AlexaMetrics المحكمة تصدم الشيخ أحمد الفهد وحكم بحبسه في قضية "مؤامرة الانقلاب" | وطن يغرد خارج السرب
إدانة الشيخ الكويتي أحمد الفهد و4 آخرين في قضية تزوير تحكيم بلاغ الكويت

المحكمة تصدم الشيخ أحمد الفهد وحكم بحبسه في قضية “مؤامرة الانقلاب”

أصدرت محكمة جنايات سويسرية في جنيف، اليوم الجمعة، حكما بإدانة الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح و4 آخرين في قضية تزوير تحكيم بلاغ الكويت.

ويأتي هذا بعد 10 أيام من المرافعات حيث نقلت مراسلة تلفزيون ليمان السويسري، أن الشيخ أحمد الفهد أدين بالحبس 30 شهرا منها 14 شهرا حبس نافذ.

الفهد
أحمد الفهد

وفي أول تعليق له على الحكم الصادر بحقه، قال أحمد الفهد، إنه سيطعن بحكم السجن الصادر ضده خلال محاكمة بشأن ما إذا كان قد استغل مؤامرة انقلابية وهمية بالكويت لتحقيق مكاسب على خصوم سياسيين، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

وأضاف الفهد في حديثه للصحفيين:”أؤمن ببراءتي”.

قضية التزوير

وكانت قضية التزوير قد سببت انقساما داخل الأسرة الحاكمة الكويتية ودفعت الشيخ أحمد (58 عاما) إلى الانسحاب من بعض أدواره الرياضية العامة، بما في ذلك عضوية اللجنة الأولمبية الدولية.

وفُتحت قضية الاحتيال الجنائي في سويسرا، لأن أحد متهِمي الشيخ أحمد محام من جنيف كان يعمل نيابة عنه وقت مؤامرة الانقلاب المزعومة.

الشيخ أحمد الفهد الصباح

والشيخ أحمد الفهد الصباح وهو أمين عام سابق لمنظمة أوبك وعضو بارز في الأسرة الحاكمة، واحد من خمسة متهمين في المحاكمة التي بدأت في 30 أغسطس.

ونفى الشيخ أحمد جميع التهم وطلب محاموه من محكمة جنيف تبرئة موكلهم ورفضوا الإدلاء بمزيد من التصريحات ويحق للمتهمين الاستئناف إذا صدرت ضدهم أحكام بالإدانة.

“مؤامرة انقلاب” في الكويت

وتتمحور القضية حول مقاطع فيديو يُزعم أنها تظهر رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد ورئيس البرلمان السابق جاسم الخرافي وهما يخططان للإطاحة بأمير الكويت آنذاك.

ويقول ممثلو الادعاء إن الشيخ أحمد كان على علم بأن مقاطع الفيديو، التي عرضها على السلطات الكويتية، كانت مزيفة.

اقرأ ايضاً: هناك 17 متورّطاً .. النيابة العامة في الكويت تحقق مع الشيخ أحمد الفهد في هذه القضية

وجاء في لائحة الاتهام أن “(الشيخ أحمد) تصرف بهدف تحسين موقفه بصورة غير مشروعة، أي لإثبات أن مقاطع الفيديو التي سلمت إلى السلطات الكويتية كانت صحيحة”.

وقال الشيخ أحمد للمحكمة الأسبوع الماضي إنه قدم مقاطع الفيديو إلى السلطات الكويتية معتقدا في ذلك الوقت أنها صحيحة.

وفي عام 2015، اعتذر علنا في بيان بثه تلفزيون الكويت لأمير البلاد والشيخ ناصر المحمد والخرافي وعائلاتهم عن دوره في القضية، قائلا إنه ظن أن مقاطع الفيديو حقيقية وذات مصداقية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *