الداعية السعودي أحمد الغامدي يجيز الترحم على الكافر ويثير ضجة واسعة (فيديو)

0

أثار الداعية السعودي أحمد الغامدي جدلاً واسعاً، إثر اجازته الترحم على الشخص الذي يموت على الكفر، وذلك بزعم عدم “وجود أدلة تمنع الترحم على الكافر”.

أحمد الغامدي.. “الترحم ليس استغفار”

وفي تصريحات له، قال المدير العام السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة، أحمد الغامدي، لقناة “العربية”: “أرى أنه يجوز الترحم على الكافر لأنه ليس استغفاراً”.

وأضاف أحمد الغامدي، وفق ما رصدت “وطن”: “قد فرق الله سبحانه وتعالى، وإنما نهى على الاستغفار (ما كان للنبي والذين آمنو أن يستغفروا للمشركين) وهذا نهي عن الاستغفار فقط”، على حد وصفه.

وتابع: “أما الرحمة فهي أوسع، رحمة الله وسعت كل شيء وليس مقتضى الرحمة أن يخرج الكافر من النار أو أنه يدخل الجنة وإنما تكون بالتخفيف من عذابه”.

وزاد: “سُئل النبي صل الله عليه وسلم عن عمه (عبد المطلب)، قال: هل نفعت عمك بشيء فقد كان يدافع عنك؟، قال: (نعم هو في ضحضاح من النار، ولولاي لكان في الدرك الأسفل منها)”.

وأضاف: “فالترحم غير الاستغفار، والترحم جائز وليس فيه غضاضة، بل هو فيه إظهار لعظمة رحمة الله، وأنها وسعت كل شيء كما قال جل وعلا”.

تصريحات أحمد الغامدي تثير ضجة واسعة

تصريحات الداعية السعودي أحمد الغامدي أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر النشطاء عن استنكارهم للفتوى التي أصدرها بشأن الترحم على الكفار.

وقال أحدهم: “يقول هذا الجاهل النهي عن الاستغفار لا عن الترحم، ويقال كيف تطلب الرحمة لمن كان مصيره النار؟”.

وأضاف: “﴿من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه وذلك الفوز المبين﴾، أي من صرف عن النار فهو المرحوم، أما من كان مصيره النار، كالكفار، فهذا خارج عن رحمة الله”.

وقال سالم بن طلال: “عندي سؤال غريب شوي ما في شيخ بالسعودية كلها يتم سؤاله من العربية عن امور دينيه غير هدا الشيخ مع احترامي له وتقديري!!!”.

وعلق آخر: ” طبعا العربية ساحبين على بن باز رحمه الله وعثمان وشيوخ كثير كبار ومركزين على ذا القرد عشان أقرب فتنة”.

وقال مغرد آخر: ” أحبابنا السلفية (الوهابية) يكتشفون في كل يوم سعة هذا الدين كأنما تنزل عليهم بالأمس! على أي حال هدانا الله وإياكم إلى استيعاب هذه السعة واستيعاب الاختلاف في فهمها وهدانا وإياكم إلى سواء السبيل”.

وعلق آخر: “ما أخبث من الغامدي إلا قناة العربية الله يريحنا من هالخبث عاجلاً”.

مكبرات الصوت 

وفي وقت سابق، أثار وزير الشؤون الإسلامية السعودي، عبد اللطيف آل الشيخ، الجدل مجدداً بدفاعه عن قرار خفض صوت مكبرات الصوت في المساجد.

وقال آل الشيخ، إن هناك عائلات تشتكي من أن تزاحم أصوات المكبرات يبقي أطفالها مستيقظين.

وأوضح آل الشيخ، أن التغييرات رد على شكاوى من العامة من الصوت شديد الارتفاع، ومنهم كبار في السن وآباء لم يستطع أطفالهم النوم بشكل متواصل.

اقرأ أيضاً: صورة من قلب السعودية .. مستوطن يتوّسط (أصدقائه) السعوديين ومغرّدون: (خمسة سادسهم كلبهم)

وأضاف: “الذي عنده الرغبة في الصلاة لا ينتظر إلى أن يدخل الإمام ويكبّر ويسمع صوته، المفروض أنه يسبق إلى المسجد”، مضيفا أن هناك أيضا عدة قنوات تلفزيونية تبث الصلوات.

وتابع: “الوزارة لم تمنع واجباً أو مستحباً ولم تفرض محرم أو مكروه، والإقامة تكون لمن هم داخل المسجد وليس خارجه”.

وقال الوزير إن “أعداء” ينشرون بعض الانتقادات للسياسة من أجل التهييج، زاعماً أن هناك من “أعداء المملكة العربية السعودية من يريد إثارة الرأي العام ومن يريد التشكيك في قرارات الدولة ومن يريد تفكيك اللحمة الوطنية من خلال رسائلهم”.

تعميم بشأن مكبرات الصوت

وقبل عدة أسابيع وفي تعميم مفاجئ، قالت وزارة الشؤون الإسلامية إن مستوى صوت المكبرات في المساجد يجب ألا يعلو عن ثلث درجة الجهاز.

كما قصرت استخدام مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة.

يأتي التغيير في وقت يشهد إصلاحا أوسع نطاقا لدور الدين في الحياة العامة في ظل قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، الذي خفف بعض القيود الاجتماعية الصارمة بينما لا يسمح بأي معارضة سياسية.

ومن السابق لأوانه تحديد مدى تأثير هذا التوجيه الجديد في المملكة. وقال سكان الرياض إن الصوت في بعض المساجد، وليس جميعها، أصبح أهدأ على ما يبدو.

وشغل مسجد واحد على الأقل مكبرات الصوت طوال مدة أداء الصلوات وبنفس شدة الصوت المعتادة، وفق وكالة “رويترز”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More