ملك المغرب يصدر توجيهات بشأن المساجد المغلقة ويخفف قيود “كورونا”

0

قرر المغرب، بتعليمات من الملك محمد السادس، أمس الاثنين، تخفيف القيود المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، والتي فرضت على البلاد منذ مدة طويلة.

ملك المغرب وتوجيهات جديدة

وأصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، توجيهات جديدة بشأن فتح المساجد المغلقة بسبب فيروس “كورونا”.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي، أحمد التوفيق، إن “العاهل المغربي الملك محمد السادس، أعطى توجيهاته السامية بأن يبدأ الفتح التدريجي للمساجد المغلقة بسبب كورونا”.

وأوضح التوفيق، أن عملية فتح المساجد المغلقة ستجري بالآليات المتفق عليها مع السلطات الصحية والإدارية للبلاد، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

بيان رسمي

وأصدرت وزارة الأوقاف بيانا بالعملية، مشددة على أنه سيعلن لاحقاً عن جدولة عملية الفتح.

وأوضحت الوزارة، أنها “تؤكد بهذه المناسبة على أن أداء الصلوات وصلاة الجمعة في جميع المساجد سيظل مطابقا للاحترازات الضرورية لتفادي العدوى بالجائحة ولا سيما احترام التباعد وارتداء الكمامات”.

وأضافت: “على المصلين والمصليات المجيء إلى المساجد على وضوء، لأن بيوت الوضوء ستظل مغلقة”.

إجراءات جديدة

وقررت الحكومة، أمس الإثنين، “تخفيف الإجراءات الرامية لاحتواء جائحة كورونا إثر النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بالفيروس، والتقدم المحرز في حملة التلقيح”.

وأفاد بيان حكومي بأن التدابير الجديدة التي ستطبق اعتبارا من اليوم الثلاثاء 1 يونيو/ حزيران “تشمل السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخصا”.

كما سيسمح بالتجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

وكذا تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي عند 75 في المائة.

كما تشمل التدابير افتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

اقرأ أيضاً: إسرائيل فشلت في إيجاد مقر رسمي يؤوي ممثلها في المغرب “لا سفارة في العمارة”

إضافة إلى ذلك يسمح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص.

وكذا السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

التطعيم ضد كورونا

وبحسب المعطيات الرسمية لوزارة الصحة، بلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين تلقوا الجُرعة الأولى من اللقاح المُضاد لفيروس كورونا 8.521.177 فرداً.

وأكدت الوزارة أن الأشخاص الذين حصلوا على مناعة كاملة من خلال تلقيهم جُرعتين مُتتاليتين من اللقاح، قد وصل عددهم إلى 5.242.075 فرداً.

وعادت المملكة المغربية إلى تلقيح مواطنيها بوتيرة سريعة، وذلك بعد تلقيها شُحنات جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في أعقاب توقف مؤقت بسبب الأزمة العالمية للقاحات كورونا.

اختراع مغربي

وفي وقت سابق، تمكن باحثون ومهندسون مغاربة من تطوير جهاز فحص سريع عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا، يعتبر الأول من نوعه في المغرب، ويكشف النتيجة في مدة لا تتجاوز 20 ثانية.

وقد حصل فريق الباحثين من المؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم (MAScIR)، التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات، على مصادقة من المختبرات المغربية والأجنبية المعتمدة، التي أكدت فعالية ونجاعة الجهاز الجديد.

ويكفي من يرغب في التأكد من إصابته بفيروس كورونا القيام بالمسحة الأنفية البلعومية، والانتظار لمدة 20 ثانية فقط قبل ظهور النتيجة على الهاتف الذكي المرتبط بجهاز الفحص السريع.

ويتوقع فريق البحث الذي أشرف على تصميم هذا الجهاز، أن يساهم بعد تعميم استعماله في المؤسسات العامة والخاصة والمرافق العامة، في العودة التدريجية للحياة الطبيعية وللنشاط الاقتصادي والسياحي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More