تورط نجمي برشلونة في فضيحة مدوية في اليابان .. ماذا فعلوا ؟! (الفيديو)

0

تداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يثبط تورط نجمي فريق برشلونة الإسباني، الفرنسيان عثمان ديمبلي لاعب الجناح الأيمن في الفريق الكتاني ومهاجم الفريق أنطوان غريزمان في فضيحة عنصرية في العاصمة اليابانية “طوكيو”.

نجمي برشلونة والفضيحة

وظهر الثنائي في فيديو لا يتجاوز مدته 42 ثانية ويعود تاريخ الفيديو إلى عام 2019م، وهما يسخران من أحد العاملين في فندق داخل العاصمة اليابانية “طوكيو”، بالتزامن مع مشاركة الفريق الكتالوني “برشلونة” في جولة استعراضية لكرة القدم في العاصمة اليابانية.

اقرأ المزيد: موعد مباراة الأرجنتين وكولومبيا في كأس كوبا أمريكا والقنوات الناقلة

وظهر في الفيديو سخرية الفرنسي ديمبلي من العامل الذي كان يصلح التلفاز الخاص بغرفة ديمبلي وغريزمان داخل الفندق، حيث قال ديمبلي ساخرًا منهم، ” كل هذه الوجوه القبيحة فقط حتى تتمكن من اللعب يقصد لعبة بي إي آس، ألا تخجل؟”.

وأردف مستكملاً سخريته من اللغة التي ينطق بها العامل الياباني بعد سأله: ” هل أنت متطور في بلدك أم لا؟”.

نجمي برشلونة والاعتذار

واضطر الفرنسيان ديمبلي وغريزمان تدارك الأمر سريعًا، فقد علق نجم برشلونة ديمبلي على مقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الانستغرام”، قائلاً: ” تم مؤخرًا نشر مقطع فيديو خاص يعود إلى عام 2019م على وسائل التواصل الاجتماعي، كما حدث في اليابان”.

وأضاف ديمبلي، ” كان من الممكن أن يكون في أي مكان في العالم، وكنت سأستخدم نفس التعابير، لم أكن أستهدف أي مجتمع”.

وأردف، “أصبح الشريط الآن متاحًا للجميع، وأنا أفهم كيف كان من الممكن أن يؤثر على الأشخاص الذين ظهروا فيه، وبالتالي أقدم لهم اعتذاري الصادق”.

الاعتذار  عن الحادثة 

وفي ذات السياق، عقب المهاجم الفرنسي غريزمان على تلك الحادثة الذي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: ” إنني دائمًا أعاض جميع أشكال التمييز، وأنا آسف إذا أسأت لأصدقائي اليابانيين”.

وفي سياق آخر، فقد ودع منتخب فرنسا الذي يشارك فيه النجمين ديمبلي وأنطوان غريزمان، منافسات بطولة كأس أمم أوروبا “اليورو”، من دور الثمن النهائي أمام منتخب سويسرا بركلات الترجيح بنتيجة خمس أهداف مقابل أربع في مباراة مثيرة بين المنتخبين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More