قائد القوات البحرية الأميرية في قطر شارك في افتتاح قاعدة 3 يوليو في مصر

0

شاركت قطر لأول مرة منذ سنوات وبعد تحسن العلاقة مع مصر، في افتتاح قاعدة “3 يوليو البحرية” في العاصمة المصرية، القاهرة، أمس السبت.

جاء ذلك، بعد تطبيع العلاقات بين البلدين إثر المصالحة التي أنهت مقاطعة دامت أكثر من ثلاثة أعوام فرضتها مصر والسعودية والإمارات والبحرين على الدوحة.

ومثل قطر في حفل تدشين القاعدة قائد القوات البحرية الأميرية في قطر، اللواء ركن عبدالله بن حسن السليطي، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وكان قد افتتح رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي القاعدة بحضور ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

العلاقات بين قطر ومصر

وشهدت العلاقات بين القاهرة والدوحة تحسنا بعد توقيع الطرفين على “بيان العُلا” الذي وضع أسس المصالحة بين الدول الأربع وقطر.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة المصرية تفاصيل وأهداف قاعدة 3يوليو البحرية والتي افتتحها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وقالت إن القاعدة التي تقع في منطقة جرجوب شمال غربي مصر تختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي، وصون مقدراتها الاقتصادية، وتأمين خطوط النقل البحرية والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات القتالية من الوحدات السطحية والغواصات والمجهود الجوي.

وذكرت أن قاعدة 3 يوليو تمثل إضافة جديدة لمنظومة القواعد البحرية المصرية، وذلك ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية، بحيث تكون نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجستي للقوات المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط لمواجهة أي تحديات ومخاطر قد تتواجد بالمنطقة، وكذلك مكافحة عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية.

إلى ذلك تقع القاعدة على مساحة 2650 فدانا، وتعد أكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط وبها 22 كيلومتر طرق وستكون نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجستي للقوات المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط لمجابهة التحديات والتهديدات.

اقرأ أيضاً: شاهد ما فعله السيسي مع أحفاد محمد بن زايد أثناء افتتاح قاعدة “3 يوليو”

وتجمع القاعدة أكبر مجمع للوحدات البحرية وبها أكثر من 70 وحدة بحرية و47 قطعة بحرية.

ويوجد بالقاعدة قاعة للاجتماعات الرئيسية مجهزة بأحدث الأجهزة العالمية لاستضافة المؤتمرات ومركز محاكاة ومركز قيادة رئيسي.

وقد تم تنفيذ القاعدة على 6 محاور رئيسية تضم منشأت ومباني تدريبات مشتركة، ومخازن إدارية، وبرج مراقبة لمراقبة حركة تحكم السفن في مساحات كبيرة في البحر المتوسط.

وتضم القاعدة مركزًا للقيادة والسيطرة والتحكم وميادين رماية متطورة، وميادين تكتيكية ونقاطًا طبية وأماكن إيواء وفندق وملاعب رياضية.

قطر ومصر

وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام مصرية أن مطار أسيوط الدولي يستعد لاستقبال أولى رحلات خط طيران جديد (بين قطر ومصر) قادمة من الدوحة، اليوم الأحد، تسيرها شركة “إير كايرو”.

ونقلت صحيفة “أخبار اليوم” المصرية أنه من المقرر أن تسير “إير كايرو” رحلتين أسبوعياً بين مطاري أسيوط والدوحة.

وقالت الصحيفة المصرية إن شركة “إير كايرو” استقبلت، في 26 أبريل الماضي، أحدث طائراتها من طراز “A320neo”، والتي انضمت إلى أسطولها الجوي الذي يضم 7 طائرات، ليصل حجم الأسطول لـ 8 طائرات.

ويأتي ذلك ضمن صفقة تضم 3 طائرات من طراز “A320neo”، بالإضافة إلى ثلاث أخرى جار التفاوض بشأنها تتسلمها الشركة العام الحالي، وصولاً بالأسطول إلى 19 طائرة من ذات الطراز حتى عام 2024.

كما أعلنت الشركة المصرية للمطارات أن مطار أسيوط الدولي قد اتخذ كل الاستعدادات اللازمة لاستقبال أول رحلة مباشرة بين أسيوط والعاصمة القطرية الدوحة، تسيرها شركة “إير كايرو” للطيران التابعة لوزارة الطيران المدني، وفقاً لـ”الأهرام المصرية”.

وقالت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدني إن جمهورية مصر العربية ألغت إعلان الطيران الخاص بحظر الطائرات القطرية من الهبوط أو عبور المجال الجوي المصري.

وأقلعت، في 18 يناير الماضي، أولى رحلات شركة “مصر للطيران” متجهة إلى العاصمة القطرية الدوحة، وذلك بعد توقف دام نحو ثلاثة أعوام ونصف.

وتأتي هذه الخطوات بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين فتح جميع الحدود البحرية والجوية والبرية مع قطر، عقب انعقاد قمة مجلس التعاون الخليجي بمدينة العلا السعودية مطلع العام الجاري.

ونتج عن قمة العلا، التي عُقدت في 5 يناير الجاري، توقيع اتفاق مصالحة أنهى حصاراً فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر منذ يونيو 2017.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More