الهدهد

الاعلامية كنانة علوش المعروفة بـ”سيلفي الجثث” تستنجد بالأسد بعد سرقة شقا عمرها

شنت الاعلامية السورية كنانة علوش، المعروف ولائها إلى نظام بشار الأسد، هجوماً على الأجهزة الأمنية، وذلك بعد تعرض منزلها للسرقة من قبل أشخاص معروفين- حسب قولها- الا أن قوات النظام لم تحرك ساكناً ضدهم.

وظهرت كنانة علوش التي اشتهرت بصورتها مع جثث المعارضين الذين قتلهم النظام، في بث مباشر على صفحتها على موقع “فيسبوك”، وهي توجه انتقادات حادة لنظام الأسد والقوات الأمنية التابعة له، بسبب تقصيرهم في القبض على اللصوص، رغم أنها أعطتهم كل المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهم.

كنانة علوش

وقالت علوش إن قوات أمن النظام لم تتحرك في القضية، كما طالبت بمساعدتها في استرداد ما وصفته ” بشقا عمرها”، مشيرة إلى أن القضية مفتوحة منذ شهرين لكن لم تحدث أي تطورات رغم تقديمها معلومات تتضمن اسم السارق وعنوان بيته ورقم هاتفه، والطريقة التي اقتحم بها المنزل.

اقرأ أيضاً: كنانة علوش تثير الجدل مجدداً وتظهر وهي تضحك فوق جثث أطفال وأمام أهاليهم “فيديو”

حلب تشهد جرائم قتل وسرقة بشكل يومي

وانتقدت كنانة تقصير قوات أمن النظام في عملها، مؤكدة أن مدينة حلب أصبحت  تشهد يومياً في الفترة الأخيرة جرائم قتل واعتداءات وسرقة، دون أن تحرك الأجهزة الأمنية ساكناً.

كنانة كشفت في الفيديو أن قوى النظام قامت بإغلاق الملف، واكتفت بتحويل شخص مقرب من رئيس العصابة التي سرقتها إلى القضاء دون المساس بالمجرمين الحقيقيين، مشيرة إلى أن استجابة قوات أمن النظام تختلف عندما يتعلق الأمر بمواطن عادي.

ويشار إلى أن كنانة علوش من مشاهير سوريا الموالين للنظام، وقد تفاخرت في وقت سابق يوم بالتقاط صور “السيلفي” أمام جثث مواطنين السوريين الذين قتلوا في قصف لنظام الأسد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى