: (أول ظهور ل مايك دياب شبيه مايا دياب).

ووافقه آخر الرأي قائلا: (صايرة عم تعطي على دياب اكتر من مايا).

اقرأ أيضا: نانسي عجرم تركض بالهوت شوت على شاطئ البحر .. بدون حذاء أو مكياج! (شاهد)

ووجه آخر رسالة للفنانة اللبنانية: (الله يسامحك ع هالتخبيص بوجهك من قلك انو هيك احلى؟ كان وجهك ولا اجمل قبل بس خلص صار معك ادمان على التجميل نزعتي جمالك).

وتساءلت أخرى: (طب ليش نفسي إفهم ليش بيعملوا بحالهم هيك! انو بفهم واحد عندو شي بمنخاروا غلط، عضمة كبير اي شي اذا زبطوا بيرتاح نفسياً وبحب شكلوا أكثر وصحياً أفضل، بس التشويه بخلقة ربنا ليش!!).

ونوه آخر لشكل أباطها الغريب معقباً: (هيك هيك عم تعمل عمليات تعمل عملية لتحت باطها).

ووصف آخر ما فعلته بتركيب رأس جديد كلياً، وكتب مانصه: (مركبة راس جديد).

وكانت أحدث صورة نشرتها مايا دياب عبر حسابها الرسمي على (انستجرام)، وهي ترتدي فستاناً باللون الأحمر بفتحة جانبية تكشف ساقها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Maya Diab (@mayadiab)

وعقبت على الصورة: (كيف بتقولوا اهلا وسهلا ببلدكن؟).

مايا دياب تدعو للتحرش

وفي سياق آخر، أثارت مايا دياب جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب كلمات أغنيتها الجديدة (حطالي روج) التي أطلقتها مع المطرب الشعبي المصري محمود الليثي.

ورأى معظم النساء أن الأغنية تدعو للتحرش، وهي أول أغنيه يتم طرحها من أغاني ألبوم مايا دياب ( أكثر شوية) الذي تقدمه باللهجة المصرية.

وأغنية (حطالي روج) من كلمات ملاك عادل وألحان محمود الليثي وتوزيع إسلام شيبسي.

وكان صاحب فكرة الأغنية المنتج حمدي بدر صاحب شركة Craft Media،  وتم تصوير الفيديو الكليب في العاصمة اللبنانية بيروت.

حجاب ورضيع مايا دياب

وفي الشهر الماضي، طرحت مايا دياب، كليب أغنيتها الوطنية بعنوان (وطني اللي جاي)، تزامناً مع الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

وكانت مايا دياب قد شوقت جمهورها وأثارت الجدل بإطلالة غامضة عبر حسابها على (انستجرام)، حين نشرت صورة لها و ترتدي بدلة رسمية باللون الأبيض، وتضع على رأسها حجاباً بنفس اللون، وتحمل في يدها رضيعاً.

وعلقت مايا دياب حينها بعنوان الأغنية (وطني اللي جاي).

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Maya Diab (@mayadiab)

ثم نشرت مايا دياب مقطع فيديو وهي تسير بنفس الطفل في شوارع بيروت المدمرة إثر انفجار المرفأ، وكتبت: (من قلبي رسالة حب الى وطني اللي جايي).

مايا دياب: مابدي سافر

إلى أن أعلنت الفنانة اللبنانية عن طرح الكليب عبر قناتها الرسمية على موقع (يوتيوب)، والتي حملت رسالة تمسك مايا دياب وتعلقها بوطنها الذي لا ينكسر ولا يموت على الرغم مما يمر به من معاناة وظروف قاسية.

اقرأ أيضا: دنيا بطمة تعترف أخيراً وتكشف سر تغير شكلها .. ليس عمليات تجميل! (شاهد)

وكتبت مايا دياب تعليقاً على العمل: (ما بدي سافر واتغرب بدني غريبة..وتبقى عيوني لحبيبي).

(وطني اللي جايي)

وكليب (وطني اللي جايي) من إخراج جو بوعيد، وكلمات الأغنية للشاعر أحمد ماضي، وتوزيع هادي شرارة.

مايا دياب
مايا دياب

وتقول كلمات أغنية مايا : (يا بكرا قلي شو مخبي يا سنين اللي جايي مخباي دمعة او ضحكة قوليلي شو مخباي…ما بدي سافر واتغرب بدنيي غريبة ببلادي بتبقى وبتبقى عيوني لحبيبي… وطني اللي جاي انا اللي بقرر وبخلي مبارح ورايي.. حقي احلم من حقي دافع عن أحلامي ما بدي العتمة تسرقني وتسرقلي ايامي.. من حقي أحلم من حقي دافع عن أحلامي.. وطني اللي جاي عن بلدي بحكي للعالم أجمل حكاية).

وأثنى الجمهور على أغنية مايا وطريقة ظهورها بالكليب، بطريقة محتشمة احتراماً للذكرى الأليمة التي تغني لها.

انفجار مرفأ بيروت

هذا واتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية مؤخراً، مسؤولين لبنانيين كبار “بالتورط” في انفجار مرفأ بيروت الذي أدوى بحياة 218 شخصاً وتسبّب بوقوع 6 آلاف جريح.

وعرضت المنظمة في تقرير “أدلة على السلوك الرسمي، في سياق الفساد وسوء الإدارة منذ زمن طويل في المرفأ، الذي سمح بتخزين أطنان من المركّب الكيميائي القابل للانفجار نيترات الأمونيوم عشوائياً وبطريقة غير آمنة لـ6 سنوات تقريباً، تسبَّب انفجار المادة الكيميائية بأحد أكبر الانفجارات غير النووية في التاريخ، ودمّر المرفأ، وألحق أضراراً بأكثر من نصف المدينة”.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى