انتشار أمني في المجمعات التجارية في الكويت لمراقبة غير المطعمين يثير ضجة واسعة(شاهد)

0

بدأت السلطات الكويتية، اليوم الأحد، تنفيذ قرار منع غير المطعمين من دخول التجمعات والمراكز التجارية في أنحاء البلاد.

وأظهرت صورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي ورصدتها “وطن”، انتشار أمني واسع في المجمعات التجارية مع تفعيل وبدء سريان قرار منع غير المطعمين دخول المجمعات.

وبحسب جريدة “القبس” الكويتية، فقد اعتمدت وزارة الداخلية توزيع 500 ضابط وفرد أمن على التجمعات والمراكز التجارية في مختلف أنحاء البلاد، لمتابعة تنفيذ القرار.

وأكد اللواء فراج الزغبي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام، أن توزيع هذه القوة من أفراد الأمن سيشمل تخصيص 300 منهم لـ10 مراكز كبرى بالكويت، إضافة إلى 200 سيقومون بالتجول على التجمعات الصغيرة لمتابعة تنفيذ القرار.

وفيما دعا المسؤول الكويتي مواطنيه والمقيمين إلى ضرورة الالتزام بالقرارات الحكومية، فقد حذر من أن قوات الأمن لن تتهاون في تطبيق القرار.

وأكد الزغبي أن تطبيق القانون سيكون كذلك على إدارة التجمعات في حال تم رصد تهاون من قبلها، لافتا إلى وجود تنسيق كامل مع مؤسسات أخرى في الدولة لمتابعة تطبيق القرار، مثل بلدية الكويت ووزارة التجارة.

يشار إلى أن قرار السلطات الكويتية بمنع دخول غير المطعمين إلى المراكز التجارية قد أثار جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي الكويتية، في حين سيتم تطبيق القرار من اليوم، عن طريق السماح للمواطنين والمقيمين الذين أخذوا الجرعة الأولى أو الجرعتين والفئات المعفاة من اللقاح بالدخول، مع إبراز شهادة التطعيم الخاصة بفيروس “كورونا” من خلال تطبيق “هويتي”، الذي يحتوي على بطاقة مدنية رقمية أو تطبيق “مناعة” الخاص بوزارة الصحة الكويتية.

جدل واسع

وفي السياق، اندلع جدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار مجلس الوزراء في الكويت بمنع الأفراد غير المطعمين من دخول المجمعات التجارية والمطاعم.

وقال رئيس لجنة تطبيق الاشتراطات الصحية في الكويت، أحمد المنفوحي، إنه سيتم الاستعانة بالعسكريين لمنع دخول الذين لم يتلقوا اللقاح للأماكن العامة مثل المجمعات التجارية والسينما والمطاعم والمقاهي والأندية.

وسيسري مفعول القرار الجديد انطلاقا من اليوم الأحد، إذ سيٌسمح فقط للمواطنين والمقيمين الذين أخذوا الجرعة الأولى أو الجرعتين والفئات المعفاة من اللقاح بالدخول. حيث يطلب منهم إبراز شهادة التطعيم الخاصة بكوفيد -19 عن طريق تطبيق “هويتي” الذي يحتوي على بطاقة مدنية رقمية أو تطبيق “مناعة” الخاص بوزارة الصحة الكويتية.

ويقسم تطبيق “مناعة” الأشخاص إلى ثلاث فئات: اللون الأخضر لمن تلقى جرعتين من لقاح كورونا ومضى 14 يوما.

أما اللون الأصفر هو لمن أخذ الجرعة الأولى أو أصيب بالفيروس ومضت عليه 10 أيام (لمدة 90 يوما). والفئة الأخيرة هي اللون الأحمر لمن لم يتلق اللقاح أو أصيب بفيروس كورونا.

وأضاف المنفوحي: “نحتاج خلال الشهرين المقبلين تكاثفا لتطبيق قرار مجلس الوزراء وكذلك تطبيق الإجراءات الصحية على أمل الوصول إلى نسبة تحقق المناعة المجتمعية من خلال زيادة نسبة المطعمين”.

اقرأ أيضاً: عبدالله النفيسي ينصح أردوغان بالانسحاب من أفغانستان : (العم سام غير جدير بالثقة)

وقد أغلقت بلدية الكويت يوم الجمعة 25 يونيو / حزيران أحد المجمعات الكبرى بسبب كثرة عدد المتسوقين والازدحام الذي يخالف الإجراءات الاحترازية والصحية المتبعة، حسب ما نشرت وكالة الأنباء الكويتية.

وشارك كثير من الناس في الكويت على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمجمع الأفنيوز، أحد أكبر وأشهر المجمعات التجارية في الكويت، وهو مكتظ بالناس قبل أن يبدأ تطبيق القرار الجديد يوم الأحد.

ونشر عبدالعزيز صورة لمجمع الأفنيوز وقال إن المشكلة لا تكمن في اللقاحات ووصف المنظر بأنه “غير مسؤول” في ظل ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الكويت. وقال إن على الفرد مساعدة الدولة لاجتياز هذه الأزمة.

وكتبت مشاركة أخرى على تويتر: “جميعنا نشعر بالملل وجميعنا أيضا متعبون نفسيا ولكن لا يجب أن تذهبوا جميعكم لمكان واحد وفي وقت واحد وتسببوا لنا في الزحام”.

على الجانب الآخر، برر فيصل وريماس الزحام في مجمع الأفنيوز بأنه نتيجة لعدم توفر مشاريع سياحية في البلاد ومنتزهات وصعوبة السفر كلها تجعل الأسواق والمجمعات “المتنفس الوحيد” للعائلات الكويتية.

هاشتاج غير المطعمين

كما تصدر هاشتاج #غير_المطعمين قائمة الترند في الكويت وانقسم المغردون بين مؤيد ومعارض لقرار مجلس الوزراء في منع غير المطعمين من دخول الأماكن العامة.

وكان قد اجتمع أيضا في نفس الساحة عدد من الكويتيين الأسبوع الماضي رافضين قرار مجلس الوزراء بالنسبة لمنع غير المطعمين من السفر معتبريه تعديا على الحريات.

وسمحت الكويت للوافدين المسافرين من الرجوع إلى البلاد في حال تلقيهم لجرعتين من لقاحات كورونا. وهو أمر كان مسموحا فقط للمواطنين.

حسب القرارات الجديدة سيتمكن الأجانب من الرجوع للكويت من تاريخ 1 أغسطس / آب بشرط أن تكون نتيجة فحص كورونا (الذي يجب إجراؤه قبل 72 ساعة من السفر (والفحص الثاني في فترة الحجر )سلبية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More