اعتداء وانتحار في مستشفى الفروانية بالكويت.. ماذا يحدث هناك؟

1

تصدر اسم مستشفى الفروانية الذي يقع في منطقة صباح الناصر في محافظة الفروانية في الكويت، التريند عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما شهد حادثتين متتاليتين أثارتا جدلاً واسعاً.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق لحظة اعتداء أحد المواطنين على الطاقم الطبي في مستشفى الفروانية.

وكتب ناشر الفيديو في تعليقه عليه سبب الاعتداء، وقال: (الاعتداء على طاقم طبي بمستشفى الفروانية من أهل مريض توفاه الله في العناية المركزة).

ويسمع بالفيديو صراخ المعتدين على الأطباء، ويقول أحدهم: (إنت السبب إنت الدكتور)، قبل أن يتطور الأمر لعراك بالأيدي.

وزارة الصحة تستنكر حادث الاعتداء في مستشفى الفروانية

واستنكرت وزارة الصحة في الكويت حادث الاعتداء ووصفته بـ(المشين) مؤكدة متابعة مجريات الواقعة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة، بما يحفظ كامل حقوق الكوادر الطبية، وحماية جميع مقدمي الرعاية الصحية والعاملين في المرافق التابعة للوزارة.

وجاء في بيان الوزارة الذي نشرته عبر صفحتها على (تويتر): (نستنكر هذا التصرف المشين والمستهجن والمرفوض إزاء الكوادر الطبية، التي تواصل جهودها بكل إخلاص، والتي تعتبر مصدر فخر واعتزاز، وتسجل أروع الأمثلة في التفاني لحماية المجتمع من تداعيات الوباء، ولن تدخر جهدا في سبيل حفظ أمن البلاد الصحي).

من جهة أخرى، نقلت صحيفة (الأنباء) عن مصدر أمني قوله إن أجهزة وزارة الداخلية ألقت القبض على شخصين من غير محددي الجنسية (بدون) ووجهت إلى أحدهما تهم الاعتداء على موظفين عامين (طبيب وممرضة) في مستشفى الفروانية، واتلاف مال الدولة.

وأشار المصدر الى أن أحد المتهمين تم احتجازه بأمر من المحقق على ذمة القضية على أن يحال إلى النيابة العامة خلال الساعات القليلة المقبلة.

مستشفى الفروانية يتصدر (تويتر)

أما الحادثة الأخرى التي شهدها مستشفى الفروانية، فهو إقدام مقيم هندي على الانتحار بإلقاء نفسه من نافذة إحدى غرف المستشفى ليلقى مصرعه فوراً.

وذكرت صحيفة (الراي) الكويتية أن المقيم كان يعاني من أمراض واضطرابات نفسية وفتحت الجهات المختصة تحقيقا في الواقعة.

وأثارت الواقعتان جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل، ودشن المغردون هاشتاج (مستشفى الفروانية)، تباينت خلاله الآراء، فكتب مغرد: (نعم جريمة الاعتداء على الأطباء لكن عندما يكون أسلوب بعض الأطباء هكذا في وقت تعرض الإنسان لصدمة موت شخص غالي يتوقع حدوث رد فعل عنيف فالإنسان له شعور واحساس).

واقترح المغرد اعطاء الأطباء دورات بكيفية التعامل بمهنية واحترافية وإنسانية مع المرضى.

بينما حاول آخر الدفاع عن الأطباء وكتب: (الأخطاء الطبية كثيرة ولا احد ينكر ذلك، والاهمال وارد وغالبية الشعب يعلم بذلك، والدكتور ليس معصوم من الاخطاء. اللهم احفظ الكويت وشعبها).

ووافقه الرأي آخر وكتب: (كلنا فاسدون…. لا أستثنى أحدا حتى بالصمت العاجز الموافق قليل الحيلة أليسوا بشر خطاءين مثلنا! أليسوا قابلين للحساب والعقاب مثل باقى البشر).

ورفض مغرد باسم أبو فيصل التعميم، وقال: (هناك أخطاء من قبل المراجعين هذا وارد ولكن التعميم غير صحيح وهناك للأسف دكاتره البعض وليس الكل لايستحق كلمة دكتور من طريقة تعامله وأسلوبه فالجميع بشر يصيب ويخطئ).

وطالبت أخرى بحماية المراجعين أيضاً وكتبت: (مثل ما في قرار يحاسب من يعتدي على الموظفين والاطباء يجب وضع قرار لحماية المراجع من غبائهم وتسلطهم).

ورأى آخر أن الأمور في الكويت تتدهور بشكل عام، وقال: (كل شي سيء بالكويت حاليا لا من بنية تحتية ولا شوارع ولا شي المواطن زهق الله يغير حال الكويت لأحسن حال).

واقترحت منيرة إمساك العصا من النصف، وكتبت: (التعدي بكل الأحوال مرفوض بس ما يصير احاسب الشخص من غير ملف تحقيق يمكن الدكتور تسبب بخطأ طبي والأخطاء الطبية بالديرة من كثرها ما تنعد و لا أحد تحاسب خلاص كملوا الوضع ولا تحاسبون اخو المتوفي وللأمانة بعض الدكاترة ماخذين اجساد الناس تجارب المرضى عندهم أهل يبونهم).

ووافقها آخر الرأي وكتب: (مستشفى يخدم أكثر من مليون مواطن ومقيم أكيد بتصير فيه كل هالمشاكل والإعتداء على الطاقم الطبي ليش ما يتم تشكيل لجنه محايده من دكاتره للتحقيق في سبب وفاة المريض حتى تبين الحقيقة لأهل المريض المتوفي).

الأخطاء الطبية

وسبق أن حذّرت دراسة أكاديمية نشرت عام 2019 من الأخطاء الطبية في مستشفيات الكويت، مشيرة إلى أن هذه الأخطاء، وإن كانت في معدلاتها الطبيعية، فإنها تظل مصدر خطر وتسيء إلى الواقع الطبي في البلاد.

وبينت الدراسة أن معدل تكرار حدوث الأخطاء الطبية في العينة المدروسة يبلغ %60.3 ، وتتراوح آثار الأخطاء الطبية ما بين البقاء فترة أطول في المستشفى بنسبة %32.9، والمضاعفات التي تهدد حياة المريض بنسبة %32.3، والوفيات بنسبة %20.9.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of المستشارة/ مها الحشاش
    المستشارة/ مها الحشاش يقول

    مستشفي الفروانية مجزره حقيقية لا تختلف عن مستشفي العدان و جهان لي وجة وأحد في الاهمال الطبي و إخفاء التقارير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More