ميريام فارس تجهض جنينها: (شعرت بالذنب مع أنه ليس ذنبي)!

0

فاجأت الفنانة اللبنانية ميريام فارس جمهورها بما كشفته لأول مرة عن حياتها الخاصة، ومرورها بتجربة الإجهاض.

إجهاض وإكتئاب ميريام فارس

وقالت ميريام فارس إنها فقدت جنينها عام 2017، ما أدى إلى تدهور حالتها النفسية وشعورها بتوقف الحياة وكل أحلامها، وابتعادها عن أي أعمال مستقبلية.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Myriam Fares (@myriamfares)

وسردت ميريام فارس في الوثائقي الخاص بها بعنوان (الرحلة) على شبكة (نتفليكس) قائلة: (في السابع من شهر تموز (يوليو) من عام 2017، تأكدت من أني حامل بمولودي الثاني، ووقتها كان لدي مشاكل صحية وجسدي لا يتحمل الحمل، وشعرت كأن جزءاً مني قد ذهب، وشعرت بالذنب مع أنه ليس ذنبي).

وتابعت ميريام فارس: (شعرت بالاكتئاب والوحدة وشعور لا يمكن وصفه، ولا يشعر به سوى السيدة التي تمر بنفس الظروف).

معاناة ميريام فارس في الحظر

وأشارت الفنانة اللبنانية إلى أنه من تلك اللحظة لم يعد لديها هدف وحلم، وأوقفت مشاريعها الشخصية والفنية والأغاني التي كانت تحضر لها على الرغم من قدرتها الدائمة على الفصل بين حياتها الشخصية والمهنية على حد تعبيرها.

وأضافت ميريام فارس في الوثائقي الذي يبلغ مدته أكثر من ساعة: (ماحدث حطمني وأصبح تركيزي أكبر عائلتي وهذا الشيء أخذ 4 سنوات كانوا صعبين، وأتمنى أن يأتي اليوم الذي أتصالح فيه مع نفسي).

واستطردت ميريام: (الحمدلله، في عام 2020، أعطاني الله ابني دايف، وكنت سعيدة بالقدر الذي كنت أخاف عليه من وباء كورونا الذي نعيشه، وأن أعيش نفس التجربة وأفقد ابني).

وأشارت ميريام فارس إلى أنها أصبحت تشعر بالأمهات أكثر، وأن الحجر الصحي الذي فرضه أزمة فيروس كورونا، كان فرصة لتقضي وقتها بالبيت مع أسرتها.

ميريام فارس: (اعتبرت نفسي في حرب)

كما سردت ميريام فارس جوانب أخرى من حياتها ومعاناتها في العام الماضي، وقالت: (سنة 2020 وضعتنا أمام اختبارات كبيرة، وحرمتني أن ألتقي بالناس الذين أحبهم، وسرقت مني حريتي والشغف والحماس الذي أشعره بمجرد أن أُقف على المسرح).

وتابعت: (حرمتني أن أودع أقرب الناس على قلبي قبل يغادروا الدنيا، 20 فبراير 2020 سمعت عن أول حالة من كورونا أثناء دخولي إلى حفلتي في البحرين، ورجعت على بيروت على حياة ثانية أنا وعائلتي وعلينا تقبلها).

ووصفت ميريام فارس الأمر بالحرب، وقالت: (اعتبرنا نفسنا في حرب وهذا ماحدث بعد أسبوع من عودتي من السفر، واكتشفت أني حامل في الأسبوع السادس بمولودي الثالث وليس الثاني).

انتقادات وهجوم

وكانت ميريام فارس قد تعرضت لموجة انتقادات بمجرد إعلانها عن استعداد إطلاقها فيلماً يحكي معاناتها مع الحظر بسبب أزمة كورونا.

ورأى الجمهور أنه لا يوجد داع لتسليط الضوء على معاناتها بمفردها، لأن العالم كله أيضاً أصيب بمشاكل نفسية واجتماعية لا يزال آثارها حتى الآن بسبب وباء كورونا.

اقرأ ايضا: فيديو لزوج الفنانة اللبنانية ميريام فارس وهو يقبّلها يشعل المواقع!

كما أثارت ميريام فارس غضب المصرييين بعدما ظهرت في إعلان مصري الشهر الماضي، بعد عامين على تصريحاتها التي هاجمت فيها مصر.

حين قالت ميريام فارس آنذاك على هامش مهرجان موازين لايقاعات الدولية في المغرب عام 2019: (أصبحت تقيلة على مصر علشان أجري مرتفع عليهم).

تصريحات ميريام فارس ضد مصر

ولم ينس المصريين تصريحات ميريام فارس رغم مرور عامين، فعادوا لمهاجمتها بعد ظهورها في إعلان لصالح إحدى شركات العقارات لإحدى القرى الساحلية، مع الممثل المصري آسر ياسين.

وانتقد الفنان كريم عفيفي مشاركة ميريام فارس في الإعلان، وكتب عبر حسابه على تويتر: (هي مش قالت إنها تقيلة على مصر.. جاية تعمل إعلانات عندنا ليه).

وكتبت الفنانة المصرية منة فضالي: (الله مش مصر كانت كوخة وانتي كتير وغالية على مصر؟ دلوقتي وحشاني يا مصر، يا لهوي أصل فلوس مصر حلوة مش كدة، العيب مش عليكي.. بس مصر بقى مش فرحانة بيكي #مصر خط أحمر ).

وكان الفنان المصري أحمد الشاميمن الذين انتقدوا ظهور ميريام فارس، وكتب عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: (هي مش ميريام فارس قالت إن هي بقى سعرها تقيل على مصر، هو إيه اللي جابها تاني).

وكتبت الفنانة عبير صبري أيضًا: (العيب مش عليها العيب على مصر اللي بيغلطوا فيها والمصريين يرجعوا يجيبوها، مع أنها مش إضافة).

من جانبها تجاهلت ميريام فارس هذه الانتقادات والهجوم، وغردت: (استمتعت بالعمل على هذه الحملة لصالح أحد المشروعات العقارية، أتمنى أن تنال الأغنية الجديدة حالة حلوة إستحسانكم).

وتابعت: (أنا فرحانة كتير بالنجاح يلي حققته الأغنية والإعلان. فرحانة كتير إني كون Trending في مصر بعد أقل من 24 ساعة من طرح الإعلان. وحشاني يا مصر).

الجدير بالذكر أن ميريام فارس متزوّجة من داني متري ولها منه ولدان هما جايدن ودايف.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More