عبير موسى تمنع مصوري التلفزيون التونسي الرسمي من عملهم بعد الصفعة التي تلقتها (شاهد)

1

عادت النائبة التونسية المثيرة للجدل عبير موسى، اليوم الخميس، لمواصلة البلطجة مجددا داخل مجلس النواب التونسي واحتجزت كاميرات التلفزيون التونسي الحكومي بالقوة ومنعتها من بث الجلسة.

عبير موسى التي شاغبت على جلسة أمس بطريقة مستفزة جدا دفعت أحد زملائها النواب لصفعها على وجهها بقوة، عادت اليوم لنفس الأمر لتعطيل جلسة البرلمان العامة بحصتها المسائية.

وبث تونسيون مقاطع مصورة أظهرت عبير موسي، وهي تمنع بالقوة المصورين الصحفيين من التصوير وممارسة عملهم في بث الجلسة على الهواء مباشرة.

عبير موسى تمنع الصحافيين من ممارسة عملهم

كما احتجزت الكاميرات من المصورين وأخذت في الصراخ هي ونائبة أخرى من حزبها للتشغيب على الجلسة.

إلى ذلك استنكر صحفيون ومصورون ما قامت به عبير موسي، معتبرين ذلك سابقة خطيرة في تاريخ الإعلام.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من التلفزيون الوطني الرسمي، أو نقابة الصحفيين، على احتجاز موسي للكاميرات.

 الصبحي صمارة يصفع عبير موسى على وجهها

وأمس، الأربعاء، أظهر مقطع متداول على مواقع التواصل في تونس، لحظة اعتداء نائب بالبرلمان على رئيسة الحزب الدستوري عبير موسى وتوجيه عدة صفعات متتالية لها، بعد محاولتها التشويش على الجلسة المنعقدة وإفشالها.

ووفق المقطع المتداول على نطاق واسع فقد ظهر النائب الصبحي صمارة، وهو يسير نحو عبير موسى أثناء حملها الميكروفون وتشويشها على الحضور، ليفاجئها بصفعة تلاها صفعات متتالية حتى حال الحضور بينهما.

اقرأ أيضاً: عبير موسى تواصل مخطط التخريب بدعم إماراتي وهذا ما فعلته بسبب اتفاقية مع قطر (شاهد)

ويشار إلى أن النائب الصبحي صمارة هو نائب مستقل، وسبق أن كان ضمن ائتلاف “الكرامة”.

تنديدات بتصرف عبير موسى

هذا ونشرت الصحفية بإذاعة موزاييك سيدة الهمامي فيديو الاحتجاز وتساءلت عن علاقة التلفزيون الرسمي بخلافات النواب.

فيما نددت الصحفية بالإذاعة الوطنية الرسمية أمال السافحي، باعتداء عبير موسي، واستنكرت بشدة صمت النقابات والتلفزة الرسمية على ما حصل.

ودونت السافحي عبر تدوينة لها بفيس بوك ما نصه:”بربي ويني موقف النقابات ومؤسسة التلفزة من اعتداء عبير موسي وكتلتها على المصوريين الصحفيين للتلفزة التونسية. ومنعهم بالقوة من اداء مهامهم غريب امركم يعني حادثة في خطورة ما حصل امس تمر مرور الكرام وفي صمت رهيب”

والثلاثاء، الماضي اضطر مجلس النواب التونسي،  إلي نقل الجلسة العامة للبرلمان، إلى المقر الفرعي للمجلس، على خلفية اعتصام رئيسة الحزب الدستوري عبير موسى ونواب كتلتها منذ ليل الاثنين، بالمقر الرئيسي بقصر باردو.

وكانت الجلسة مخصصة للتصويت على اتفاقية مقررة بين تونس وصندوق قطر للتنمية حول فتح مكتب بتونس.

إلا أن الجلسة شهدت تعطيلا بسبب رفض رئيسة كتلة الدستوري الحر، عبير موسى للاتفاقية والمطالبة بحذفها من جدول الأعمال وقامت بالاعتصام بقاعة الجلسة العامة.

وأمام ذلك، اضطرت رئاسة المجلس إلى تغيير مقر انعقاد الجلسة إلى مبنى فرعي بالمستشارين سابقا.

والتحقت عبير موسي بالجلسة العامة بمجلس المستشارين وأحدثت الفوضى لأجل تعطيل سير الجلسة العامة والتصويت، الأمر الذي تسبب في حالة من التوتر.

وسبق أن قرر مكتب المجلس منع عبير موسي من حضور جلساته وعدم التدخل في الجلسات العامة مرتين على التوالي كعقاب لها على إثارتها الفوضى.

ومنذ أشهر طويلة يقاطع الإعلام عبير موسي بقرار من نقابة الصحفيين على خلفية تطاولها على الصحفيين ورفضها الاعتذار منهم.

والمعروف أن الإمارات منذ فترة تعمل على “توتير” المشهد السياسي المتأزم في البلاد، عبر تأجيج الأوضاع الداخلية وبث الفرقة والفتنة بين التونسيين في محاولة لضرب المسار الديمقراطي.

وفي هذا السياق قال موقع المراقب التونسي، إن حرب الصلاحيات تتصاعد بين رئاستي الحكومة والجمهورية في ظل تأجيج الخلاف من قبل قوى الثورة المضادة في الداخل والخارج وأبرزها الامارات عرّابة الانقلابات في بلدان الربيع العربي.

وتسعى الإمارات من خلال بيادقها في الشارع التونسي وأبرزهم الحزب الدستوري الحر لتركيع مؤسسات الدولة وزرع الفرقة بين طبقة السياسية.

ولا تفوت الإمارات الفرصة لتجييش أذرعها لضرب استقرار تونس وافشال أول تجربة ديمقراطية ناجحة في الوطن العربي، وتكرار السيناريو الدموي المصري في البلاد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of ثاقب
    ثاقب يقول

    معقولة ما فيه تحت قبة البرلمان التونسي الا رجل واحد
    اين البقية المفروض يطردون هذه العميلة الخائنة المرتزقة بقوة القانون ويسقطون عنها الحصانة وتحال للتحقيق بتهمة الخيانة والعمالة لدولة الامارات
    لكن مع الاسف تونس رئيسها ضعيف جدا ولا يفقه شيء في السياسة ورئيس مجلس النواب خايف رعديد جبان ووزير الداخليه نايم في العسل
    وحكومة تتحكم بها مجموعة من العملاء والمرتزقة
    الا رجل رشيد يوقف هذه المهزلة المجيرة باسم الديمقراطية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More