AlexaMetrics كاتب فلسطيني: هذه الفائدة الوحيدة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية! | وطن يغرد خارج السرب
محمود عباس

كاتب فلسطيني: هذه الفائدة الوحيدة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية!

انتقد الكاتب الفلسطيني نظام المهداوي، السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، متهماً إياها بالعمل على اعتقال وملاحقة المقاومين ضمن التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وعلق المهداوي على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، الذي قال إن 90% من العلاقات مع السلطة الفلسطينية تتعلق بالتنسيق الأمني، قائلاً :” عباس بالأمس كان يستجدي اللقاء ويعد بتهيئة الأرض ويقصد بذلك قمع واعتقال المزيد من المقاومين”.

وقال المهداوي في تغريدة رصدتها “وطن”، إن الفائدة الوحيدة للسلطة الفلسطينية هي القيام بالاعتقالات ومطاردة المقاومين وهو ما كان يستعصي على قادة الصهاينة ويدفعون مقابله ثمناً قبل التنسيق الأمني”.

اقرا أيضاً: غضب واسع بعد تعزية محمود عباس بمقتل الجندي الإسرائيلي على حدود غزة

وأضاف :” اليوم يحتلون بلا أثمان لأن صاحب حركة التحرر الوطني تحول إلى مسخ عند الصهاينة”.

رئيس الحكومة الإسرائيلية لن يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، إنّ “90% من العلاقات مع السلطة الفلسطينية تتعلّق بالتنسيق الأمني”، بينما قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إنه لن يلتقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وجاءت تصريحات لبيد خلال لقاء مع القناة 12 الإسرائيلية، مساء الجمعة، صرّح خلاله أيضًا أنّ الحكومة الحالية لن تشهد اختراقًا سياسيًا مع الفلسطينيين.

من جهته، قال بينيت، خلال لقاء مع قادة جمعيات يهودية في الولايات المتحدة رغم أنه لن يكون اختراق سياسي مع الفلسطينيين مع ولايته، إلا أنه ينوي اتخاذ خطوات تقلّص الصراع مع الفلسطينيين وتخفّف من حدّة التوتر، بحسب ما نقل عنه موقع “واللا”، مساء الجمعة.

اقرا أيضاً: شرط محمود عباس لإتمام المصالحة مع حماس يثير غضباً فلسطينياً.. ماذا طلب؟!

وذكر بينيت أنه لن يلتقي بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس، “بسبب أنه قدّم شكوى ضد إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية”.

وتابع بينيت “دائمًا كانت هناك ثنائيّة: أو أننا نتقدّم نحو دولة فلسطينيّة، أو أننا لا نفعل شيئًا، وأوضح “أنا أعتقد أنه في مجالات كثيرة من الممكن العمل على تخفيف حدّة المشكلة، حتى لو أنه لم يكن في الإمكان حلّها الآن”.

وسيركّز بينيت على المجال الاقتصادي، “أنا أعتقد أن التوظيف والحياة باحترام قادران على تحسين الوضع. الطرفان قادران على اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر، ولتحسين الحياة”.

وأردف بينيت، وفق “واللا”، أنه لا يريد أن يخلق وهمًا عند الفلسطينيين حول أمر لن يحدث، “وعندها سيؤدي الإحباط إلى تأثيرات سلبية. لن نتّخذ خطوات راديكالية، لن نضمّ (المستوطنات) ولن نجمّد البناء (الاستيطاني). سنتّخذ خطوات من أجل استقرار المنطقة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. طبيعي جدا منظمة التحرير الفلسطينية تحولت لشرطي عند الاحتلال
    والفلسطيني اصبح مجندا في جيش الاحتلال ولاعبا في منتخب اسرائيل
    شعب لايوجد مثله على وجه الارض خدم المحتل اكثر منه !!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *