الهدهد

هكذا تم إحراق قرى وغابات تيزي وزو في الجزائر

اعتقلت السلطات الجزائرية 3 أشخاص يشتبه في وقوفهم وراء اشعال النيران في مناطق متخلفة من تيزي وزو، شمال البلاد.

وقالت وسائل إعلام جزائرية إن حرائق الغابات المشتعلة والتي تجتاح جزءا كبيرا من شمال البلاد حدثت بفعل فاعل، وهو الامر الذي كشفت خلاله صحيفة “النهار” عن توقيف 3 من المشتبه بهم.

ونقلت النهار عن مسؤولين محليين في ولاية تيزي وزو قولهم، إن المشتبه بهم كانوا يستقلون سيارتين، إحداهما من نوع “ساكسو” والأخرى من نوع “إيبيزا”، وأضرموا النيران في الغابات المتاخمة للطريق الوطني رقم ١٢، وهو الطريق المؤدي إلى قرية “آيت نوار”.

حرائق الجزائر

وأشارت النهار إلى أنه بعد مرور هؤلاء الأشخاص على الأماكن المقصودة، اندلعت فيها ٣ حرائق، حيث أوقف الأشخاص الثلاثة وسلموا لمصالح الدرك الوطني.

ذكر التلفزيون الرسمي، الأربعاء، أن حرائق الغابات التي تجتاح مناطق في شمال البلاد أودت بحياة ما لا يقل عن 65 شخصا مع استمرار أسوأ موجة من الحرائق المدمرة في تاريخ البلاد.

ونشرت الحكومة قوات الجيش للمساعدة في مكافحة الحرائق المستعرة على أشدها في منطقة القبائل الجبلية، ومن بين الذين لقوا حتفهم 28 جنديا وأصيب 12 غيرهم بحروق خطيرة.

وأعلن الرئيس عبد المجيد تبون الحداد العام ثلاثة أيام على القتلى وجمد أنشطة الدولة التي لا صلة لها بالحرائق.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية، بارتفاع حصيلة قتلى حرائق الغابات إلى 65، بينهم 37 مدنيًا و28 جنديًا.

وجاء ذلك بعد اندلاع حرائق في 16 ولاية بمنطقة القبائل في الشمال، بحسب أحدث بيان لوكالة الأنباء.

اقرأ أيضاً: الجزائر تحترق وتشعل مواقع التواصل.. أين طائرات العرب التي هبت لإطفاء النيران في إسرائيل ؟!

مناظر مرعبة من الجزائر

أحد هذه المقاطع أظهرت مواطنا جزائريا مصدوما من هول المشهد وهو يقول:”الديران وكل شي محروق!”

 

فيما نشرت الكاتبة دلع المفتي مقطعا مروعا لهروب جماعي لجزائريين بأحد المناطق بعدما داهمتهم النيران بشكل مخيف.

 

وعلقت بالقول:” الفيديوهات الآتية من الجزائر مخيفة. ربي الطف بأهل الجزائر.”

ونشر السياسي البارز محمد المختار الشنقيطي، صورا أظهرت حجم الدمار الهائل الذي تسببت به حرائق الغابات في الجزائر.

وعلق بقوله متضامنا:”قلبي يحترق من النار التي تلتهم مناطق من الجزائر اليوم، بعد أن التهمتْ مناطق من تركيا أمس. برداً وسلاماً يا رحيم يا كريم..”

ملك المغرب يعرض المساعدة على الجزائر

وفي سياق ذي صلة أعلن العاهل المغربي، الملك محمد السادس عن استعداد بلاده لمساعدة الجزائر في مكافحة حرائق الغابات التي تشهدها العديد من مناطق البلاد.

وقال بيان صادر عن الخارجية المغربية إن الملك أعطى تعليماته لوزيري الداخلية والخارجية، من أجل التعبير لنظيريهما في الجزائر، عن استعداد المملكة المغربية للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات.

وأكد البيان أنه بتعليمات من جلالة الملك، تمت تعبئة طائرتين من طراز “كنادير”، للمشاركة في هذه العملية، بمجرد الحصول على موافقة السلطات الجزائرية.

وكان العاهل المغربي قد دعا في خطاب بمناسبة عيد الجلوس على العرش أواخر الشهر الماضي، حكام الجزائر إلى فتح الحدود البرية المغلقة بين البلدين منذ تسعينيات القرن الماضي.

وقال الملك المغربي إن الوضع الحالي للعلاقات مع الجزائر “لا يرضينا، وليس في مصلحة شعبينا، وغير مقبول من طرف العديد من الدول”.

واعتبر عاهل المغرب أن إغلاق الحدود “يتنافى مع حق طبيعي، ومبدأ قانوني أصیل، تكرسه المواثيق الدولية، بما في ذلك معاهدة مراكش التأسيسية لاتحاد المغرب العربي، التي تنص على حرية تنقل الأشخاص، وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال بين دوله”.

يشار إلى أن العلاقات المغربية الجزائرية تشهد توترات من حين لآخر بسبب بعض المواقف المتعارضة، خاصة الخلاف حول مغربية الصحراء الغربية، وموقف الحكومة الجزائرية من جبهة البوليساريو.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

تعليق واحد

  1. اين التجارالاثرياء القبائل ليتضامنوا مع اخوانهم بتيزي وزو اين ربراب ورجال الاعمال بالخرج القبائل فهم قادرون علي شراء طائرات اطفاء الحرائق بكل سهولة
    سعد ربراب مطالب بتضامنه ومساعدة اخوانه منطقة القبائل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى