بريطانيا تضيف مصر والسودان والبحرين إلى قائمة السفر الحمراء

0

أعلنت بريطانيا في بيان رسمي، الخميس، عن إضافة 7 دول إلى قائمة السفر الحمراء، التي تضم وجهات يلتزم العائدون منها بالحجر الصحي داخل فندق، في إطار جهود كبح تفشي وباء “كوفيد 19“، ومن بين هذه الدول مصر والسودان والبحرين.

مصر والسودان والبحرين

وبحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، فإن هذه المراجعة شملت أيضا حذف البرتغال من القائمة الخضراء للسفر.

ولم تضف بريطانيا أي دول للقائمة الخضراء التي لا تتطلب العودة منها الخضوع أي حجر صحي لمكافحة وباء كورونا الذي أربك حركة السفر العالمية.

وقالت الحكومة البريطانية، إن كل التغييرات التي تمت في القائمة ستدخل حيز التنفيذ الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش في الثامن من يونيو الجاري.

والدول السبع التي أضيفت إلى القائمة الحمراء هي (البحرين وكوستاريكا والسودان ومصر وترينداد وتوباغو وسريلانكا.)

وفي هذا السياق قالت وزارة النقل البريطانية، إن الهدف من هذه الإجراءات هو سلامة الناس وحمايتهم من متحورات كورونا.

ووصف وزير النقل البريطاني، غرانت شابس، هذا القرار بـ”الصعب”.

وقال إن البرتغال أضيفت إلى القائمة لأن الحكومة تريد إتاحة أفضل فرصة ممكنة أمام المملكة المتحدة حتى تنهي الإغلاق الداخلي في 21 يونيو الجاري.

بينما يتحتم على القادمين من دول القائمة البرتقالية الخضوع لعزل منزلي عشرة أيام مع إجراء مسحات للكشف عن فيروس كورونا بمعرفة السلطات الصحية.

وتعد بريطانيا من الدول الأكثر تقدما في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وشرعت، مؤخرا في تخفيف الكثير من الإجراءات الوقائية التي فرضت لأجل احتواء الوباء.

وزير الصحة البريطاني

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك: “أنا أتفهم سبب رغبة الناس في السفر، لكن علينا التأكد من أننا نحافظ على سلامة البلاد”.

اقرأ أيضاً: بعد الحديث عن وصوله إلى مصر.. استشاري سعودي يكشف عن مفاجأة حول الفطر الأسود

وأضاف هانكوك أن التأكد من توفر لقاحات فيروس كورونا للدول الفقيرة يشكل أولوية بالنسبة لبلاده.

وأعلن وزير الدولة اللقاحات البريطاني نديم زهاوي أن نصف البالغين في المملكة المتحدة تلقوا جرعتين من لقاح كورونا.

منظمة الصحة تحسم جدل “الفطر الأسود

وأمس، الأربعاء، قالت منظمة الصحة العالمية، إن مرض الفطر الأسود لا ينبغي أن يكون مصدر قلق كبير للناس، إذ أن أعداد الإصابات محدودة للغاية، ومن ثم لا يمثل تحدياً صحياً.

يأتي ذلك وسط انتشار مخاوف ببعض دول إقليم شرق المتوسط من بينها مصر من انتشار الإصابات بالفطر الأسود، الأمر الذي أثار جدلا على مدار الأيام الماضية، منذ الإعلان عن إصابة الفنان سمير غانم به قبل وفاته.

كما أعلنت السلطات الصحية في العراق، عن وفاة مريض تأثرًا بإصابته بالفطر الأسود، ليعد ثاني حالة وفاة بهذا الداء.

وقال استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أمجد الخولي، في تصريحات لوسائل إعلام، إن الفطر الأسود موجود في البيئة كغيره من الفطريات، وهو نادر الحدوث ويصيب بشكل أساسي الأشخاص الذين يعانون من نقص شديد في المناعة.

وأوضح أن هذا الداء يختلف عن مرض كوفيد-19، سواء في نمط الانتقال أو وبائيات المرض، ولكن الاستخدام المكثف “للكورتيكوستيرويدات”، ومن بينها “الكورتيزون” لعلاج حالات بسيطة أو معتدلة من مصابي كورونا، يعد أحد العوامل المسببة لهذه الفطريات.

وأوصى استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، بالتركيز على تنفيذ التدخلات الوقائية من كوفيد -19، بما في ذلك الحرص على تناول اللقاح خاصة بين الفئات ذات الأولوية.

يصعب علاج الفطر الأسود

وأشار “الخولي” إلى أن الفطر الأسود، الذي يُعرف بداء الفطار العفني، يظهر في المرضى الذين يعانون من نقص مناعي شديد.

وقال إنه داء يصعب علاجه، ويتطلب في بعض الأحيان علاجًا مضادًّا للفطريات بالحقن في الوريد، يصحبه استئصال جراحي للعضو المصاب في الجسم.

وتحدث الإصابة عند استنشاق الأبواغ التي تنتقل بعد ذلك لتصيب الرئتين والجيوب وتمتد لتصل إلى الدماغ أو العينين، وقد سبق وصف أعراضه في المستشفيات التي يُعالَج فيها المرضى المنقوصو المناعة، الذين يعانون من نقص حرج في المناعة، بحسب استشاري الصحة العالمية.

وحدد الأشخاص المُعرضون لخطر الإصابة، وهم المرضى الذين يعانون من داء السكري غير المنضبط والمصابون بالأمراض الخبيثة ومن يعانون من نقص المناعة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More