حنين حسام تنهار بعد حكم حبسها 10 سنوات وتوجه رسالة للسيسي قبل القبض عليها (فيديو)

0

ألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على فتاة الـ(تيك التوك) حنين حسام، اليوم الثلاثاء، تمهيداً لتنفيذً للحكم الصادر ضدها بقضية الاتجار بالبشر.

وقال محامي حنين حسام، حسين البقار في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إنه تم القبض على موكلته، وسيتقدم بطلب؛ لإعادة إجراءات محاكمة موكلته أمام الدائرة التي أصدرت الحُكم، وإنها ستظل محبوسة طوال المحاكمة.

وجاء القبض على حنين حسام بعد ساعات فقط من توجيهها رسالة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وظهرت حنين حسام بفيديو ظهرت فيه منهارة وهي تطلب فيه من الرئيس السيسي إعادة الحكم في قضيتها والتي اتهمت فيها بالاتجار بالبشر بعد الحكم عليها بالسجن 10 سنوات.

حنين حسام: بنت من بناتك اتظلمت ياسيسي

وقالت الفتاة في الفيديو المتداول: (أنا اتدمرت بكل معنى الكلمة إنا لله وإنا إليه راجعون أنا هنزل فيديو أملي الأخير في ربنا والريس وأنا بطلب منك يا سيادة الريس إنك تعيد محاكمتي.. وبطلب منك إنك تنجد بنت من بناتك اتظلمت ومعملتش أي حاجة علشان يحصل فيها كده ولا علشان مستقبلها يضيع ولا علشان 10 سنين من حياتها يضيعوا، ولا علشان أمها يجيلها جلطة عليها ولا عملت أي حاجه علشان يحصل كل ده).

وتابعت حنين: (انحبست 10 أشهر، وعندما خرجت لم أقل شيئا، لكن الحمد لله أنا بين أهلي، وأخيرا رأيت الشارع).

واستطردت حنين رسالتها وهي منهارة من البكاء: (عمل إعلان لتطبيق لايكي ليس حراما.. والجميع حمّل هذا التطبيق، الأبلكيشن دا إذا غلط سايبينه يتحمل في مصر ليه؟! وسايبين مقر الشركة في مصر ليه؟! ليه التلفيق دا يعني إيه واحدة عندها 19 سنة تهمتها بتاجر بالبشر).

واعتبرت حنين حسام أنها تعرضت لتعسف غريب، متسائلة عن سبب القبض عليها هي تحديدا، رغم إعلان عدد من مشاهير اليوتيوب عن طريق التطبيق ذاته.

محامي حنين حسام: حكم رادع فقط ولست راضي عنها

هذا وقد أوضح محامي حنين حسام أن القاضي طالب بضرورة حضورها إلى المحكمة، مشيراً إلى أن الحكم أصدرته المحكمة ليكون رادعا لفئة معينة من الشعب.

وأضاف: (إذا أعطت المحكمة المتهمتين البراءة كانت ستمنح الشعب، وبالتحديد البنات المراهقات الحرية في القيام بهذه الأفعال مجددا).

وأوضح حسين البقار أن الغرض من حكم المحكمة، هو أن تحجم هذه الفئة من الفتيات من القيام بتلك الأفعال، والقول إن المجتمع لن يسمح لهن بالرقص على مواقع التواصل الاجتماعي، وليس معنى أنهما حصلتا براءة في المحكمة الاقتصادية، أن تستمرا على هذه الأفعال.

ولفت البقار إلى أنه تحدث مع موكلته حنين حسام بعد براءتها في المحكمة الاقتصادية، ونصحها بألا تظهر مجددا على مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الطريقة، وتقديم نفس المحتوى، لأنه مناف للعادات وطبيعة المجتمع، إلا أنها لم تنفذ نصيحته.

مضيفاً: (وهو ما رأت نتيجته في الحكم بحبسها 10 سنوات، بغير الغرامة المالية).

وأكد المحامي على أنه بالرغم من دفاعه عن حنين حسام، إلا أنه غير راض عن أفعالها، ويرى أن الحكم رادع للفتيات من نفس عمرها، حتى لا يقوموا بتلك الأفعال التي يكرهها المجتمع بحسب تعبيره.

وتابع: (العقوبة شديدة على ما أتت موكلتي، وهي لم تتاجر بالبشر كما كان موجها لها، لا يصلح أن أصفع أحداً على وجهه وآخد إعدام كعقوبة).

حنين حسام ومودة الأدهم

وكانت محكمة جنايات جنوب القاهرة قد أمرت أمس الاثنين بمعاقبة الفتاة حنين حسام بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات غيابياً، ومعاقبة الفتاة مودة الأدهم، و3 أخريات، بالسجن المشدد لمدة 6 سنوات.

وغرامة 200 ألف جنيه (12800 دولار) لكل من الفتيات الخمس بعد إدانتهن بتهمة “الاتجار في البشر” في القضية المعروفة إعلامياً بـ”فتيات تيك توك”.

وتغيبت حنين حسام عن حضور جلسة الحكم على الرغم من قرار محكمة الجنايات بضبطها وإحضارها، فيما أودعت مودة الأدهم قفص المحكمة مرتدية ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء، وسط حراسة أمنية مشددة.

وقال رئيس المحكمة قبل إصدار الحكم مفتتحا حديثه بآية قرآنية: “بسم الله الرحمن الرحيم: إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة، والله يعلم وأنتم لا تعلمون.”

وتابع:”إنما الأمم الأخلاق ما بقيت، فأخلاقنا جزء من أمتنا، ووسائل التواصل الاجتماعي أصبحت سلاحاً ذا حدين، والسعي الأعمى وراء الربح تحكمه الغاية تبرر الوسيلة، فكانت الرذيلة والفاحشة دأبها لتحقيق المعدلات القصوى لمتابعيها، وهدم قيمنا غايتها.”

اقرأ أيضاً: حنين حسام ومودة الأدهم تتصدران البحث.. القاضي جعلهم عبرة بالسجن المشدد بعدما ذكر هذه الآية

وأضاف “وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر في أبنائنا، وغابت الرقابة الأسرية، وصارت غفلة بعض الأسر تقود إلى الانهيار”.

محكمة حنين حسام ومودة الأدهم

وأحالت النيابة العامة حنين ومودة وأخريات إلى المحاكمة الجنائية، غير أن قاضي المعارضات قرر إخلاء سبيل الأولى بكفالة مالية في 27 يناير الماضي.

وورد في تحقيقات النيابة أن المتهمات ظهرن عبر “تيك توك” في بث مرئي مباشر مستغلات فترة حظر التنقل إبان الموجة الأولى لجائحة كورونا، ومكوث المواطنين بمنازلهم، في مقابل الوعد بالحصول على أجور تزيد بزيادة عدد المتابعين.

وسبق أن قضت المحكمة الاقتصادية في مصر بمعاقبة حنين ومودة بالحبس لمدة عامين، وبغرامة 300 ألف جنيه لكل منهما، بتهم “الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة والمجتمع، واستدراج الفتيات لاستغلالهن عبر البث المباشر، وتلقي تحويلات بنكية، ونشر فيديوهات تحرض على الفسق، وتشجيع المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، والهروب من العدالة، ومحاولة التخفي بتشفير هواتفهما وحساباتهما”.

وتفجرت القضية بعدما نشرت حنين (20 سنة) فيديو عبر تطبيق “تيك توك”، تعلن فيه عن حاجتها إلى فتيات عمرهن بين 18 و19 سنة، للعمل ضمن ما أسمته وكالتها.

ودعت الراغبات إلى إنشاء حساب على التطبيق، وفتح كاميرا الموبايل من أجل ضمان انتشار الفيديوهات الراقصة، مع وعود بمبالغ تصل حتى 3000 دولار، بحسب عدد نقرات الإعجاب التي ستحصل عليها الفيديوهات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More