AlexaMetrics كاتب سعودي يتراجع عن تأييد الديانات الإبراهيمية التي تروج لها الإمارات لهذا السبب | وطن يغرد خارج السرب
الكاتب السعودي عبده خال يتراجع عن تأييد مسار الديانات الإبراهيمية الذي تروج له الإمارات

كاتب سعودي يتراجع عن تأييد الديانات الإبراهيمية التي تروج لها الإمارات لهذا السبب

أعلن الكاتب السعودي والروائي عبده خال تراجعه عن عن تأييد مسار (الديانات الإبراهيمية) الذي تروّج له دولة الإمارات .

وقال الكاتب السعودي عبده خال في تغريدة عبر تويتر إنّ اكتشف مؤخرا سيناريو سياسي (اسرائيلي،غربي) له هدف قاتل.

وأضاف: “نحن نعرف أن هؤلاء يخططون لمائة عام قبل الوصول للهدف”.

وقال عبده خال: “نعم، للتعايش السلمي إلا أن النوايا قائمة على طمس الانسان، والمكان، والدين.”

وختم الكاتب السعودي عبده خال تغريدته بالقول: “لنرفع وعينا،ووطنيتنا على قمة ( جبل اللوز)”.

معبد الديانات الإبراهيمية الثلاث

وفي وقت سابق، أعلنت الإمارات، أنها ستفتتح معبد الديانات الإبراهيمية الثلاث، الإسلام والمسيحية واليهودية، والذي يطلق عليه اسم “البيت الإبراهيمي” في أبوظبي العام المقبل.

وقال سفير الإمارات في روسيا، محمد أحمد الجابر، إن “هذا المجمع الديني سيصبح مكاناً للتعلم والحوار والعبادة، وسيركز على التقريب بين الناس من جميع الأديان”.

وأشار السفير الإماراتي، وفق وكالة “نوفوستي” الروسية، إلى أن “هناك أوجه تشابه بين روسيا والإمارات في هذا المجال، فكلا البلدين فيه قوميات مختلفة، ويتعايش فيهما أتباع ديانات مختلفة بسلام”.

ما هو البيت الإبراهيمي؟

وصُمم مشروع عبد الديانات الإبراهيمية من قبل المهندس المعماري الشهير، ومؤسس ورئيس شركة “أجايي وشركاه”، ديفيد أجايي أوبي، ومن المقرر تشييده في جزيرة السعديات بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وسيضم معبد الديانات الإبراهيمية 3 مبانٍ منفصلة، يُخصص كل واحد منها على حدة لديانة، وحديقة رئيسية خاصة للمجمع إضافةً إلى مبنى رابع يعمل كمتحف ثقافي يجتمع فيه الأشخاص بمختلف انتماءاتهم.

اقرأ أيضاً: وسيم يوسف يشرعن بناء “البيت الابراهيمي”  وكاتب فلسطيني يلجمه بتعليق ناري

ولا يُعد معبد الديانات الإبراهيمية أول خطوة تتخذها الإمارات فيما يتعلق بما تسميه “مجال تعزيز قيم التسامح”، إذ تم وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في أبوظبي، في أبريل 2019.

وفي فبراير من ذات العام، ترأس بابا الفاتيكان البابا فرانسيس، أول قداس بابوي في شبه الجزيرة العربية، باستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

ويعد مجمع “بيت العائلة الإبراهيمية” أحد معالم العاصمة أبوظبي، وانعكاسا لاسمه فهو يجمع بين أربعة مبان منفصلة (كنيسة، مسجد، كنيس، ومركز ثقافي).

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) حين الإعلان فإن “المبنى سوف يحتضن برامج تعليمية، وفعاليات متنوعة هدفها تعزيز التبادل والتعاون الثقافي والإنساني”.

طارق السويدان: الديانة الابراهيمية التي تنادي بها الإمارات كفر

في أبريل الماضي، اعتبر الداعية الكويتي البارز الدكتور طارق السويدان ان الديانة الابراهيمية التي تنادي بها الإمارات كفر وتتعارض مع إرسال الرسول محمد الذي نسخت رسالته كل الديانات قبله.

وقال الدكتور طارق السويدان ان الديانة الابراهيمية يقصد بها دمج الأديان الثلاثة الاسلام والمسيحية واليهودية أو اعتبار أن معتنقيها لا فرق بينهم.

واضاف ان ذلك ويتعارض مع القران الكريم الذي اعتبر أصحاب هذه الديانات غير الموحدين كفاراً.

اقرأ أيضاً: عيال زايد يدشنون أول معبد هندوسي في الخليج ويشددون الرقابة على مساجد المسلمين

ودلل الدكتور طارق السويدان بآيات من القرآن الكريم: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ أُولَٰئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ). (لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ).وغيرها الكثير من الآيات

وتابع الداعية الكويتي الدكتور طارق السويدان البارز في منشور بفيسبوك: أما اليهود والنصارى وغيرهم الذين وحدوا الله تعالى وآمنوا باليوم الآخر وعملوا الصالحات فلهم الجنة بشرط أنهم لم يرفضوا الإسلام بعد أن تم شرحه لهم شرحاً صحيحاً ( البيان) لقوله تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).

واضاف الدكتور طارق السويدان: أقول هذا بناء على طلب عدد من الأحباب أن أوضح المقصود من المنشور ( رغم أني ذكرت آية من كتاب الله تعالى وليس رأيي) ، ومن بينهم العالم المميز عبدالله رشدي الذي أوافقه على كل ما قاله بلا أي اعتراض، وأشكره على حسن ظنه وأدبه الجم ، فكان نموذجاً في أدب الاختلاف.

وتابع الدكتور طارق السويدان: غفر الله تعالى لمن أساء الظن وترك كل ما قلته وكتبته في أكثر من ٥٠ سنة ليفسر كلامي بطريقة لم أقلها، وغفر الله تعالى لمن أساء الأدب كذلك فما هكذا يعلمنا الإسلام عند الشك، (لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَٰذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ ) وهي نزلت فيمن شك بأم المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما، فكيف بغيرها.

واعتبر الدكتور طارق السويدان ان ما حدث يعلم دروساً أهمها:

١- التفكر والتدبر في القرآن الكريم.

٢- عدم جعل أنفسنا حكماً على الناس، فالله تعالى وحده العادل هو من يقرر من يدخل الجنة والنار فلا نتأله على الله تعالى.

٣- لا نأخذ آية من القرآن وحدها ونفسرها بل لا بد أن نجمع كل الآيات في موضوع واحد لتفهمها متكاملة.

٤- نتأدب بأدب الاختلاف ونحسن الظن ببعضنا.

عثمان الخميس يكفر “البيت الإبراهيمي”

وفي وقت سابق، شنّ مغرّدون إماراتيون هجوماً غير مسبوق على الداعية الكويتي عثمان الخميس واتهموه بتكفير الإمارات. حسب تعبيرهم

جاء ذلك بعدما تداول نشطاء إماراتيون جانباً من محاضرة للداعية “الخميس”، اعتبر فيها دعوة الإمارات لما يسمى “البيت الإبراهيمي” كفراً.

واستنكر وضع الإنجيل والتوارة المحرفين، إلى جانب القرآن الكريم، متسائلاً عن الولاء والبراء في “البيت الإبراهيمي”.

وفي ذات الوقت أشار الداعية عثمان الخميس إلى إقامة الإمارات تمثال بوذا في أبوظبي، مؤكداً أنّ هذه هي “خطوات الشيطان”. معتبراً أنه مع الأيام سيُصبح بوذا يُعبد من دون الله.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *