دراسة: شرب القهوة يقلل من اضطراب شائع وخطر!

0

على الرغم من ارتباط نسبة الكافيين في الجسم، بنسبة التوتر وضربات القلب، إلا أن دراسة مفاجئة توصلت إلى أن القهوة قد تقلل الخطر من الإصابة بـ(عدم انتظام ضربات القلب).

عدم انتظام ضربات القلب

وكتب المهندس الحيوي إيون جيونغ كيم الذي أجرى الدراسة وزملائه من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو في ورقتهم البحثية: (في هذه الدراسة الجماعية المرتقبة، ارتبطت الكميات المتزايدة من تناول القهوة بشكل اعتيادي بانخفاض خطر عدم انتظام ضربات القلب).

وأوضح الباحثون في الدراسة التي نشرت كاملةً في مجلة JAMA Internal Medicine، أن هذا هو الحال، خاصة بالنسبة للرجفان الأذيني وتسرع القلب فوق البطيني، مشيرين إلى عدم وجود دليل على أن الاختلافات المحددة وراثيا في استقلاب الكافيين، أدت إلى تعديل هذه الارتباطات.

وقام المهندس إيون جيونغ كيم وزملاؤه في دراستهم بتحليل البيانات الصحية والوراثة وعادات استهلاك القهوة لـ 386258 مشاركا على مدار حوالي 5 سنوات.

 فنجان قهوة إضافي يقلل الخطر

وقام البنك الحيوي في المملكة المتحدة  – قاعدة بيانات واسعة النطاق تحتوي على معلومات وراثية وصحية مفصلة عن نصف مليون مشارك – بجمع بيانات الدراسة.

وتبين خلال فترة المتابعة أن 16979 مشاركا تعرضوا لتطوير عدم انتظام ضربات القلب.

ووجد فريق البحث أن كل فنجان إضافي من القهوة يقلل مخاطر عدم انتظام ضربات القلب بنسبة 3%.، وذلك بعد ضبط العوامل المربكة – مثل الخصائص الديموغرافية والظروف المرضية وعادات نمط الحياة.

كذلك، كشفت التحليلات الإضافية عن انخفاضات مماثلة ذات دلالة إحصائية في مخاطر كل من تسرع القلب فوق البطيني تحديداً، والرجفان الأذيني.

اقرأ أيضاً: بعد تقليعة “رضاعات الأطفال”.. الكويتيون يشربون القهوة في مغذي طبي!

ونظر الفريق في الجزء الأخير من الدراسة لمعرفة ما إذا كانت سبعة متغيرات جينية مختلفة معروف أنها تؤثر على استقلاب الكافيين، غيرت العلاقة بين استهلاك القهوة وخطر عدم انتظام ضربات القلب، وتوصلت إلى أنه ليس لها أي تأثير.

الكافيين لا يقل ضرراً عن الكحول

لكن خبيرة التغذية ناتاليا كروغلوفا أوضحت سابقاً أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين من بين المشروبات التي تضر الدماغ بكميات كبيرة.

ولا تقتصر المشروبات التي تحتوي على الكافيين، على القهوة فقط، بل الشاي أيضاً والكاكاو والكوكاكولا والبيبسي كولا، والهندباء.

وقالت ناتاليا كروغلوفا لقناة (موسكو 24) الروسية، إن الإفراط في تناول المشروبات السابقة قد يكون له عواقب وخيمة.

مشاكل في النوم والدماغ

وأضافت كروغلوفا: (لا يوفر الكافيين أي طاقة أو قوة، إنه فقط يحفز الجهاز العصبي المركزي والدماغ. في الوقت نفسه، قد يحدث نوعا من الإرهاق، وبعد فترة سيكون من الصعب على الشخص التركيز، وستتدهور ذاكرته).

وأشارت الخبيرة إلى أن تناول جرعات كبيرة من الكافيين قد يسبب مشاكل في النوم، منوهة إلى أن هناك فئة أخرى من المشروبات التي تكون بكميات كبيرة ضارة بالنشاط العقلي، مثل المشروبات الغازية الحلوة.

تقول كروغلوفا إن هذا يرجع إلى الكربوهيدرات البسيطة التي تحتوي عليها الصودا، مشيرةً إلى أن هناك دراسات تُظهر أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، والذي يأتي فقط مع وجود فائض من الكربوهيدرات البسيطة في النظام الغذائي، يمكن أن يكون لديهم أيضا تغييرات في عمل الدماغ.

وأوضحت كروغلوفا أن الوزن الزائد يؤثر سلبًا على مستوى الذكاء وسرعة النشاط العقلي، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، تتدهور القدرات العقلية عندهم ببطء كافٍ، وهناك وقت لوقف هذه العملية.

الكافيين والدهون الحشوية

المفارقة أن الخبراء في مؤسسة الأغذية الصحية الشهيرة Holland and Barrett، يرون أن تناول الكافيين يمكن أن يساعد في حرق دهون البطن بسرعة.

ويؤدي تراكم دهون البطن، المعروفة بالدهون الحشوية، للإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر للإصابة أيضاً بأمراض القلب.

وبحسب ما نقلت صحيفة (اكسبريس)، فإن المؤسسة الصحية استشهدت على ذلك بدراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية التي بحثت في الكافيين وآثاره على معدلات التمثيل الغذائي للأشخاص ذوي الوزن الطبيعي والأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

ووضحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أن إعطاء دفعة لعملية التمثيل الغذائي الخاص بالشخص، يمكن أن يساعده على حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن.

وفي الدراسة، تم إعطاء المشاركين ذوي الوزن الطبيعي قهوة بمحتوى كافيين يبلغ 8 ملغ لكل كيلوغرام من وزن جسم الشخص.

ولاحظ الباحثون أنه زاد معدل الأيض بشكل ملحوظ خلال الساعات الثلاث التي أعقبت تناول الكافيين، بل وزاد حرق الدهون بشكل ملحوظ في الساعة اللاحقة، مقارنة بمجموعة ضابطة من المشاركين تلقت علاجا وهميا.

كما تم إعطاء الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والمجموعة الضابطة ذات الوزن الطبيعي، قهوة بمحتوى كافيين يبلغ 4 مغ لكل كيلوغرام من محتوى الكافيين بوزن جسم الشخص.

ولاحظ الباحثون أن كلتا المجموعتين شهدت زيادة في معدل الأيض، ولكن المجموعة الضابطة فقط كانت لديها زيادة في حرق الدهون.

وتوصل القائمون على الدراسة إلى أن القهوة تزيد من معدل التمثيل الغذائي لكل من الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي والبدناء، وتكون مصحوبة بحرق أكبر للدهون في الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More