الفنان الكويتي داوود حسين يتعرض للسرقة.. أكثر 26 ألف دولار!

0

كشفت مصادر أمنية في الكويت عن تعرض الفنان داوود حسين للسرقة من قبل أحد العاملين في مكتبه.

26 ألف دولار سرقت من مكتب داوود حسين

ونقلت صحيفة ( الأنباء ) الكويتية عن المصدر قوله إن الفنان داوود حسين سجل قضية في مخفر ميدان حولي قال فيها إن وافدا سريلانكيا سرق منه مبلغ 8000 دينار (أكثر من 26 ألف دولار أمريكي).

وأشار المصدر الأمني إلى أن الجهات المعنية بدأت التحقيق مع الفنان بشأن القضية في حين لم تثبت التحريات حتى الآن تورط الوافد بالسرقة.

وكانت صحيفة (الراي) الكويتية قد كشفت قبل أيام عن تعرض أحد الفنانين الشهيرين لسرقة مكتبه في الكويت من قبل أحد العاملين فيه.

عامل آسيوي يسرق داوود حسين

وذكرت الصحيفة  حينها أنّ الممثل تقدم الى المخفر ببلاغ عن سرقة مبلغ 9 آلاف دينار من الخزانة الموجودة في مكتبه في أحد المجمعات.

واتهم شخصاً آسيوياً يعمل في المكتب نفسه بارتكاب الواقعة.

وسجلت قضية وتوجهت الأدلة الجنائية الى المكان لرفع الآثار، فيما تتحرى المباحث عن الآسيوي الهارب بعد أخذ معلوماته من المبلغ.

اقرأ أيضاً: وفاة الفنانة الكويتية مرام البلوشي بعد إصابتها بجلطة قلبية ثالثة! .. (العيدان) تكشف الحقيقة

ولم تكشف الصحيفة المحلية في حينها هوية الممثل، لكنها أشارت إلى أنه ينتمي إلى الجيل القديم، قبل أن يتبين أن المقصود هو داوود حسين.

داوود حسين: والدتي سبب ابتعادي عن الأعمال الجدية

وفي سياق آخر، رفض داوود حسين ما يتردد حول أنه يتمسك بإنجازاته الفنية القديمة، لأنه لا يستطيع أن يقدم مثلها حاليا، مؤكداً أنه لو كان ليس لديه جديد ما استكمل مشواره الفني.

وقال داوود حسين في مقابلة تلفزيونية: (لاعب الكرة فقط هو من يعتزل عندما يكبر بالسن لأنه يقل عطاؤه، لكن الفنان كلما كبر في السن زاد عطاؤه وخبرته، ويستخدم مخزونه الفني في تمثيله واختياره للأعمال).

وأشار داوود حسين حينها إلى أن ما كان يقال بمسرحيات مثل (حامي الديار)، و (باي باي لندن)، لا يمكن أن يقدم اليوم، ولن توافق عليه الرقابة؛ لأن الأوضاع العامة اختلفت، منوهاً أن الجمهور يتقبل ويحب هذه الأعمال، ويكون الحضور فيها كامل العدد.

وأكد داوود حسين أنه يتمنى أن يقدم مثل هذه المسرحيات مجددا، ولكن بشرط أن يجد سيناريو جيدا لا يجرح أحدا أو أي مكون سياسي، ويكون هدفه التحدث فقط عن الكويت.

كما دعى الفنان الكويتي إلى تبني مثل هذه الأعمال التي تعتبر وطنية من قبل الدولة.

وكشف داوود حسين سبب ابتعاده لفترة طويلة عن الأدوار الجادة الدرامية واكتفائه بالأعمال الكوميدية مشيراً إلى أن والدته هي السبب.

وقال:  (دمعة والدتي كانت غالية علي عندما رأتني في مسلسل (أحلام مجمدة)، الذي قمت فيه بدور رجل ينفصل عن زوجته وتحدث مشاكل بينهما ويبتعد عن ابنته، فقد حزنت للغاية وبكت وطالبتني بعدم تقديم هذه الأدوار مجددا).
وأشار داوود حسين إلى أن والدته كانت تخاف أن يحدث له بالحقيقة ما يقدمه في الأدوار الجادة، لذا وعدها أن يكون فقط مثل الفنان إسماعيل ياسين، ولكن بعد وفاتها، قرر العودة للأعمال الجادة وقدم الكثير منها.

حذف مشهد الرقص من (بو طار)

وسبق أن علق داوود حسين على مشهد الرقص الذي حذفته إحدى القنوات من الحلقة الأولى لمسلسله الرمضاني (بو طار).

وقال حسين داوود في تصريحات تليفزيونية: (ما أدري ليش انحذف، أكيد لهم وجهة نظر، لكن الغريب أنه قبل هذا المشهد كان لي لقطة حذفوها أيضا، واللي عايز يشوف المسلسل كامل أكيد هيدور على قناة أخرى لا تحذف المشاهد).

وأشار الممثل الكويتي حينها إلى أن حذف المشاهد من المسلسلات يؤثر عكسيا على القناة، مضيفاً: (يعني المشهد المحذوف تمت مشاهدته أكثر من مليون مرة من الحلقة الأولى للمسلسل).

وحول قبوله المشاركة في مسلسل (بو طار)، قال داوود حسين: (فترة الحظر اللي الواحد عاش فيها بسبب كورونا خلتني أحس أنه لازم ندور على الضحك، فلما اتعرض عليا المسلسل وخصوصا أنه في مجموعة كبيرة من النجوم اللي أحبهم لم أتردد في القبول).

وتحدث داوود مرة أخرى عن سبب ابتعاده عن التقليد، موضحاً أنه لم يستطع تقليد أي شخص إلا من يمتلك ثقة في نفسه فقط، لأنه قد يتعرض للمقاضاة بسبب بعض الشخصيات الذين لا يمتلكون ثقة في أنفسهم بحسب تعبيره.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More