AlexaMetrics  الشيخة لطيفة ابنة محمد بن راشد تحتفل بعيد ميلاد نجلها برفقة زوجها | وطن يغرد خارج السرب
الشيخة لطيفة ابنة محمد بن راشد

 الشيخة لطيفة ابنة محمد بن راشد تحتفل بعيد ميلاد نجلها برفقة زوجها

نشر حساب موثق تابع للشيخة لطيفة، ابنة حاكم الإمارات محمد بن راشد آل مكتوم، على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” صوراً من حفل عيد ميلاد ابنها محمد الذي بلغ عامه الثالث أمس الجمعة.

وعلقت الشيخة لطيفة، وفق ما رصدت “وطن”، على الصور التي قامت بنشرها كاتبة: “كل عام وأنت بألف خير حبيبي محمد”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Latifa M R Al Maktoum (@latifamrm1)

الشيخة لطيفة وزوجها الشيخ فيصل

وظهرت الشيخة لطيفة برفقة زوجها الشيخ فيصل ونجلهما محمد الذي يبدو أنه من عشاق عالم السيارات وكل ما يتعلق بهذا العالم حيث تم تزيين قالب الكيك وملحقاته بصور سيارات وإطارات وإشارات مرور بطريقة إبداعية.

يذكر أن الشيخة لطيفة تزوّجت من الشيخ فيصل بن سعود القاسمي في نوفمبر 2016 وهو أحد أفراد الأسرة الحاكمة بإمارة رأس الخيمة، ورزقت بطفلها الأول الشيخ محمد في شهر يوليو في عام 2018.

من هي الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم؟

الشيخة لطيفة هي رئيس “هيئة دبي للثقافة والفنون” منذ 5 سبتمبر (أيلول) 2019،  الإمارات العربية المتحدة.

وهي نائب رئيس مجلس إدارة “مؤسسة الإمارات للآداب“، والرئيس الفخري ل”رابطة خريجات جامعة زايد”، وعضو “مجلس دبي” منذ 2020.

كان لها دور محوري في مكاملة المنصات الثقافية في دبي تحت مظلة واحدة. وفي ضوء الدور الطليعي المتنامي لـ”هيئة الثقافة والفنون في دبي”، قامت بهيكلة مجموعة من المنصات التي تتيح للمجتمع الفني في دبي التعيير عن طاقاته الإبداعية والتعريف بها أمام جمهور عالمي كبير. حسب ما نشر موقع ليالينا.

وتتجلى تطلعات الشيخة لطيفة نحو تطوير المشهد الإبداعي في دبي ليكون عالميًا بكل المقاييس في”موسم دبي الفني”، الذي يجمع مختلف المبادرات والفعاليات الفنية التي تنظمها الهيئة؛ و”روح دبي”، ولا تقتصر أهمية المبادرة السبّاقة على نبض الحياة في المدينة والتطورات التي تحققها بل وتمتد لتشمل رعاية المواهب الواعدة ضمن مختلف الأساليب التعبيرية الثقافية والفنية.

تجسس على الشيخة لطيفة

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، تفاصيل جديدة حول تجسس الإمارات على الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي محمد بن راشد، وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين، ضمن برنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن الأميرة لطيفة التي هربت من والدها أمير دبي عام 2018، إلى جانب الأميرة هيا إحدى زوجاته والأخت غير الشقيقة للملك الأردني، قد تم اختيارهما كهدفين محتملين لبرامج التجسس التابعة لـNSO الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا الكشف هو جزء من تحقيق عالمي يسمى مشروع “بيغاسوس”، استناداً إلى تسرب حوالي 50 ألف رقم تم تحديدها، كأهداف محتملة لبرامج التجسس من قبل عملاء الشركة الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، أن التحقيق قاده إلى مجموعة من أرقام الهواتف المسربة، منها ما يتعلق بالأميرة لطيفة بنت محمد آل مكتوم، والأميرة هيا بنت الحسين.

وأخبر محامو NSO صحيفة “واشنطن بوست” بأن النموذج “ليس لديه نظرة ثاقبة لأنشطة الاستخبارات المحددة لعملائها”.

وقال مسؤول تحدث مع الصحيفة إن الشركة الإسرائيلية قطعت علاقاتها مع الإمارات في وقت لاحق من ذلك العام.

نظام مراسلة غامض

وأوضحت الصحيفة أن شركة الاستخبارات الإسرائيلية الخاصة، استغلت ثغرة في شبكة الهاتف المحمول العالمية، لتعقب الأميرة لطيفة.

وبينت أنها استأجرت نظام مراسلة عالمي غامض، سمح لها بتحديد الموقع الجغرافي لمستخدمي الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأميرة لطيفة، بعد محاولتها الهروب من والدها.

وأكدت الصحيفة أن الجهود الاستقصائية كشفت أن تقنية NSO استخدمت أيضا ضد الأميرة لطيفة.

وأشارت إلى أنه رغم صعوبة معرفة الدور الذي لعبته برامج التجسس في القبض عليها فعليا.

واستدركت: “إلا أن السجلات تظهر أنه في الساعات والأيام التي أعقبت اختفاءها في شباط/ فبراير 2018، أدخل العملاء أرقام هواتف الأميرة لطيفة وصديقاتها في نظام يسجل الأرقام التي اختارها عملاء بيغاسوس للمراقبة”.

ولفتت إلى أن الأميرة لطيفة تركت هاتفها في مقهى في دبي قبل أن تهرب من الإمارة، ومع ذلك، فإن الأرقام المرتبطة بمساعدها الشخصي والمقربين منها، كانت مدرجة في قائمة الأهداف المحتملة.

تسريبات صحفية

وأكدت الصحيفة الأمريكية أنه “لم تكن ابنة حاكم دبي وحدها هي التي استهدفت أثناء محاولتها الفرار، فقد تم اختيار الأميرة هيا زوجته السادسة المنفصلة عنه، كهدف محتمل”.

وأوضحت أنه عقب مغادرتها الأراضي الإماراتية، تم إدخال نظام التجسس بأرقامها أوائل عام 2019، وفي الأسابيع التي تلت هروبها من دبي.

يشار إلى أن التسريبات أظهرت استهداف أكثر من 180 صحفيا في 21 دولة من قبل 12 عميلا على الأقل يستخدمون برامج التجسس.

وشملت أيضاً أهدافاً محتملة ضد رؤساء دول مثل الفرنسي إيمانويل ماكرون والباكستاني عمران خان.

تفاصيل التجسس على الأميرة هيا والشيخة لطيفة

وفي وقت سابق، كشفت شبكة “بي بي سي نيوز“، تفاصيل جديدة بشأن فضيحة نظام التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

وأشارت إلى أن ابنة حاكم دبي محمد بن راشد الشيخة لطيفة، وزوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين، كانتا من بين الشخصيات المستهدفة.

وقالت الشبكة الإخبارية، إنه تبيّن أن رقمي الأميرتين هيا ولطيفة، وأرقام بعض معارفهما، موجودة على قائمة المستهدفين.

وكانت الشيخة لطيفة قد كشفت للمحطة في وقت سابق من هذا العام، أنها خطفت وسجنت عند محاولتها الهرب من دبي عام 2018.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *