غضب واسع في المغرب بعد مقتل يونس بلال غدرا في إسبانيا (شاهد)

0

أفادت وسائل إعلام مغربية بمقتل مواطن مغربي يدعى يونس بلال، في مدريد غدرا على يد مواطن إسباني متطرف في مدينة مورسيا.

وفي التفاصيل فقد كان المهاجر المغربي يونس بلال (39 عاما) رفقة زوجته بأحد المقاهي، عندما دخل مواطن إسباني سرعان ما غضب بسبب إعطاء الأولوية للشاب المغربي.

المهاجر المغربي يونس بلال

ورد عليه بتوجيه عبارات تدعو لقتل العرب في إسبانيا ليعود ويسحب مسدسا وأطلق ثلاث رصاصات أردت يونس قتيلا.

هذا وخلّف مقتل المهاجر المغربي غضبا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي واحتجاجات قادتها الجالية المغربية في مدينة مورسيا مكان الجريمة.

ونقلت وسائل إعلام مغربية عن شهود عيان قولهم، إن نادلة المقهى التي شهدت الواقعة بادرت لتلبية طلب الشاب الضحية.

الأمر الذي أثارحفيظة الإسباني المتطرف وطلب منها تلبية طلباته أولا قائلا “أنا إسباني وابن البلد، الموروس (المغاربة) في آخر القائمة”.

وبعد الضجة التي أحدثها الأمر طالب العديد من النشطاء عبر وسم (#العدالة_ليونس)، بمحاسبة القاتل وإيقاف حملة الكراهية تجاه العرب عامة والمهاجرين المغاربة في إسبانيا.

وذهب معظم المغردين إلى أن واقعة قتل الشاب المغربي يونس بلال تمثل المحصلة الطبيعية لسياسة الكراهية والعنصرية المنتشرة في المدن الأوربية.

مبرزة أن إسبانيا تحولت إلى مراكز جديدة لاستفحال الإسلاموفوبيا ورهاب المهاجرين.

وكتب أحد النشطاء عبر الوسم:”من قتل يونس بدم بارد هو عسكري سابق اعتقد ان هذا شيء عادي بالنظر إلى عقيدة الجيش الاسباني التي تعتبر المغرب “بلاد المورو” هم العدو”

فيما دون حساب باسم “المغربي” ما نصه:”يجب على السلطات المغربية أن تتحرك و تراسل نضيرتها الإسبانية  لكشف ظروف و ملابسات هذه الجريمة العنصرية الإرهابية التي ارتكبت في حق مواطن مغربي.”

وتابع:”لو كان العكس أقسم أن السلطات الإسبانية و أبواقها الإعلامية لن تصمت وستستغل الوضع لابتزاز المغرب”.

قاتل يونس بلال عسكري ينتمي لسلاح الجو الإسباني

هذا وأفاد موقع ” La Opinion de Murcia” أن العنصري الإسباني قاتل المهاجر المغربي يونس بلال، مساء يوم الأحد 13 يونيو الجاري، ينتمي إلى “سلاح الجو” في الجيش الإسباني، وفق ما أفاد به

اقرأ أيضاً: إسبانيا تجاهلت تقريرا خطيرا لجهاز المخابرات عن كلفة معاداة المغرب في الصحراء

وكان مواطن إسباني، 52 سنة، ودون سوابق قضائية، أطلق ثلاث رصاصات على الشاب المغربي يونس بلال، 39 عاما، بعدما أطلق عليه ثلاث رصاصات بمقاطعة  » Mazarrón  » بمنطقة « مورسيا ».

ووفق  » La Opinion de Murcia » فإن القاتل ينتمي إلى « سلاح الجو » الإسباني، وأنه سيمثل، اليوم الأربعاء، أمام القضاء بعدما جرى اعتقاله عقب فراره حين تنفيذه جريمة القتل وقدعثر في منزله على عدة بنادق قنص وأسلحة نارية أخرى.

ويؤكد انتماء القاتل إلى « سلاح الجو » الإسباني أن الواقعة تتعلق بجريمة قتل عنصرية وليس بجريمة نفذها مجنون كما حاول بعض الإسبان الدفاع عنه.

وهو ما جعل منظمة  » Convivir Sin Racismo » الناشطة في مكافحة العنصرية تطالب بمتابعة الجاني وتكييف الجريمة كونها « جريمة كراهية وعنصرية ».

وكان المشتبه فيه، احتسى كؤوسا من الخمر في « حانة » قبل أن يدخل في مشادة كلامية مع المهاجر المغربي يونس بلال، ليغادر المكان ويعود مسلحا بمسدس أطلق منه ثلاث أعيرة نارية على الضحية وهو يصرخ « يجب أن يموت كل المغاربة ».

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More